Once

“رسالة حبٍّ لكل موسيقيٍّ في الانتظار”

السنة 2007
تقييم أفلام أند مور 8/10
المخرج جون كارني
المدة 85 دقيقة (ساعة و25 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) للجميع
الإرشاد العائلي (أميركي) R
اللغة الانكليزية
تقييم IMDB 7.9

مخرج هذا الفيلم الأيرلندي جون كارني كان عازف باص غيتار في فرقة بطله غلين هانسارد، والذي كان بمثابة الأب الروحي لبطلته ماركيتا إرغلوفا فنّيًّا مذ عرفته بعد بلوغها الثالثة عشرة، السن الذي بدأ فيه بالعزف في الشوارع. صوّر هؤلاء في شوارع دبلن دون تصاريحٍ لم يملكوا الوقت ولا المال للحصول عليها ودون إعلام المارّة بما يفعلون، صوّروا في منازلهم وبالإضاءة الطبيعية. قدّم المخرج لبطليه أجره لتكفي الميزانية فيلمهم، قدّم البطلين الكلمات والموسيقى لأغاني الفيلم عدا واحدة، وقدّم الثلاثة نتاج كل هذا الشغف في 17 يومًا تم خلالها تصوير الفيلم مستغلين عدم وجود مدير تنفيذي لمجلس الأفلام الأيرلندي والذي جعلهم ينالون موافقة منحهم الميزانية المحدودة لفيلمهم من إداريٍّ أقل مرتبة. حتى القدر شاركهم شغفهم، ومن الصعب جدًّا أن تكون من لا يفعل ذلك.

مغنٍّ في شوارع دبلن وبائعة ورود تعد لقاءهما أغنية، يتضح أنها ليست عابرةً وليست الأخيرة.

كتب جون كارني نص الفيلم، بالكثير من الحب، والقليل من التفكير، بكل ما يمكن أن تحمله الجملتين السابقتين من ثناء، بدأ ببطلين يشاركانه ولعه بالموسيقى، وترك ذاك الولع يقوده ويقودهما، بدأ بهذه البساطة وانتهى بها، حريصًا على أن لا يصغي إلا للصوتين اللذَين يروي قصّتهما، الالتزام الذي يرتقي بهذا الفيلم إلى حيث لم يستطع الوصول بأفلامه اللاحقة لتخليه عن هذا الالتزام بدرجات متفاوتة.

في حين كان إخراجه امتدادًا لتمسكه به في النص، فهنا، حتى وضوح غياب الإعداد المسبق للقطات يضيف لحميميّتها وقربها من القلب، خاصةً مع منحه الحرص على التقاط الشغف وولادة ثمراته الأولوية القصوى، وإفادته من حرية القيود الإنتاجية وإن ولّدت قيودًا تمويلية، كل شيءٍ هنا في صالحه، في صالحنا، بل ويجعل فيلمه هذا مقياسًا للتجديد في نوع الأفلام الغنائية.

أداءات صادقة من فريق العمل المؤلف بغالبيته من عديمي أو شبه عديمي الخبرة وخاصةً غلين هانسارد وماركيتا إرغلوفا، تصوير أفاد من تلقائية الظروف من تيم فليمينغ، وموسيقى وأغاني لن تمل سماعها وستحب أثرها في قلبك من غلين هانسارد وماركيتا إرغلوفا.

حاز على 22 جائزة أهمها الأوسكار لأفضل أغنية أصلية “Falling Slowly – Glen Hansard & Markéta Irglová”، ورُشح لـ29 أخرى أهمها الجائزة الكبرى للجنة التحكيم في مهرجان سندانس.

لا أنصح بمشاهدة تريلر Once لما فيه من حرق لأهم أحداثه.

2 thoughts on “Once”

ما رأيك بهذا الفيلم؟