Spring

“لا تضيع متعته بمحاولة اكتشاف نوعه للتنبؤ بمساره، فقط عش التجربة الرومانسية المرعبة المضحكة كما هي!”

السنة 2014
تقييم أفلام أند مور 7.5/10
المخرج جاستين بينسون، آرون مورهيد
المدة 109 دقيقة (ساعة و49 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) للبالغين بسبب ما فيه من مشاهد جنسية وعري وعنف دموي
الإرشاد العائلي (أميركي) Not Rated
اللغة الانكليزية

قلما نشاهد فيلماً ويمضي نصفه الأول وأكثر ونحن لا نعلم بعد ما نحن مقبلون عليه، لكننا في ذات الوقت نستمتع بكوننا نمر بتجربةٍ مميزة لا تشبه معظم ما شاهدناه، أعلم أن البعض سيعتبر تميز هذا الفيلم بحد ذاته مشكلته كونه تميزٌ باتجاه الغير مألوف في القيام بتقاطعاتٍ غرائبية بين عدة أنواع سينمائية، وقد يصح هذا إن كنت تريد مشاهدة فيلمٍ من نوعٍ معين لما تمنحك إياه أفلام ذاك النوع عادةً، لكن الخطأ أن تشاهد هذا الفيلم وفي ذهنك تصورٌ كهذا عما ستشاهده، ببساطة لا تضع في ذهنك أي تصور، فقط تأكد أنك في المزاج المناسب لعيش تجربةٍ سينمائيةٍ لا تعرف ماهيتها.

“إيفان”(لو تايلور بوتشي) شابٌّ يمر بمأساةٍ تدفعه للابتعاد قدر الإمكان عن محيطه المعتاد عله يستطيع التعافي، وتكون إيطاليا وجهته، حيث يلتقي بفتاةٍ “لويز”(ناديا هيلكر) تجعل اختياره لهذه الوجهة أكثر خيارٍ مصيريٍّ اتخذه في حياته، ليس فقط لأنها قد تكون فتاة أحلامه، فلدى تلك الفتاة سرٌّ مظلمٌ تخفيه لم يخطر في أكثر أحلامه جموحاً.

كتب “جاستين بينسون” نص الفيلم، ومن فكرةٍ قد تبدو مستندةً إلى مزحة صديقٍ مع صديقه عن فتاةٍ قابلها أتانا بقصةٍ ملؤها السحر والجمال المثير للفضول، ولا يعتمد بهذا على غرائبيتها فقط، بل يقدم شخصياتٍ تكسب اهتمامنا بسهولةٍ وذكاء هي أساس تميزها، لا يقفز لنقاط الانعطاف بل يعمل على تغذية الرابط بيننا وبين تلك الشخصيات لتحقق تلك النقاط الأثر الصحيح، ويضيف لكل هذا حواراتٍ غنية خفيفة الظل.

إخراج “جاستين بينسون” و”آرون مورهيد” عبقري في تحقيق انسجام كامل بين عناصر القصة، يخلق أجواءاً غامضة وحالة مميزة تغريك بالمتابعة منذ بداية الفيلم، ويحرص على جعلها تتكيف مع جميع التنقلات من الرومانسية إلى الرعب إلى الكوميديا السوداء المقدمة بطريقة بقمة الخبث والظرافة، وذلك بمتابعة شخصياته باهتمامٍ يجعلنا أقرب إليهم من مجرد مشاهدين، وبحسن استغلال جمال المحيط وتميز ممثليه.

أداءات جيدة جداً من “لو تايلور بوتشي” و”ناديا هيلكر” وأداءات جيدة من باقي فريق العمل، تصوير ممتاز من “آرون مورهيد”، وموسيقى جيدة من “جيمي لافال”.

لا أنصح بمشاهدة تريلر الفيلم لأنه يحضّرك إلى غير ما ستشاهده.

ما رأيك بهذا الفيلم؟