درامافانتازياكوميديا

PK

السنة 2014
تقييم أفلام أند مور 5/10
المخرج راجكومار هيراني
المدة 153 دقيقة (ساعتين و33 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) الفيلم للبالغين لما فيه من إيحاءات جنسية صريحة
الإرشاد العائلي (أميركي) لا يوجد
اللغة الهندية

 

“لمن موجه هذا الفيلم؟”

لا يطرح أسئلة وجودية ودينية عامة، يطرح أسئلة هندوسية فقط، لا يستثير الفكر، بل يطرح السؤال ويجيب عنه معطياً محاضرة أخلاقية ليس لعقول المشاهدين فيها دور فاعل، وحتى إن كان الفيلم موجهاً للمراهقين حسب ما يبدو من طريقة تنفيذه فهو تضليل لهؤلاء المراهقين، ويسخر من طائفة منهم دون أخرى مدعياً أنه يجمعهم على الحب، وبدل أن يدعو الجميع لتقبل البعض يدعو طائفة واحدة لتقبل الجميع، وفيلم كهذا لا يمكن اعتباره جريئاً وذو رسالة لخوفه من جماعة وسخريته من أخرى، ولا يمكن اعتباره حتى إنجازاً فنياً سينمائياً وظف أدواته بالشكل الصحيح ليصل إلى مبتغاه، بئس العودة لـ”راجكومار هيراني” بعد غيابه أربع سنين.

كائن من كوكب آخر “أمير خان” يشبهنا بشكله يهبط على سطح كوكبنا لاستكشافه، لكنه يخسر جهاز التتبع الذي يملكه ويمكِّن رفاقه من معرفة مكانه ومتى يجب الحضور لإعادته لموطنه، ولذلك تطول رحلته ويصبح لزاماً عليه أن يفهم أموراً أكثر مما حضر لأجلها، وبما يشابه فضول الأطفال يبدأ بطرح أسئلة على بساطتها تهز أسساً بنيت عليها ثقافات وتاريخ، وأسئلة كهذه ستجعل رحلته مثيرة بقدر ما هي خطيرة، وربما يجد من يستغل فضوله بشكل يخدم تلك الثقافات وذلك التاريخ.

كتب “راجكومار هيراني” “أبهيجيت جوشي” و”سريراج نامبيار” نص الفيلم، وياله من نص، انطلاقاً من فكرة جبارة ومطروقة يقومون بكل شيء لجعل تلك الفكرة تفقد أهميتها وبريقها، حرص كامل على السذاجة في كل شيء، من بناء الشخصيات السطحي والمثالي، لظروف تلاقي تلك الشخصيات السطحية والمثالية، للمواقف السطحية والمثالية، للحوارات السطحية والمثالية، وإن كانوا يريدون كل شيء معداً بهذا الشكل دون أخذ بعض الوقت في رسم ملامح أي شيء فلماذا كل هذا الوقت وكل هذه المشاهد؟

إخراج “راجكومار هيراني” بقدر ما يحافظ على حيويته المعهودة بقدر ما يفقده الموضوع الذي يقدمه تلك الحيوية، ورغم ذلك يستطيع صنع بعض الضحكات في بعض الأحيان، وبعض اللحظات الدرامية الجيدة، لكنها تبقى دون روح، وتشعر المشاهد بحزن لأن رجلاً فقد في فيلمه الأخير ما جعله في أفلامه السابقة أحد أهم مخرجي الهند على الإطلاق، لم يفقد فقط تميز أسلوبه، بل فقد أيضاً مصداقيته كشخص ذو قيم، فلا أعتقد أن انتقاده لأهل ديانته يجعله بطلاً.

أداء جيد جداً من “أمير خان”، وأداءات جيدة بشكل عام من فريق العمل، تصوير عادي من “س.ك موراليدهاران”، وموسيقى جميلة من “أتول جوجافاليه” و”شانتانو مويترا”.

تريلر الفيلم:

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. لو وضعت نفسك مكان هندوسي يشاهد الفيلم لعلمت ما قصدي ومشكلة الفيلم، تحياتي لك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق