Phoenix

“ليس بالعمق الذي يدعيه.. لكنه قادرٌ على مسِّ إحساسك”

السنة 2014
تقييم أفلام أند مور 7/10
المخرج كريستيان بيتزولد
المدة 98 دقيقة (ساعة و38 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) للجميع
الإرشاد العائلي (أميركي) PG-13
اللغة الألمانية

الفكرة البسيطة ليست عيباً، المهم أن يتم التعامل معها بصدق، أما الالتفاف حولها لمحاولة نفي صفة البساطة عنها فهو ليس فقط لا يضيف إليها بل يضر بها، وهذا ما يجعل عملاً كهذا لمخرجٍ يتقن استعمال أدواته كالألماني “كريستيان بيتزولد” محدود الأثر، لكن أداء “نينا هوس” إلى جانب خبرة “بيتزولد” وإن لم تترافق مع صدقٍ هذه المرة ينجحان ببناء طريقٍ إلى قلبك.

“نيلي لينز”(نينا هوس) أحد الناجين من معسكرات اعتقال اليهود النازية، تجري عملية تجميل لأن وجهها لم يكن من ضمن الأجزاء الناجية من جسدها، مما يغير من ملامحها لدرجة أن لا يعرفها أقرب الناس إليها، وربما يكون هذا للأفضل في رحلة بحثها عن زوجها والذي قد يكون المسؤول عن اعتقالها.

عن رواية “هوبير مونتيلهيه” كتب “كريستيان بيتزولد” و”هارون فاروكي” نص الفيلم، ومن الواضح أن إتقانهم لبناء الشخصيات أكبر مما رأينا، ودليل ذلك في حسن صياغة الشخصية الرئيسية، أما باقي الشخصيات فلم يكن القصور في بنائها تكاسلاً، وإنما لإضافة غموضٍ في غير مكانه الصحيح ظانين بذلك أن قصتهم تصبح بذلك أكثر عمقاً، كذلك الغموض في الأحداث وما فيها من مفاجآت غريبة.

إخراج “كريستيان بيتزولد” يجعلك بالفعل تؤمن أنه سواءً أخفى عنك أمراً أو أبداه لك، فهو يفعل ذلك لغايةٍ تستحق، إيقاع سرده مهيب، حالة فيلمه وأجواؤه مغريةٌ للمضي معه، ويجعل ممثليه جزءاً أساسياً منها لاهتمامه بهم وتقدير تميزهم خلف الكاميرا وأمامها، فقط لو رافق تلك الخبرة والإتقان صدقاً ورغبةً فعليةً لقول شيءٍ أو للتعبير عن شيء.

أداء ممتاز من “نينا هوس” كأن أهم ما يميز العمل والعامل الأساسي الذي أضاف له صدقاً كان ينقصه، وأداءات جيدة من باقي فريق العمل، تصوير ممتاز من “هانس فروم” ارتقى بجمال الصورة، وموسيقى جيدة من “ستيفان ويل”.

تريلر الفيلم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.