Mean Creek

“عن حماقاتٍ طفولية.. عن ما يقتل الطفولة منها”

السنة 2004
تقييم أفلام أند مور 7/10
المخرج جايكوب آرون إيستيس
المدة 90 دقيقة (ساعة ونصف)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) للبالغين بسبب الإيحاءات الجنسية الصريحة
الإرشاد العائلي (أميركي) R
اللغة الانكليزية

من المؤلم معرفة أن صنع أفلامٍ كهذا في ازدياد لأن ما تتكلم عنه في ازدياد، ظاهرة تسلط بعض الأطفال أو المراهقين على بعضهم تزداد خطورةً، ويستمر سوء تقديرها إما بالمبالغة برد الفعل وإما بالتجاهل التام، لذلك لا يمكن اعتبار هذه الأفلام موضة وهناك حوادث مأساوية جديدة كل يوم، لكن هذا لا ينفي أنها بدأت تتشابه بشكلٍ كبير، وذلك لكسل الكثيرين من صناعها وعدم بحثهم عن جديدٍ للطرح، أي لعدم فعلهم ما فعله “جايكوب آرون إيستيس” هنا وفي فيلمه الأول.

“سام ميريك”(روري كولكين) مراهقٌ مسالم يقابل أحد طلاب مدرسته “جورج”(جوش بيك) مزاحه بشكلٍ أعنف مما توقع، مما يستثير حمية أخيه الكبير وأصحابه لتلقين “جورج” درساً يجعله يفكر كثيراً قبل أن يقدم على إيذاء أحدٍ آخر.

كتب “جايكوب آرون إيستيس” نص الفيلم، قام ببناء شخصياته بشكلٍ متزن يعوض التميز في بعضها القصور في بعضها الآخر، فيمكن إيجاد شخصية مصاغة بأكثر شكل نمطي بسيط، وأخرى تستطيع أن تشغل فكرك طوال الفيلم وتستحق ذلك، كما يمنحها مجالاً كبيراً بطريقة رسمه لخط سير الأحداث التي تمر بها وإن لم يحافظ على المستوى الجيد الذي بدأ به حتى النهاية، بالإضافة لحورات جيدة.

إخراج “جايكوب آرون إيستيس” قادر على التلاعب بالأعصاب باستغلال ذكي لطبيعة قصته وشخصياته، يحسن توظيف جمال الطبيعة في أمكنة الأحداث لصالح صورته، يتقن بناء العلاقة مع المشاهد بمراقبة أبطاله بحيث ينقل حالتهم إليك دون حتى إظهار محاولته لفعل ذلك، ويكمل هذا بإدارة جيدة لممثليه.

أداء جيد جداً من “جوش بيك” وأداءات جيدة من باقي فريق العمل وبالأخص “سكوت ميكلوفيتش”، تصوير عادي من “شارون ماير”، وموسيقى مناسبة من “توماندادي”.

لا أنصح بمشاهدة تريلر الفيلم فهو يفسد متعة أهم لحظاته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.