Flipped

“طفولةٌ وحبٌّ وسحر!”

السنة 2010
تقييم أفلام أند مور 8/10
المخرج روب رينر
المدة 90 دقيقة (ساعة ونصف)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) للجميع
الإرشاد العائلي (أميركي) PG
اللغة الانكليزية

لا شك أن “روب رينر” أحد أكثر المخرجين الذين نشاهد أعمالهم بقلق، فهو صانع الروائع الخالدة والأفلام الدون المقبولة المنسية في نفس الوقت، لكن ربما الانتباه إلى بعض التفاصيل المحيطة بعملٍ له تسهل علينا الأمر، كاسم كاتب النص، وعلى ما يبدو هنا ليس هناك ما يبشر أو ينذر، أو سنة الإنتاج، والتي لا تدعو في حالتنا هذه للتفاؤل كونها بعيدةٌ عن الفترة التي قدم فيها “رينر” أبرز روائعه، ماذا عن الموضوع؟، كأن يكون مرتبطاً بتجارب الطفولة؟، ألم يأتنا من قبل برائعة صداقة أيام الطفولة “Stand By Me” والتي أصبحت جزءاً أساسياً من ذكرياتنا؟، والآن وبعد قرابة ربع قرن يأتينا برائعة الحبِّ الفتي هذه!

“برايس لوسكي”(كالان ماكوليف) فتىً انتقل مع عائلته إلى حيٍّ جديد، حيث بدل أن يجد المتنمرين يجد إزعاجاً من نوعٍ آخر، فتاةٌ اسمها “جولي بيكر”(مادلين كارول) تجعل مهمتها اللحاق به أينما ذهب، ويستمر الأمر لوقتٍ يصعب معه اعتباره مؤقتاً وعرضياً.

عن رواية “ويندلين فان درانين” كتب “روب رينر” و”أندرو شاينمان” نص الفيلم، شخصياتهم جيدة البناء ليست تقليدية وليست مميزة، لكنها بلا شك محببة وطريقة اجتماعها ومساهمة كل منها في الحدث عبقرية، طريقة رسم مسار القصة المزدوج حسب وجهتي نظر بطليهم ذكية وخفيفة الظل فتكسب اهتمام المشاهد وقلبه، مع حوارات لطيفة تساهم في رسم الابتسامة على وجهه، لكن لا يخلو الأمر من إقحام للمواعظ التي لا يأتي بها الأطفال ولا الكثير من آبائهم حتى وجعلها تأتي على ألسنتهم.

إخراج “روب رينر” يشبه كون الطفل فيه يروي لنا حكايته بحماسٍ متقد، كل شيءٍ يبدو صادق ومفعم بالبهجة والبراءة، مما يجعل الأحداث تتدفق بكل خفة وسلاسة ودون أن يخسر أي منها أثره، كوميدياه وليدة الموقف وليست دخيلةً عليه، وكل هذا ينعكس في إدارته لممثليه ليأتي منهم بما يضيف لظرافة العرض وقربه إلى القلب، خاصةً مع حسن توظيفه لملامحهم.

أداءات ممتازة من “كالان ماكوليف” و”مادلين كارول” وأداءات جيدة من باقي فريق العمل، تصوير جيد من “توماس ديل روث”، وموسيقى جميلة من “مارك شايمان”.

لا أنصح بمشاهدة تريلر الفيلم لما فيه من حرق لأهم أحداثه.

ما رأيك بهذا الفيلم؟