Ghost in the Shell

“كم جزءًا منك بشري؟ هل تستطيع أن تكون متاكدًا؟؟”

السنة 1995
تقييم أفلام أند مور 8/10
المخرج مامورو أوشي
المدة 83 دقيقة (ساعة ونصف)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) الفيلم للبالغين لما فيه من عنف دموي
الإرشاد العائلي (أميركي) R
اللغة اليابانية

من كلاسيكيات الأنيمي اليابانية والتي لا تحدد جمهور رسومها المتحركة المستهدف بالأطفال، بل وقد تستثنيهم من ذاك الجمهور كما في حالة هذا الفيلم، فيلمٌ تكافأ فيه الغنى البصري وغنى المضمون الفكري، لدرجة أن تصبح مشاهدته مرةً واحدة لا تفي بالغرض، ليس لأن هناك ما سيفوتك لكثرة تعقيده، لكن لأن مهابة ما تراه ستجعلك لا تستطيع مقاومة الهاجس بأن شيئًا ما في مشاهدتك الأولى لم تصل فيه للعمق المطلوب، ربما يكون الأمر أنك لم تبصر كل شيء كما يجب أو لم تصغي كما يجب، فشاهد بحرص وأصغِ واستمتع.

في عصرٍ بلغ فيه التطور التقني ذروته وأصبح شبه مستحيل التفريق بين الكائن البشري والمصمم من قبل الشركات الكبرى، موتوكو كوساناجي (أتسوكو تاناكا) فتاةٌ في جسدها من البشر وفيه من الآلات، وإن كانت تجهل أيه بشري وأيه ليس كذلك، تطارد هي وشريكها باتو (أكيو أوتسوكا) قرصانًا الكترونيًا يكبر خطره يومًا بعد يوم بوصوله للأنظمة الأكثر مقاومةً وخطورة ويسمى بـ”سيد الدمى”، لكن العديد من الظواهر تشير إلى أن من يطاردونه يسبقهم بمراحل تجعله أكثر من مجرد شخص أو آلة أو حتى من كائن اتحدت فيه الآلات والروح البشرية، فما هو؟، وهذا يقود إلى سؤال آخر، ما هم؟

عن القصص المصورة لـ ماسامونيه شيرو كتب كازونوري إيتو نص الفيلم، صائغًا شخصيات ترعبنا لأنها تشبهنا، مما يجعل دخولنا لأرض الحدث أسرع، حوارات شخصياته تجعلنا ندخل في حالة مناجاة مع أنفسنا ونبدأ بطرح الأسئلة التي لم يطرحوها أو ننتظر منهم طرحها، خاصةً ضمن الحدث الذي تظهر فيه هذه الأسئلة، لكن انتظارنا للإجابة ينقلنا تدريجيًا لبعد أعمق ثم أعمق في هذا العالم الكابوسي، ولا بداية واضحة أو نهاية، فاحذر وكن واعياً للحدود التي ستأخذك إليها أفكار شيرو وإيتو.

إخراج مامورو أوشي قدم نتاجًا بصريًّا لعوالم شيرو لا أعتقد أنه يمكن الإتيان بأصدق منه تعبيرًا وعمقًا ووفاءًا للأفكار العظيمة الأصلية، بلذة الرهبة والخوف الحاضرة طوال الفيلم جاعلةً للمشاهدة متعةً من نوعٍ غريب، غنىً بصري وعمق فكري بالإضافة لإثارة الأكشن وألم الضياع الذي يحمل حسًّا وحالةً فريدة لا تستطيع إلا أن يبقى منها فيك حتى بعد نهاية الفيلم.

الأداءات الصوتية في النسخة اليابانية الأصلية ممتازة، على عكس مثيلتها في النسخة الانكليزية التي قتلت روح الفيلم بشكل كامل ومؤسف، تصوير هيساو شيراي ممتاز، وموسيقى كينجي كاواي كانت من أهم اللمسات السحرية التي صنعت للعمل هيبته.

تريلر الفيلم:

One thought on “Ghost in the Shell”

ما رأيك بهذا الفيلم؟