Greetings

“دي بّالما في طور التحضير”

السنة 1968
تقييم أفلام أند مور 7/10
المخرج برايان دي بّالما
المدة 88 دقيقة (ساعة و28 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) للبالغين بسبب العري والمشاهد الجنسية
الإرشاد العائلي (أميركي) R
اللغة الإنكليزية
تقييم IMDB 5.8

“كل ما افتُتح فيلمٌ جديدٌ له، كل شيءٍ صنعه قبله يبدو تحضيرًا لذاك الفيلم”، قالتها الناقدة الكبيرة الراحلة بولين كايل في وصف التقدُّم الثوري لأسلوب برايان دي بّالما بين فيلمٍ وآخر، ومن أهم الشواهد على صحة المقولة ثالث أفلامه هذا والذي صنعه وهو شابٌّ مولعٌ بهذا الوسيط الرائع واكتشاف مساحاتٍ جديدةٍ فيه، والتجريب فيها دون قيودٍ ستستمر كاميرا دي بّالما بكسرها لأكثر من نصف قرن.

لمحة عن قصة Greetings
ليس هناك قصة بالمعنى المألوف، لكن هناك ما يشبه سكتشات متتالية أبطالها ثلاثة أصدقاء يحاولون تجنّب الذهاب إلى فييتنام، تُستعرض فيها مختلف جوانب الحياة في الستينات بنبرة ساخرة حادّة.

ولدى معرفة أن قلمين اشتركا في كتابة النص يزيد تقدير النتيجة التي جعلت تلك النبرة صادرةً عن صوتٍ واحد، وبقدر ما يبدو أن كلًّا من السكتشات يمضي بحرية غير مبالٍ بما سبقه وما يليه، بقدر ما يبدو أن لمجموعهم غاية ووجهة فكرية حسنة الإعداد، ليكون التفسير الوحيد أن الشابّين ملكا فكرةً بسيطة ومضيا فيها بالتجريب دون قيود، لكن معاصرتهما لثقافة وحقبة معينتين غلب عليهما طابعٌ معين – اجتماعيٌّ وسياسيٌّ وسينمائي – جعل تلك التجارب تمضي إلى حيث تصبح توثيقًا للحقبة وموقفهما منها، وذلك بشخصياتٍ منتقاة بعنايةٍ وجنون، وحواراتٍ عبقرية.

إخراج برايان دي بّالما شابٌّ مغامرٌ مجنون يختبر مختلف التقنيات، كاميرا محمولة، لقطات تتبعيّة، مُسرّعة، طويلة، مونتاج واثب، زوايا غير اعتياديّة قريبةً كانت أم بعيدة، كاميرا ثابتة هنا، متحركة هناك. يجمع كل هذا عين مراقبٍ ماكر تجعلك تحار من منكما يضحك أكثر، من وراء الكاميرا أم من أمام الشاشة، خاصّةً أنه يجعلهما واحدًا إلى حدٍّ بعيد. مع سخريةٍ فجّة، إدارةٍ مبهرة للممثلين، وطبعًا، حبٍّ كبيرٍ للسينما. والنتيجة، ضحكاتٌ قلما اختبرت مثلها ارتباطًا بالعقل، سكتشاتٌ عابرة، أخرى لا تُنسى، وحماسٌ أكيد لخطوة صانع الفيلم القادمة.

أداءات تلقائية ممتازة من فريق العمل وخاصةً روبرت دي نيرو الشاب في ظهوره الأول، تصوير أدى غرضه ضمن المساحة المتاحة من روبرت فيور، وموسيقى من روح العصر من إيريك كاز، ج. ستيفِن سولز، وآرتي تروم.

حاز على دب برلين الفضي لأفضل مخرج، ورُشح لدب برلين الذهبي.

لا يوجد تريلر لـ Greetings للأسف.

عن عبدالهادي بازرباشي

شاهد أيضاً

The Killing of a Sacred Deer

“الجرّاحُ دومًا هو المسؤولُ عن النتيجة” السنة 2017 تقييم أفلام أند مور 8/10 المخرج يورغوس …

ما رأيك بهذا الفيلم؟

error: Content is protected !!