Queen And Country

“جون بورمان بعد مسيرة سينمائية حافلة يودع السينما بابتسامة وأمل..”

السنة 2014
تقييم أفلام أند مور 7/10
المخرج جون بورمان
المدة 105 دقيقة (ساعة و45 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) الفيلم للبالغين بسبب بعض المشاهد الجنسية
الإرشاد العائلي (أميركي) لا يوجد
اللغة الانكليزية

نعم هذا العمل فصل آخر في حياة أسرة روان التي عشنا معها أحلى اللحظات عام 1987 في فيلم “أملٌ ومجد” الذي قدمه لنا بورمان أيضًا، المخرج البريطاني المخضرم والذي بلغ سنه الواحد والثمانين أحب أن يودع السينما بذات الابتسامة الدافئة التي حققت له شهرة عالمية بأكثر أفلامه قربًا لقلبه وأيام طفولته.

بيل روان (كالوم ترنر) الذي قضى طفولته في بريطانيا في ظل الحرب العالمية الثانية أصبح الآن شابًّا، وتم استدعاؤه للخدمة الإلزامية التي قد تؤدي لإرساله للمشاركة في الحرب بين شمال كوريا وجنوبها، يتعرف على بيرسي (كيليب لاندري جونز) خلال الفترة التدريبية ونمضي بهذه الصداقة بألطف اللحظات والمنعطفات.

بورمان لم ينوي تقديم ملحمة أو قطعة فنية، هو أراد أن تكون مراسيم وداعه للسينما بسيطة وبدل أن تتخللها الدموع ملأها بالضحكات، النص بسيط ومباشر ولا يحاول أن يقدم تعليقات غير مسبوقة على الحب والحرب، على العكس يقدم رسائله البسيطة دون أن يتبجح بها وتجدها منسابة بسلاسة بين مشاهد الفيلم، حوار عفوي غني بالكوميديا، وشخصياته قريبة منا.

وإخراجه للفيلم أبرز ما يقدمه هو وفاؤه للمعلمين الكبار، فيخبرنا عن عشقه لهم كـ أكيرا كوروساوا وبيلي وايلدر باعتبار الفيلم تجسيد لتجاربه الشخصية، ويحب ما يقدمه فينقل إليك الحب وتنساق معه حتى حين لا تجد الطريق مثيرًا للاهتمام لكنك تسلكه لأنه سيضحكك ويسليك دون أن يستغل ضحكتك، وعدا عن كل هذا بعد مسيرة استمرت نصف قرن لا شك أنه من المهم أن نمشي مع بورمان خطواته الأخيرة وأن نشكره على إسهاماته العظيمة.

التصوير جيد، والموسيقى التصويرية دافئة.

تريلر Queen and Country :

One thought on “Queen And Country”

ما رأيك بهذا الفيلم؟