الرئيسية / أكشن / Jurassic World

Jurassic World

“لا تنتظر الكثير بجانب الديناصورات، وانتظر من الديناصورات الكثير.”

السنة 2015
تقييم أفلام أند مور 7/10
المخرج كولين تريفورو
المدة 124 دقيقة (ساعتين و4 دقائق)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) لليافعين بسبب العنف
الإرشاد العائلي (أميركي) PG-13
اللغة الانكليزية

 

أصبحت المفاجأة اليوم في أفلام الإنتاجات الهوليوودية الضخمة هو وجود القصة الجيدة وليس غيابها، لكن هناك من ينكرون ذلك فيتظاهرون في أفلامهم بأنهم يملكون أكثر مما يملكون بالفعل لتقديمه مما يقودهم لفشل ذريع، وآخرون يدركون ضحالة ما لديهم على صعيد القصة والأفكار فيوجهون جهودهم لتحقيق المتعة في عناصر أخرى، هؤلاء ينجحون في أغلب الأحيان لأن حسن تقديرهم لما لديهم ولنا يجعلهم يدركون كيف يعوضون ذلك بقدر ما يستطيعون ويمنحوننا تجربةً ممتعة، “كولين تريفورو” في هذا الفيلم يدرك تماماً مستوى ما بين يديه، ويعلم كم نحب مشاهدة الديناصورات، ويمنحنا ما نحب.

بعد 22 عاماً من الأحداث المؤسفة التي جرت في الحديقة الجوراسية المُعدِّة لتمنح الناس فرصة مشاهدة ديناصورات كانوا يقرؤون عنها ولا يصدقون الكثير مما يقرؤونه، وإثبات تلك الأحداث لموقع هذه الكائنات في السلسلة الغذائية، فقدت الآن الديناصورات تلك الجاذبية التي كانت لها أول الأمر وبدأت أعداد الزوار والأرباح تنخفض عاماً بعد عام، مما يدفع أصحاب الحديقة للعمل على مشروع تهجين ورائيٍّ جديد يعيد لفت الأنظار إليهم، لكن لم يعلموا أنهم ذهبوا أبعد مما حلموا به، وأن ذاك المشروع قد يكون أكبر مما يمكن احتواؤه.

كتب “ريك يافا” و”أماندا سيلفر” نص الفيلم عن قصتهم بالاشتراك مع “كولين ترفورو” و”ديريك كونولي”، ليس في شخصياتهم المسطحة ما يستحق الذكر، كذلك بالنسبة للأحداث المكونة من كليشيهات لدرجة أن خروج تفصيلة واحدة عن المتوقع يشعر المشاهد بشذوذ غريب عن المسار، ونص كهذا من كتاب كهؤلاء قدموا أعمالاً مميزة من قبل يثبت أن لشركات الإنتاج في أقلامهم أكثر بكثير مما لهم.

إخراج “كولين تريفورو” يغني فيلمه بمحتوىً بصري مغري يجعل لمشاهدة ديناصوراته سحراً وانبهاراً كالذي في عيني بطله الصغير، يعلم أن ليس لديه تلك القصة التي يمكن أن تمس مشاهديه أو تترك لديهم أي أثر، ويعلم أيضاً أنهم لن يتوقعوا في الأصل أكثر من ذلك، فيمنحهم ما جاؤوا من أجله، جولة ممتعة في حديقته الخيالية، فيها ما يرضي من الاستعراض لجمال تلك الكائنات، وفيها من الخطر ما يكثف الإثارة والأكشن، لكنه ينسى أن البشر من أبطاله أيضاً مهمون، فلا يعتني بأداءاتهم بما يكفي.

“كريس برات” يقوم بالاستعراض والحرص على وسامة انفعالاته أكثر مما ينبغي، أداءات لطيفة من “برايس دالاس هاوارد” والطفل “تاي سمبكينز”، ظهور شكل أكبر حسنة أداء في الفيلم من “إيرفان خان”، وتفاوت في أداءات باقي فريق العمل يقلل حسن أداءات الديناصورات من أثره السلبي، تصوير ممتاز من “جون شوارتزمان”، موسيقى جيدة من “مايكل جياتشينو”، ولا بد طبعاً من الإثناء على عمل قسم المؤثرات البصرية.

تريلر الفيلم:

عن عبدالهادي بازرباشي

شاهد أيضاً

Thor: Ragnarok

“أروع رحلة في عالم مارفل السينمائي” السنة 2017 تقييم أفلام أند مور 8.5/10 المخرج تايكا …

4 تعليقات

  1. Adding the fact that someone like Claire could not in a million years reach her work position with all her lack of everything ever, and the fact that Owen is a total jerk, I agree with every single negative point in this article. Gd one!

  2. And the classic story of the muscles guy who is saving a helpless girl is too old even for a dinosaur movie. I mean come on!

  3. And the evil guy and how he gets eaten by his evil work results. *Classic*

  4. So to sum up: I liked T Rex.

ما رأيك بهذا الفيلم؟

error: Content is protected !!