13 Tzameti

“يتركك في الوسط في حين وجب منحك فرصة الاقتراب أكثر”

السنة 2005
تقييم أفلام أند مور 6/10
المخرج جيلا بابلواني
المدة 93 دقيقة (ساعة و33 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) للبالغين لما فيه من عنف دموي
الإرشاد العائلي (أميركي) Not Rated
اللغة الفرنسية

 

العمل الأول لمخرجه الجورجي “جيلا بابلواني”، ولحرصه على التميز وتقديم بداية قوية وضع على نفسه قيوداً أضرت بعمله أكثر مما أفادت، أضاعت روحاً وحساً تملكه عادةً التجربة الأولى من شخص شغوف بالسينما يحاول صنع شيءٍ مميز بالموارد المحدودة المتاحة، لم يقدم نتاجاً سيئاً، لكنه لم يبلغ ما كان يمكن أن يبلغه لو أنه استقل بفكره ولم يحاول الدخول لمناطقٍ لم تتعود عليها بعد قدميه لتقف فوقها ثابتة.

“سيباستيان”(جورج بابلواني) شاب في أوائل عشرينياته يحاول كسب لقمة عيشه من أعمال حرة هنا وهناك، في أحد البيوت التي يقوم بها ببعض الإصلاحات يقع بين يديه ظرفٌ مجهول المصدر وتائه الوجهة وفيه بداية لمجموعة من التعليمات يعلم أنه إن تبعها سيكسب مالاً كثيراً، لكنه لا يعلم إلى أين ستأخذه، مما يقوده إلى مكانٍ موبوء يقامر فيه الرجال بأرواح رجالٍ آخرين لا يملكون ما يملكه المتقامرون من ثروة، ولن يكون هو بالطبع مقامراً.

كتب “جيلا بابلواني” نص الفيلم، صاغ الشخصيات بحيث لا يمكنك أن تقدم وصفاً كاملاً لإحداها، لكن يمكنك ربطها بشخصيات حقيقية كثيرة، وبالتالي يمكنك أن تعيش موقف بطل القصة لأنه فيما تراه منه يشبهك إلى حدٍّ كبير، جاعلاً المحور الأساسي هو دراسة سلوك إنساني في ظروف متطرفة، ولذلك كان تقديم شخصياته بالطريقة التي ذكرتها هو الأنسب ليصبح من الممكن تعميم الحالة، الحوارات مقتضبة لكنها غالباً تأتي بالقدر المناسب في الوقت المناسب.

إخراج “جيلا بابلواني” مضطرب لا يترك لك مسافةً محددة أو متغيرة بقدر مدروس بينك وبين القصة، مما يجعل الإحساس يصل مشوشاً، يجفف الحدث في ذروته مفقداً إياه ما يمكن أن يحدثه من أثر، لكنه ينجح في إبقاء المشاهد مترقباً لما سيحدث إلى حدٍّ ما، ويوجه أغلب ممثليه بشكل جيد.

أداء “جورج بابلواني” جيد لكن الدور كان يحتاج لأكثر من ذلك ليقترب المشاهد من حالة بطل القصة أكثر، وأداءات جيدة بشكل عام من فريق العمل، تصوير عادي من “تارييل ميليافا”، وموسيقى مناسبة من “آرنو تايوفير”.

حاز على 9 جوائز أهمها جائزة لجنة التحكيم الكبرى في مهرجان سندانس، ورشح لـ3 أخرى.

تريلر الفيلم:

The Descent

“لا تشاهده لوحدك، لا طاقة لك بمتاهات كوابيس نيل مارشال!”

السنة 2005
تقييم أفلام أند مور 7.5/10
المخرج نيل مارشال
المدة 99 دقيقة (ساعة و39 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) الفيلم للبالغين لما فيه من عنف دموي ورعب
الإرشاد العائلي (أميركي) R
اللغة الانكليزية

يومًا بعد يوم يزيد عدد المعترفين بأن هوليوود لم تعد المكان الصحيح للبحث عن فيلم رعب يستحق المشاهدة، شاهد واحدًا وقد شاهدت جميعهم، وهنا دليل آخر على هذا، فيلمٌ بريطاني لمخرجه نيل مارشال الدور الأكبر في درجة الرعب التي يوصلك إليها وليس لقسم المؤثرات الخاصة، فيلمٌ لا يجمع صناعه من أجله فريق ممثلين مثير للسخرية، على عكس ما يحصل في هوليوود إذ حتى القائمون على الفيلم ينظرون لنوعه نظرة دونية ويضعون فيه الممثلين كيفما اتفق المهم أن يكونوا حمقى وفيهم شقراواتٍ مثيرات يحترفن الصراخ، هنا يحترمك صانع الفيلم فيستطيع إحداث التأثير المناسب فيك.

بعد مرور عامٍ على حادثٍ مؤسف مرت به سارة (شونا ماكدونالد) ذهب بعائلتها، تتفق صديقاتها على اصطحابها لجولةٍ استكشافيه في أحد الكهوف الشهيرة في محاولة لمساعدتها على العودة إلى الحياة، لكن الكهف الذي وصلنه لا يشبه كثيرًا الكهف الذي قرأن عنه واخترنه، وكائنٌ ما أو كائناتٌ تلاحقهم لا يعرفون ماهيتها لكنهم بالتأكيد لا يبدون أليفين، وباقتراب تلك الكائنات وتبين ملامحهم ومرادهم لا يبدو من الممكن أن تخرج الفتيات كما دخلن.

كتب البريطاني نيل مارشال نص الفيلم، لم يضع فيه الكثير على صعيد الأفكار والغاية، شخصيات مألوفة لا يهتم بملامحهم بدرجة تجعلنا نهتم بمصيرهم، مع بعض الأحداث التي تظهر البعد الذي قد تصل إليه غريزة النجاة، لكن مارشال يعلم أنه سيكون مخرج نصه، وأن ما سيقدمه على صعيد الصورة لن يجعل لقصور نصه أهمية طالما سيجعل مشاهديه يعيشون أسوأ كوابيسهم.

إخراج نيل مارشال يجبرنا على استكشاف الكهف المرعب مع أبطاله ويمحو آثار العودة، وفي حين لم يخلق بيننا وبين أبطاله روابطًا تزيد من اهتمامنا بنجاتهم، فقد خلق بيننا وبين كهفه رابطًا يجعلنا نعيش الرعب لأقصاه لأننا مهتمون بنجاتنا نحن من هذه التجربة، يخيفنا النور كالظلام لأنه أحمرٌ ودامٍ، أبطاله ليسوا مجرد حمقى هاربين، ففي ظروفٍ كهذه يجب إعمال التفكير ليسلط الضوء على سبل النجاة، وحين يكون لابد من المواجهة فلتكن، وصدقوني لن تكون تجربة المواجهة هذه بهذه السهولة سواءً على من يمر بها أو من يعتقد أنه فقط يشاهدها.

أداءات جيدة من فريق العمل وخاصةً شونا ماكدونالد وناتالي ميندوزا، تصوير ممتاز من سام ماكوردي، وموسيقى جيدة من ديفيد جوليان تساهم في الإجهاز على أعصابنا.

تريلر الفيلم:

A Bittersweet Life

“رأيت حلمًا جميلًا..
إذًا لماذا تبكي؟
لأنه لا يمكن أن يتحقق..”

السنة 2005
تقييم أفلام أند مور 8.5/10
المخرج كيم جي-وون
المدة 120 دقيقة (ساعتين)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) الفيلم للبالغين لما فيه من عنف دموي
الإرشاد العائلي (أميركي) لا يوجد
اللغة الكورية

السينما الكورية العظيمة وتحفة أخرى من تارانتينو كوريا الجنوبية كيم جي-وون، مدرسة لأفلام الأكشن لم يعرفها مخرجي أفلام ليام نيسون السابقة واللاحقة إلى اللانهائية وما بعدها، تحفة من نوع “السهل الممتنع”، فبساطة ما تراه بمستوى غموضه، فماذا ترى؟ وماذا يرى جي-وون؟ وما الحقيقة؟

سون-وو (لي بيونع-هون) رجل عصابة يُكلف بمهمة بسيطة تقتضي مراقبته لفتاة تعجب رئيسه، وبلحظةٍ ما حين يتوجب عليه اتخاذ التدبير المناسب لا يفعل، وهذا عصيان لرئيسه، وفي وسطٍ كالذي هو فيه هذا العصيان سيكلفه أكثر مما سيكلف القاتل المُدان في المحكمة، فرؤساء العصابات ليسوا قضاة، لكنه أيضاً ليس في القفص.

كتب كيم جي-وون النص بشكل مباشر بسيط، يمكنك أن تكتفي ببساطته، ويمكنك أن تذهب إلى ما وراءها، ستنال في الحالة الأولى قدرًا مرضيًا من المتعة، أما في الثانية فستنال الجائزة الكبرى، بناء شخصياته سلس مُحكم ومُحبب للمشاهد، خط سير الأحداث لا يترك للمشاهد وقتًا للشرود ويدخله بخفة لصلب القصة، والبدء والختام يؤكدون عبقرية جي-وون.

إخراج جي-وون مفاجئ بشكل رائع، كم من الأسئلة تخطر في بالك عند مشاهدة أفلام الأكشن وكيفية تذليل كل الظروف أمام سير القصة وبطلها؟، لماذا لا يحدث كذا؟ لماذا لا يفعلون كذا؟ هل هم بذاك الغباء؟، لكن جي-وون لا يترك مجالًا لك لتسأل هذه الأسئلة، الـ”كذا” يحصل ويصدم، قدم أحد أقوى مشاهد الأكشن التي صنعت على الإطلاق، مطاردة سيارات متقنة، أجواء جي-وون وطريقة حركة كاميرته بلا شك ستأسرك، وممثليه بقمة الارتياح أمام كاميرته وتحت إدارته.

أداء ممتاز من لي بيونغ-هون يستطيع أن يسيطر على اهتمامك، وأداءات جيدة من فريق العمل، تصوير عبقري من كيم جي-يونغ يسجل إنجازًا في التصوير السينمائي للسينما الكورية، موسيقى جانغ يونغ-جيو ديلباران رائعة وتشكل مع كاميرا جي-يونغ أداتا جي-وون المثاليتين لصنع هذه التحفة.

أتمنى من كل قلبي أن لا تدمر هوليوود هذا الفيلم بإعادة إنتاجه، كفاهم ما اقترفوه من جرائم بحق الأصالة الكورية!

تريلر الفيلم:

Match Point

 

اسم الفيلم بالعربية نقطة المباراة الحاسمة
السنة 2005
تقييم أفلام أند مور 9/10
المخرج وودي آلن
المدة ساعة و33 دقيقة
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) الفيلم للراشدين لاحتوائه على محتوى جنسي وإجرامي
الإرشاد العائلي (أميركي) R
اللغة الانكليزية
تقييم IMDB 7.7

الحب والمال والشهوة والجريمة والعائلة.. في نقطة المباراة الحاسمة

يحكي فيلم Match Point (وتعني لغوياً النقطة التي يحتاجها اللاعب ليفوز بالمباراة)، قصة مدرب تنس تتغيّر حياته بشكل سريع، بالتزامن مع سقوطه بشراك خطيبة صديقه، الذي سيصبح لاحقاً أخو زوجته. من أفضل ما أخرج العبقري وودي آلن، وأطول إنتاجاته (124 دقيقة)، ويقال أنه المفضل لديه.

بطولة جوناثان ريز مييرز، سكارليت جوهانسن، إميلي مورتيمر، ماثيو غود، براين كوكس، وبينيلوبي ويلتون. أداء كل من الأبطال أكثر من رائع، ويضعك تماماً في الجو الذي اختاره المخرج. مع موسيقى تصويرية أسطورية. ترشّح الفيلم لجائزة أوسكار عن أفضل كتابة وسيناريو، لكنه لم يربحها، بينما ربح 8 جوائز عالمية أخرى.

الإرشاد العائلي: الفيلم للراشدين، يحوي على موضوع للكبار، ومشاهد للكبار، وعنف (التقييم الأميركي: R).

لماذا أعطيت Match Point هذا التقييم العالي؟ (تحذير: الشرح أدناه قد يكشف تفاصيل الفيلم لمن لم يشاهده)

 الفيلم يطرح عدة محاور إنسانية، السعي وراء المال والرخاء، الشهوة والفرق بينها وبين الحب وتكوين العائلة، وكيف أن الشخص قد يختار أن يستمر في اتباعه لأهواء نفسه بينما يستمر في الحرص على عائلته واستمرارها، ويصل إلى دوافع الجريمة، وكيف يبرّر الإنسان الجريمة لنفسه. هل يبرّرها لنفسه؟ يضعك المخرج في حيرة، فالبطل لم يبرّر الجريمة، بل ربما هو فقط تمكن من وضع الشعور بالذنب جانباً (وهذا ما يتركه المخرج للمشاهد).

ثم يستفزك الفيلم بالنهاية المرسومة له، فهو يقول لك أن الجريمة الكاملة قابلة للتحقيق، كيف ذلك؟ من خلال المحور الرئيسي للفيلم: الحظ. حظ البطل الجيد جعله يحصل على المال والجاه والعائلة الجيدة، مترافقاً مع ترك عشيقته لخطيبها لتعيش معه قصة حب، وختاماً ليتمكن من القيام بجريمة تعيده لعائلته، وأن يدخل تفصيل صغير في تضليل الشرطة لتنفي تماماً أنه القاتل، ثم تنجب زوجته طفلاً انتظروه طويلاً. هذا الحظ الجيد الذي وصفه الكاتب في بداية الفيلم بأنه كما الثواني التي تصطدم بها كرة التنس بالشبكة فإما أن تذهب إلى ما قبل الشبكة فيخسر، أو بعد الشبكة فيفوز (وهو ما يتكرر في الفيلم عندما يصطدم الخاتم الذي رماه إلى النهر بالحائط، فيسقط على الأرض لينجو بسببه من الشرطة).

هذا ما يكتفي به المشاهد العادي للفيلم، أما النقاد فلاحظوا التفاصيل الدقيقة التي اختارها وودي آلن للفيلم، من العائلة الإنكليزية، لقراءة كتاب دوستويفسكي، لاختيار الأوبرا، وموسيقى الفيلم، وودوا الفيلم مشابهاً للفيلم Crimes and Misdemeanors الذي أخرجه آلن عام 1989. يمكن قراءة المزيد عن ذلك هنا.

 عبارات لن تنساها من فيلم Match Point (تحذير: بعض هذه العبارات قد تكشف تفاصيل الفيلم لمن لم يشاهده)

Chris Wilton: The man who said “I’d rather be lucky than good” saw deeply into life. People are afraid to face how great a part of life is dependent on luck. It’s scary to think so much is out of one’s control. There are moments in a match when the ball hits the top of the net, and for a split second, it can either go forward or fall back. With a little luck, it goes forward, and you win. Or maybe it doesn’t, and you lose.

Chris Wilton: It would be fitting if I were apprehended… and punished. At least there would be some small sign of justice – some small measure of hope for the possibility of meaning.

Chris Wilton: You have to learn to push the guilt under the rug and move on, otherwise it overwhelms you.

هل تعرفون لماذا يحب وودي آلن سكارليت جوهانسون ويختارها دائماً كبطلة لأفلامه؟

تريلر الفيلم:

بوستر فيلم
Match Point

Hitch (2005)

يحكي الفيلم قصة “هيتش” الذي يساعد الناس في علاقاتهم العاطفية ويعطيهم النصح، لكن التعليمات وخطة العمل التي يعلمها لزبائنه، لا تعمل عندما يقع هو في الحب. تمثيل أنيق وبارع كالعادة لويل سميث في كافة أدواره، تشاركه البطولة إيفا ميندز، كيفن جيمس، آمبر فاليتا، جولي آن إميري.

الفيلم يمتد على 118 دقيقة، من إخراج آندي تينانت، ونال 3 جوائز من مهرجانات الأفلام في عام 2005.

 الفيلم لليافعين، يحتوي على بعض اللغة البذيئة وبعض التلميحات الجنسية (التصنيف الأميركي: PG-13).

التقييم: 7/10

عبارات ستذكرها من الفيلم:
Never lie, steal, cheat, or drink. But if you must lie, lie in the arms of the one you love. If you must steal, steal away from bad company. If you must cheat, cheat death. And if you must drink, drink in the moments that take your breath away.