Forever

“هل نحن جيران؟
جيران؟! نعم.. نحن جيران”

السنة 2014
تقييم أفلام أند مور 8.5/10
المخرج مارجاريتا ماندا
المدة 82 دقيقة (ساعة و22 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) الفيلم للجميع
الإرشاد العائلي (أميركي) لا يوجد
اللغة اليونانية

السينما اليونانية وتكويناتها البصرية الفريدة وموهبة جديدة تكمل التاريخ السينمائي العريق لليونان، “مارجاريتا ماندا” وعمل سيضعها أمام تحدي تخطيه في فيلمها القادم.

في “أثينا” سائق قطار “كوستاس”(كوستاس فيليبوجلو) تخلو حياته إلا من قصص ينسجها عن حياة ركابه، من وجوههم حين الذهاب وحين العودة عن طريقهم قبل وصولهم المحطة وطريقهم بعد الوصول لمحطة أخرى، وكم له ولقطاره حصة من يومهم، إحدى ركابه “آنا”(آنا ماسكا) تملك النصيب الأكبر من خيالاته، لكن قطاره يأتي ويذهب وما زالت بالنسبة له خيالاً، يوماً ما قرر أن يفصل بين الخيال والواقع، ويدرك أن وجودها فقط مرة في الذهاب ومرة في العودة على متن قطاره لا يكفيه.

“مارجاريتا ماندا” كتبت نصها ربما مغمضة العينين، فالعالم الذي نسجته لم يكن نقلاً لواقع منظور، كان نقلاً لواقع محسوس بالمطلق، ونصها بالكامل كتبته بأسلوب لا يسمح لغيرها بإخراجه، لا يسمح لغيرها بفهمه وإحساسه، فبغياب الحوار في أغلب أحداث الفيلم تعلم يقيناً أنها ستقدم بالصورة ما يلغي الحاجة لذاك الحوار، وبناء شخصياتها المحكم يشهد بحسها الفني العالي.

إخراج “ماندا” عبقري يرث التكوين البصري المبدع من عمالقة السينما اليونانية، تطوِّع شوارع “أثينا” وأبنيتها ومحطات قطاراتها وموانئها وألوانها الباردة الضبابية لتبني عالم قصتها وشخصياتها الأمثل، تدخلنا لروح أبطالها بهدوء وحرفية وكاميرا ثابتة تعلم أين تكون في كل لحظة لتجعلنا ومن في الصورة واحداً في الحس، وتوجه لنا خطاباً إنسانياً بالصورة دون الكلمات.

أداءات رائعة من “آنا ماسكا” و”كوستاس فيليبوجلو”، تصوير جبار من “كوستيس جيكاس” يجعله ركناً قد يتهاوى الفيلم دونه بأفضل استغلال لكل تفصيل أمام عدسته وكل لون.

لا يوجد تريلر مترجم للفيلم حتى الآن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.