Green Room

“حاول أن تبقى مشاهدًا كي تنجو!”

السنة 2016
تقييم أفلام أند مور 7.5/10
المخرج جيريمي سولنيير
المدة 95 دقيقة (ساعة و35 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) للبالغين بسبب العنف الدموي
الإرشاد العائلي (أميركي) R
اللغة الانكليزية
تقييم IMDB 7.5

لا ينال الكثيرون حرية تقديم فيلم بهذا المستوى من العنف والسوداوية، ولذلك حين نالها جيريمي سولنيير بعد نجاح أول عملين له حرص على استغلالها بالكامل، فخلق مغامرةً دمويةً مظلمة ستكون دعايتها الكبرى على ألسنة عشاقها.

فرقة بانك روك تُدعى لتقديم عرضٍ في حانةٍ للنازيين الجدد ليس هناك الكثير من المناطق المأهولة حولها، ويتورط أفرادها فيما يجعل خروجهم من تلك الحانة أحياء لا يخصهم وحدهم.

كتب جيريمي سولنيير نص الفيلم، لا يمنحك الكثير عن الشخصيات، فقط ما يكفي لتهتم بحياتها أو موتها، لكنه يحرص كعادته على منحها واقعيةً تزيد من تعلقنا وتأثرنا بها، فهنا لا يكتسب أحد مهاراتٍ استثنائية فقط لكونه تعرض للخطر، هنا نحن إن تعرضنا للخطر، هنا نحن عبر أحداثٍ لم يوضع أيٌّ منها لمجرد إحداث صدمة أو زيادة الإثارة، بل لتؤكد أنك لن تأمن على نفسك في أي حالٍ من الأحوال من الخطر الذي أقحمك، أو أقحم أبطاله فيه سولنيير.

إخراج جيريمي سولنيير مُحكم ووائق باختيارات ممتازة لألوان الصورة الباردة، أمكنة الأحداث الموحشة، وحتى أبطاله أصحاب الوجوه التي أرادها حقيقيةً أكثر منها فائضةً بالجاذبية، ليضيف لواقعية التجربة ويزيد بالتالي من أثرها بزيادة قرب مشاهده من أبطالها، محافظًا على أجواءٍ قلقةٍ سوداوية تزيد خطورةً وضغطًا على الصدر بشكل تدريجي حينًا، وقافزًا حينًا آخر، ليضيف إلى كل ما سبق شعورًا دائمًا بعدم الراحة والترقب المستمر حتى آخر لحظة للمجهول، مع حرص على أن لا تكون الدموية استعراضًا يغطي فقر، بل أداةً أُحسن استغلالها، وإدارة مميزة لممثليه.

أداءات جيدة من فريق العمل وخاصةً باتريك ستيوارت وماكون بلير، تصوير ممتاز من شون بورتر ساهم بشكل واضح في تميز التجربة، وموسيقى مناسبة من بروك بلير وويل بلير.

تريلر الفيلم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.