Sleeping Giant

“بعض حماقات الصبا لا تُذكر بابتسامة”

السنة 2016
تقييم أفلام أند مور 7.5/10
المخرج أندرو سيفيدينو
المدة 89 دقيقة (ساعة و29 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) للبالغين بسبب الإيحاءات الجنسية الصريحة
الإرشاد العائلي (أميركي) لا يوجد
اللغة الانكليزية
تقييم IMDB 6.8

عامًا بعد عام يزيد عدد القادمين برؤًى سينمائيةٍ مثيرة عبر السينما الكندية، وصاحب التجربة الروائية الطويلة الأولى هنا أندرو سيفيدينو ليس استثناءً،  خاصةً بجعله ذروة فيلمه حقيقةً ناتجةً عن ارتجال ممثليه مفيدًا من علاقاتهم خارج موقع التصوير التي لم تكن إلا صدفة!

في بلدةٍ ريفية على سواحل بحيرة سوبيريور، يقضي آدم (جاكسون مارتن) عطلة الصيف مع صديقيه رايلي (ريس موفيت) ونيت (نيك سيرينو)، دون امتلاك العديد من الخطط مما يدفعهم لأي مغامرةٍ تثيرهم، إلى أن تقع أمورٌ تغير بالفعل من فراغ العطلة، لكن ربما ليس بالاتجاه المثير الذي يتمنونه.

كتب أندرو سيفيدينو، بلين واترز، وآرون ييجر نص الفيلم، معتمدين البساطة والواقعية، شخصياتٌ معتادها وجديدها حقيقيين ويسهل تمييزهم، لذلك يعبرون عن أنفسهم دون كثيرٍ من التقديم وفقط ببضع تصرفات تلقائية وسلسة، ومن هذه التصرفات تتدفق الأحداث والحوارات ضمنها تجر القلم بدل أن يجرها.

إخراج أندرو سيفيدينو مراقبٌ هادئٌ ماكر بكاميرته المعجبة بالجمال، المُنذَرة بأن لا تطمئن له بالكامل، ومع حسن اختياره لممثليه وتوجيههم يجعل اقترابه من وجوههم مجزٍ ومضيف لأثر التجربة، مع الإخلاص للواقعية التي بدأها في نصه فيجعلك تشهد أمرًا يحدث، لا أمرًا تم افتعاله من أجلك.

أداءات ممتازة من الفتيان الثلاثة وخاصةً نيك سيرينو، وأداءات جيدة من باقي فريق العمل، تصوير ممتاز من جيمس كلوبكو يفيد من الجمال الآسر لصالح الفيلم وحالته، وموسيقى مناسبة من بروس بينينسولا وكريس ثورنبورو.

حاز على 11 جائزة أهمها جائزة أفضل فيلم أول لمخرج كندي في مهرجان تورونتو، ورشح لـ14 أخرى أهمها جائزتي أسبوع النقاد والكاميرا الذهبية في مهرجان كانّ.

لا أنصح بمشاهدة تريلر الفيلم لما فيه من حرق لأهم أحداثه.

ردّ واحد على “Sleeping Giant”

ما رأيك بهذا الفيلم؟