Horrible Bosses – 2011

فيلم “المدراء المريعين” يحكي قصة ثلاثة موظفين (جيسون بيتمان، وتشارلي داي، وجيسون سديكيس)، يخططون لقتل مدرائهم الثلاثة لأنهم يقفون في وجه طموحهم وسعادتهم. وكما يظهر على بوستر الفيلم، فأحد المدراء يملك نفسية مريعة ويتعب الموظفين باستمرار (كيفن سبيسي)، بينما المديرة (جنيفر أنيستون) هي لعوب وتتحرش بموظفيها، والثالث هو فقط حقير (كولين فاريل). الفيلم مسلي ومضحك، وفيه بعض الإثار. من إخراج سث غوردون.
الإرشاد العائلي: الفيلم للكبار من حيث القصة، واللغة.
التقييم: 6/10

وهلأ لوين – 2011

”إنتي مالك إم؟ إذا إنتي إم، كيف عملتي هيك بإبني؟” عند هذه العبارة من فيلم “وهلأ لوين”، ستنقلب كل الضحكات التي مرّت خلال الفيلم إلى دموع، وتظهر براعة نادين لبكي في تصوير قسوة الصراعات بين الأديان، مع موسيقى وأغانٍ رائعة. حتماً يستحق المشاهد’.
الفيلم ربح جائزة خيار الناس في مهرجان تورونتو للأفلام، وقد يتم ترشيحه للأوسكار، وقد حقّق نتائج مذهلة في صالات العرض، مقارنةً مع الأفلام العربية الباقية.

Fair Game – 2010

في اعتقادي أن كل شخص يحب الأفلام التي تساند قضيته ومعتقداته، ومن ذلك أن كافة المؤمنين بالمحرقة اليهودية يوصلون الأفلام التي تتحدث عنها إلى أعلى الترتيبات وأهم الجوائز. هذا الفيلم هو واحد من الأفلام التي يجب على العرب أن يروجوا لها بكثرة وأن يصوتوا لها في مواقع الأفلام. يحكي الفيلم القصة الحقيقية لموظفة وكالة الاستخبارات الأميركية فاليري بليم (ناعومي واتس) وزوجها جو ويلسون (شون بن)، حيث يتم فضح هويتها، وتتعرض للمتاعب، بسبب كشف كذب البيت الأبيض فيما يتعلق بأسلحة العراق فبل غزوه. من إخراج دوغ ليمن.

الإرشاد العائلي: الفيلم للعائلة

التقييم: 7/10

Up in the Air (2009)

قد يعجب فيلم Up in the Air المشاهد الأميركي أكثر من أي مشاهد آخر سيجد الفيلم بدون قصة وبدون فكرة تشده للمتابعة كما حصل معي. وهو يتحدث عن رجل (جورج كلوني) يعيش حياته على الطائرات متنقلاً بين الولايات الأميركية، حيث بعمل في شركة تقدم خدمة فصل الموظفين من الشركات، وخاصة في ظل الأزمة الاقتصادية في أميركا. يشارك في البطولة فيرا فارميغا، وآنا كيندريك.
لعل الأزمة الاقتصادية وتسليطه الضوء على جوانب مظلمة من الحياة الأميركية هو الذي جعل فيلم المخرج جيسون رايتمان يحصل على تقييم 7.8 على IMDB.com، ويترشّح لـ 6 أوسكارات ويحوز على 44 جائزة أخرى.
الإرشاد العائلي: الفيلم لليافعين من حيث الموضوع وجزء بسيط من المشاهد.
التقييم: 6/10

Rio – 2011

إذا كنت من عشاق أفلام الرسوم المتحركة (الأنيميشن) فستحب ريو كثيراً. فالألوان والأصوات تجعله من أكثر الأفلام التي تبعث البهجة والسعادة والإحساس بالحرية في عام 2011. يحكي الفيلم قصة ببغاء ماكاو منزلي يعيش في مينيسوتا، ينطلق في رحلة مع أنثى من فصيلته، لكنها متمردة وتسعى للحرية. تدور أحداث هذه المغامرة في ريو دي جانيرو في وقت المهرجان الشهير للمدينة.

الفيلم من بطولة ليزلي مان، جس أيزنبيرغ، وآن هاثاواي وإخراج كارلوس سالدانها.

الإرشاد العائلي: فيلم للعائلة

التقييم: 7/10

The Other Boleyn Girl (2008)

فيلم “الفتاة الأخرى من آل بولين” مبني على الرواية التي تحمل الاسم نفسه، ويحكي قصة الملك هنري الثامن (إريك بانا)، الشهير بعدد زوجاته في التاريخ، مع البحث عن وريث، وقصة سعي أختين من آل بولين للوصول إلى قلبه، وما يترافق مع ذلك من مميزات تلك الحقبة من تاريخ إنكلترا في السلطة، والخيانة، والدين. مميز من ناحية الإخراج والتمثيل. يشارك في البطولة سكارليت جوهانسن وناتالي بورتمان.
إخراج جستن شادويك.
الإرشاد العائلي: الفيلم للكبار من ناحية الموضوع (خيانة زوجية، علاقات خارج الزواج) ويحوي على مشاهد وحوارات للكبار.
التقييم: 8/10

تحذير: معلومات تكشف مجريات الفيلم وتفسد متعة متابعته
من الاختلافات التاريخية بين الفيلم والواقع أن ماري تظهر في الفيلم كفتاة بريئة، إلا أنها عرفت تاريخياً بتعدد علاقاتها، وحب الملك لها نجم عن ذلك.
كذلك الفيلم لا يوضح أن جورج بولين كان شاذاً جنسياً وهذا سبب أنه رفض أن يلبي طلب آن (بالإضافة إلى العلاقة المحرّمة).
سكارليت جوهانسون وناتالي بورتمان في The Other Boleyn Girl

Just Go With It – 2011

فيلم كوميدي رومانسي خفيف ومضحك. يحكي قصة جراح تجميل (آدم ساندلر)، يقنع مساعدته (جنيفر أنيستون) أن تدعي أنها زوجته التي ستنفصل عنه قريباً، محاولاً بذلك أن يلغي كذبةً كذبها على فتاة أصغر منه يحاول التقرب منها. يحوي الفيلم أهم ممثلة طفلة ربما شهدتها السينما الأميركية، بيلي ماديسون. يشارك في البطولة نيكول كيدمان، نيك سواردسون، بروكلين ديكر. إخراج دينيس دوغان.

الإرشاد العائلي: الفيلم عائلي، لا يحوي أي مشاهد جنسية أو لغة نابية، إنما يحوي الكثير من الإيحاءات الجنسية.

التقييم: 7/10

The Adjustment Bureau – 2011

إميلي بلنت ومات ديمون

فيلم جميل مبني على قصة قصيرة، يحكي قصة علاقة حب بين سياسي أميركي (مات ديمون) وراقصة باليه (إميلي بلنت)، تتعثر لأسباب غامضة. كعادة مات ديمن فإنه يبرع في أفلام الإثارة.

الفيلم من إخراج جورج نولفي.

الإرشاد العائلي: الفيلم لليافعين والبالغين ربما من حيث المضمون، إلا أنه لا يحتوي على أي مشاهد للكبار، ينصح بوجود الأهل.

التقييم: 7/10

The Hangover – 2009

أفضل الأفلام الكوميدية بامتياز منذ سنوات، لكنه يحوي على حس الفكاهة الأميركي الجديد الذي يعتمد على “التفاهة” إذا صح التعبير. لذلك قد لا يحبه الكثيرون من غير الشباب. يحكي الفيلم قصة مجموعة من أصدقاء عريس يفقدونه في لاس فيغاس وعليهم أن يستعيدوا تفاصيل ما حدث ليعثروا عليه. بطولة المضحكين جداً إد هيلمز، زاك غاليفياناكيس. ويشاركهم فيها برادلي كوبر، جستن بارثا، وهيذر غراهام.
الفيلم من إخراج تود فيليبس، وربح جائزة غولدن غلوب وست جوائز أخرى.
الإرشاد العائلي: الفيلم للكبار ويدور حول رحلة متعة وفيه حوار ومشاهد فاضحة (تحتوي النسخة الأطول على مشاهد إضافية)
التقييم: 8/10

Troy – 2004

فيلم مميز بكافة المقاييس، القصة، التمثيل، الموسيقى، الإخراج، المؤثرات. ويجمع مجموعة من أقوى الممثلين (إريك بانا، براد بت، أولاندو بلوم، براين كوكس، ديان كروغر، روز بيرن). يحكي قصة سقوط طروادة في إليادة هوميروس، وما حصل للرجال الذين كانوا محور القصة. الفيلم من إخراج وولفغانغ بيترسن
الإرشاد العائلي: الفيلم للكبار، يحوي بعض مشاهد العري (بعض النسخ تحوي مشاهد إضافية) كذلك يتضمن عنف ودموية
التقييم: 9/10
ديان كروغر وأورلاندو بلوم في مشهد من فيلم تروي

error: Content is protected !!