أفلام تتحدى إدراكك لما تراه

الواقع، الحلم، الماضي، الحاضر، المستقبل، والحقيقة والخيال والوهم، كلها واحد في هذه الأفلام، ليس للتذاكي على المشاهد، وإنما لتفتح أفقًا جديدة في ذهنه يجعل رؤياه تتجاوز ما ترى عينه، جاعلةً محاولة كشف غموض ما يختبره في غاية الإمتاع، كذلك عملية المشاركة في الذهاب إلى عوالم لا يهم فيها ماهية الحقيقة، بل تكون الأهمية الكبرى فيها لجمال وسحر الوهم والخيال.

الفيلم الأول:

Millennium Actress – Satoshi Kon

جينيا تاتشيبانا (شوزو إيزوكا) مذيع تلفزيوني يذهب مع مصوره إلى منزل نجمة سينمائية سابقة تشيوكو فيوجيوارا (ميوكو شوجي) اختفت من الوسط الفني منذ ثلاثين عامًا، عاشت خلالهم فيما يشبه المنفى، ليحمل معه إليها شيئًا يجعل طريقه لإقناعها بعمل مقابلةٍ معه سهلًا، مفتاحٌ صغير كان يومًا ملازمته لها بأهمية ملازمة روحها لجسدها، لا أحد يعرف لماذا حتى الآن، فهل ستأتي مقابلته معها التي ستأخذنا في رحلة عجائبية بين ذكرياتها بسر المفتاح؟

ويمكنكم قراءة المراجعة كاملةً هنا.

تريلر الفيلم:

الفيلم الثاني:

Blind – Eskil Vogt

إنغريد (إيلين دوريت بيترسن)  امرأة متزوجة فقدت بصرها حديثًا وانتقلت بعد ذلك مع زوجها إلى بيتٍ جديد تتخيل معالمه وألوان جدرانه وترفض الخروج منه، أمرٌ ما يجعلها تشعر أن ما عدم تطابق ما تتخيله عن شيءٍ ما مع ما قيل ويقال لها عنه ليس آتٍ من فراغ، حتى كونها وحدها عندما يذهب زوجها إلى عمله.

ويمكنكم قراءة المراجعة كاملةً هنا.

لا يوجد تريلر مترجم للفيلم للأسف.

الفيلم الثالث:

Perfect Blue – Satoshi Kon

رغم مرور قرابة عقدين من الزمن على صدور فيلم الياباني ساتوشي كون هذا، تجد مهابة التجربة تحيط بك منذ بدايتها وتنبئك بأن صانع هذا الفيلم لا يتحايل لكسب اهتمامك، وأن عمله هذا الأصل العبقري للعديد من النسخ الفقيرة، والكابوس الذي لطالما لاحق وسيلاحق من يشاهده.

ميما (جانكو إيواو) مغنية بوب شهيرة تضطر للاستغناء عن الغناء من أجل التمثيل، ومنذ اتخذت ذاك القرار تلاحقها أحداثٌ ووجوهٌ غريبة تبدأ بجعل روابطها بالواقع تضطرب.

ويمكنكم قراءة المراجعة كاملةً هنا.

تريلر الفيلم:

الفيلم الرابع:

Coherence – James Ward Byrkit

الكثيرون سمعوا عن مُذَنَّبْ هالي الذي يمر بالأرض مرةً كل 75 سنة تقريبًا، ونشأت حوله العديد من النظريات والشائعات عن أنه سبب في زلازل حدثت وحالات هلوسة واختفاء وما إلى ذلك، ويحكي هذا الفلم عن مجموعة من الأصدقاء الذين أقاموا حفلة عشاء في يوم سيمر به مذنب لا يرتبط بمذنب هالي لكنه قد يثير مجموعة من الحوادث الأكثر إثارة للاهتمام والتي قد تسقط الضوء على فرضيات عفا عليها الزمن.

ويمكنكم قراءة المراجعة كاملةً هنا.

تريلر الفيلم:

الفيلم الخامس:

Timecrimes – Nacho Vigalondo

هيكتور (كارّا إيليخالديه) رجلٌ أربعيني ينتقل مع زوجته إلى منزلٍ جديد، وبينما يستكشف المناطق المحيطة بمنظاره يرى أمرًا غريبًا يدفعه للذهاب للتحقق بنفسه منه، مما يقوده إلى آلة سفرٍ عبر الزمن تأخذه إلى ما قبل ساعةً من لحظة دخوله إليها، ليصبح عالمًا بكل ما سيجري خلال الساعة القادمة، وخاصةً ما سيجري لنسخته الثانية التي وجدها في الماضي الذي عاد إليه!

ويمكنكم قراءة المراجعة كاملةً هنا.

تريلر الفيلم:

Blind

“قد لا تكون واثقُا أنك ترى أكثر مما تراه بطلته العمياء!”

السنة 2014
تقييم أفلام أند مور 8.5/10
المخرج إيسكيل فوغت
المدة 96 دقيقة (ساعة و36 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) للبالغين لما فيه من مشاهد جنسية صريحة
الإرشاد العائلي (أميركي) لا يوجد
اللغة النرويجية

بدأ النرويجي إيسكيل فوغت طريقه السينمائي ككاتب نصوص، وقدم مع المخرج الدنماركي الرائع يواكيم تْرِيَر ثلاثة أفلام مميزة أشهرها تحفتهم الإنسانية “Oslo, August 31st”، لكن الكاتب الموهوب أغراه الوقوف خلف الكاميرا، فهل يعني هذا أنه فوَّت فرصة تحويل أحد نصوصه إلى صور تْرِيَر الاستثنائية؟، على العكس تمامًا، المفاجأة أنه لو لم يقم بإخراج هذا الفيلم لخسرنا تجربةً فريدةً من نوعها تمنحنا فرصة الرؤية بعين المؤلف وتعلن قدوم صانع أفلام يستحق انتظار أعماله بلهفة.

إنغريد (إيلين دوريت بيترسن)  امرأة متزوجة فقدت بصرها حديثًا وانتقلت بعد ذلك مع زوجها إلى بيتٍ جديد تتخيل معالمه وألوان جدرانه وترفض الخروج منه، أمرٌ ما يجعلها تشعر أن ما عدم تطابق ما تتخيله عن شيءٍ ما مع ما قيل ويقال لها عنه ليس آتٍ من فراغ، حتى كونها وحدها عندما يذهب زوجها إلى عمله.

كتب إيسكيل فوغت نص الفيلم، بشكل يجعلك غير متأكدًا أيهما كان أولًا تصوير الفيلم أم كتابة النص، فدرجة تحقيق التماهي بين الواقع والخيال وبشكل تلقائي لا يشعرك بأي ترتيب معين أو توجيه مذهلة، لا يمكن أن يأخذ ذلك من عمياءٍ بالفعل كونها لا ترى حقيقة ما تتخيله أصلًا، ولم يأخذ نصه عن رواية، لم يبقى إذًا إلا أنه أخذه عن ما صوره هو بناءً على هذا النص، وإن بدت الجملة السابقة مضطربة فإن إبداع فوغت في رسم خط الأحداث وتقديم شخصياته وتقاطعات حكاياتهم من الغنى بحيث يصعب تخيل كتابته لذلك كله وهو يجري فقط في مخيلته!

إخراج إيسكيل فوغت يجعلك تتلفت حولك وتعيد التفكير كثيراً في حقيقة ما تراه، هو لا يروي قصة عمياء، هو يرى، أو أنت ترى ما تراه تلك العمياء، وتحس ما تحسه، لا يتذاكى ولا يخبئ المفاجآت، لا يروي قصةً يعلم عنها أكثر مما تعلم، دخول شخصياته إلى السياق وخروجهم منه قد لا يتفق وما اعتدته، لكنه يأتي بسلاسة وغرائبية مثيرة، مما يبقيك مشدودًا طوال الفيلم ليس فقط لترى إلى أين ستقود تلك التقاطعات والانعطافات الغريبة فقد أخذت منها ما يكفي لأن تشغل عقلك بأكثر الأفكار إثارةً وأصالة، لكن لطمعك بأفكارٍ وأصالةٍ أكثر، ومع إدارةٍ مميزة لممثليه ولما يقدمونه تبلغ المتعة والإثارة أقصاها.

أداءات ممتازة من إيلين دوريت بيترسن، إنريك رافايلسن، ماريوش كولبينستفيدت، وفيرا فيتالي، تصوير ممتاز من ثيميوس باتاكيس، وموسيقى مناسبة من هينك هوفستيد.

حاز على 13 جائزة أهمها جائزة السينما الأوروبية في مهرجان برلين، ورشح لـ9 أخرى أهمها جائزة اللجنة الكبرى في مهرجان سندانس.

لا يوجد تريلر مترجم للفيلم للأسف.