Sunset Song

“الأشياء الجميلة لا تستمر، مما يجعلها أجمل”

السنة 2016
تقييم أفلام أند مور 8/10
المخرج تيرانس ديفيس
المدة 135 دقيقة (ساعتين و15 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) للبالغين بسبب العري والمشاهد الجنسية
الإرشاد العائلي (أميركي) R
اللغة الإنكليزية
تقييم IMDB 6.5

“قال رالف فون ويليامز عن سيمفونيته الرابعة: ‘لا أعلم إن كانت تعجبني، لكنها ما عنيته’، وأعتقد أن عليك التحلي بذلك. عليك التحلي بهذه الأمانة”، قالها والتزم بها البريطاني تيرانس ديفيس، وهذا ما كلّفه 18 عامًا من الانتظار للإتيان بالإقتباس السينمائي الذي يرضاه لأحد رواياته المفضّلة.

لمحة عن قصة Sunset Song
في بدايات القرن الماضي تعيش كريس (آغنيس دين) مع أبيها المزارع الاسكتلندي وأمها وأخيها، وسط أجواءٍ يغلب عليها التوتّر وسطوة الأب، ويروي الفيلم رحلة كريس المراهقة في زمنٍ كهذا ومنزلٍ كهذا حتى تصبح امرأة.

عن رواية لويس غراسيك غيبون كتب تيرنس ديفيس نص الفيلم، بتقديرٍ واضح للمادة الأدبية بحيث يستثير بما اختاره منها تصورك وإدراكك الحسّي لما لم يختره، والنتيجة من الغنى بحيث يصعب تصديق أنها لم تتجاوز على الشاشة الـ 135 دقيقة، شخصيات مُعتنى ببنائها ومس دواخلها بمزج ما للوسط المحيط فيهم وما نراه منهم بتلقائية، أحداث مليئة بالتفاصيل الحسّاسة بسهولة تحوّلها إلى قفزات إن وُضعت أمام الكاميرا الخطأ بشكل جعلها بحاجة ماسّة لإخراجه، ونقلات زمنية عذبة بسلاستها، وقاسية بما تؤكد استمراره.

إخراج تيرانس ديفيس متألق بسلطته المبهرة على الزمن، أحداث فيلمه هادئة ومستعجلة، هادئة بنيلها ما تستحقه على الشاشة وإفادتها من كل لحظة، ومستعجلة لما يفاجئك من سرعة تواليها حين تدرك حجم ما مضى في الوقت القليل نسبيًّا الذي شغله، خاصّةً باستغراقه واستغراقنا مع لقطات الطبيعة الآسرة، ارتباطنا بالشخصيات الذي يستحيل تكونه بقفزات، والتي يفسح لها المجال لتعبر عن نفسها بأغاني فلكلورية في متواليات ساحرة تنتقل الموسيقى التصويرية فيها من وراء الكاميرا إلى أمامها، مع حساسيته العالية للمكان الذي يجبرك أن لا تمر تفاصيله أمامك دون أن تقدّرها، وكل هذا يرافقه وقعٌ حسّيٌّ لا يقاوم.

أداءات ممتازة من فريق العمل وخاصّةً آغنيس دين بما تتطلبه الشخصية من تحول وتطور خلال الفيلم، تصوير عاشق للجمال ومثير للحنين حتى لماضٍ قد لا يستحقه من مايكل ماكدونا، وموسيقى رقيقة من غاست والتزينغ.

حاز على جائزتين ورُشّح لـ11 أخرى أهمها البافتا الاسكتلندية لأفضل فيلم.

لا أنصح بمشاهدة تريلر Sunset Song لما فيه من حرق لأحداثه.

ما رأيك بهذا الفيلم؟