The Promise

السنة 1996
تقييم أفلام أند مور 7.5/10
المخرج جان بيير داردين، لوك داردين
المدة 90 دقيقة (ساعة و30 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) الفيلم للبالغين لاحتوائه على مشهد جنسي “مدته ثوانٍ”
الإرشاد العائلي (أميركي) Not Rated
اللغة الفرنسية

 

“فيلمٌ للأخوين (داردين)، لا أظن أن هناك مديحاً أكثر تعبيراً من هذا!”

السينمائيين البلجيكيين المخضرمين كعادتهم يقتطعون بعض المشاهد واللقطات من حياتنا اليومية، يروون بها قصةً تجسد مجتمعاً كاملاً، الأخوين “داردين” وواقعية أزمة إنسانية يحترمون فيها ألم الذين يعانون منها ويقدمون من خلالها رسالةً للإنسانية، ولا يثنيهم عن ذلك أو يغير اتجاههم استديو إنتاج أو معطيات سوق الأفلام في الفترة التي يقدمون بها فيلمهم، لا يكترثون لشيءٍ إلا رضاهم عما يفعلون وإيمانهم به، الذي يصدق فيتبعه إيماننا نحن بما يقدمونه.

“إيغور”(جيريمي رينييه) فتىً مراهق يعمل ميكانيكي في ورشة للسيارات، كما يعمل مع أبيه “روجر”(أوليفييه جورميه) في تأجير المنازل للمهاجرين غير الشرعيين، وفي إحدى جولات التفتيش الرسمية للبحث عن هؤلاء المهاجرين وخلال هربهم في محاولةٍ للاختباء يقع حادث خطير لأحدهم، حادث سيغير حياة “إيغور” ويجعل على عاتقه مسؤولية أكبر من عمره، ووعد سيضطره للحظات قرار ومواجهة قد لا يكون هو الأنسب لخوضها، وقد يكون..

كتب النص “جان-بيير داردين” و”لوك داردين”، بشخصيات لا تشبه صفاتها الكمال في شيء، ليست شخصيات سينمائية محصورة بالشاشة، لكنها شخصيات نراها بيننا، نعرفها، وبعضهم يروق لنا والبعض الآخر نتجنبه، لكن هنا يمنحنا الأخوين فرصة أن نقترب أكثر، أن نرى جوانباً للصورة وامتدادات لم نعرف بوجودها، أن نلمس جانباً إنسانياً نجهل كيفية الوصول إليه في أغلب الأحيان عند تعاملنا مع شخصيات مماثلة، وهذا دون بذل جهد لتعديل الحدث لإيصال فكرة، بل بالمحافظة على واقعيته بشكل كامل.

إخراج الأخوين “داردين” يفتح أعيننا على الحقيقة أكثر، يخبرنا أن هناك الكثير مما يمثل أمام أعيننا لكن لا نراه، لأننا لا نحسه، وهذا بكاميرا محمولة وأبسط الأدوات التي يتصدرها “الصدق”، لم يغرهم غنى فكرة قصتهم بما يمكن أن يجعلها المادة الأمثل لشكل ميلودرامي يغرق صالات العرض بدموع المشاهدين، فلطالما احترموا المشاهد وسيحترمونه، وسنبادلهم الاحترام، بالإضافة لإثبات جديد يضاف لتاريخهم أنهم من أقوى مديري الممثلين على الإطلاق، فما يأتون به من ممثليهم وحده يكفي لجعل أسمائهم علامة جودة للعمل.

أداء “جيريمي رينييه” رائع ويعطي لشخصيته أبعاداً من الممتع استكشافها بالإضافة لأداء “أوليفييه جورميه”، أداءات جيدة من باقي فريق العمل، تصوير سلس من “آلان ماركوين”.

حاز على 16 جائزة، ورشح لـ 5 أخرى أهمها جائزة سيزار لأفضل فيلم أجنبي.

تريلر الفيلم: