!Hi, Mom

“كُن أسودًا”

السنة 1970
تقييم أفلام أند مور 7.5/10
المخرج برايان دي بّالما
المدة 87 دقيقة (ساعة و27 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) للبالغين بسبب العري والمشاهد الجنسية
الإرشاد العائلي (أميركي) R
اللغة الانكليزية
تقييم IMDB 6.2

مشاهدة الأعمال المبكّرة كهذا لمخرجٍ كـ برايان دي بّالما تشعرك بحجم ما فاتك بمشاهدة ذُرى مخرجٍ دون المرور على خطاه التي سبقت وكانت أساس تلك الذُّرى، يجب ان تشاهد “Greetings” و”!Hi, Mom” لتدرك مدى أهمية وعي المشاهد عند دي بّالما، وأهمية تلاعبه بذاك الوعي مستعرضًا قدرات الوسيط السينمائي وشغفه بتلك القدرات.

لمحة عن قصة !Hi, Mom
جون روبين (روبرت دي نيرو) من الشبان العائدين من حرب فييتنام المحاولين إكمال حياتهم من حيث قاطعتها الحرب، يجد شقةً حيث يستطيع معاودة شغفه بالتلصُّص ويحاول تحويل الشغف لمهنة، ليتعرف على فتاةٍ وشابٍّ ممن ترصدهم عدسته سيدخلانه عالمين لم يتخيل أن يتورط بمثلهما بعد تورطه في الحرب.

كتب برايان دي بّالما نص الفيلم عن القصة التي أعدها بالاشتراك مع تشارلز هيرش، بروح السخرية اللاذعة وخفة الظل الاستثنائية ذاتها التي ميّزت تعاونهما السابق، مع طيف جديد من الشخصيات المثيرة بمساحات صغيرة لا تظلم أيًّا منها ولا تقلل من أهميتها أو وزنها فيما تتذكره من العمل بعد مشاهدته، وانضباطٍ أكبر في المسار دون التضحية بحرّيّة السير وترك تحديد الوجهة له ولنا، وطبعًا، في كل زاويةٍ شاهدٌ على عصر حكاياتهم وأهله. وأكبر شاهدٍ على كل هذا الثُّلث الأيقوني الخاص بمسرحية “كُن أسودًا، عزيزي”.

إخراج برايان دي بّالما يجبرك على أن تكون يقظًا وعلى أن لا يغادر ذهنك من وراء الكاميرا، يهمه إدراكك لنافذة التلصص التي تفتحها لك السينما، إدراكك أنك متلصّص، وأنه المتحكم بكل ما في تلك النافذة وحدودها، وعندما تظن أن ذلك سلبه ما قد يكسبه باستغلاله القدرة على الإيهام بأنك دخلت عالمًا حقيقيًّا آخرًا يؤكّد أنه أيضًا المتحكّم باللحظات التي يسيطر فيها ذاك الوعي الذي كان المسؤول الأول عن استحضاره، ويحيطك بتجربةٍ سوداوّيّةٍ ساخرة حابسة للأنفاس، وحقيقية بدرجة تشعر بعدم الارتياح. ربما لا يكون هذا ما تنتظره بعد مصارحة المتلصّصين بينك وبين دي بّالما التي بدأت التجربة، لكن هذا دي بّالما، يكفي جزء المسرحية المذكور لمعرفة التميز الذي يحمله هذا الاسم.

أداء تلقائي خفيف الظل لشخصيةٍ اعتُبِرت بذرة شخصية ترافيس بيكل من روبرت دي نيرو، وأداءات ممتازة من باقي فريق العمل. تصوير جيد من روبرت إيلفستروم، وموسيقى مناسبة من إيريك كاز.

تريلر !Hi, Mom

عن عبدالهادي بازرباشي

شاهد أيضاً

The Killing of a Sacred Deer

“الجرّاحُ دومًا هو المسؤولُ عن النتيجة” السنة 2017 تقييم أفلام أند مور 8/10 المخرج يورغوس …

ما رأيك بهذا الفيلم؟

error: Content is protected !!