أرشيف الوسم: إيغناثيو فيريراس

أروع الأوراق السينمائية في خريف العمر

“أعتقد أن العشرينيات تدور حول الأمل، ثم الثلاثينيات حول إدراك مدى حماقة الأمل”، قالها شاب ثلاثيني في فيلم “Don’t Think Twice“،فماذا قد يقول الأربعيني، الخمسيني، ماذا عن الثمانيني، عمّن قال سأفعلها غدًا وقالها بعد ألف غد حتى أتى يومٌ جلُّ ما يأمله في غده أن يصحو دون أوجاعٍ أو ألّا يصحو، فلم يعد قادرًا على آمالٍ أكبر، ماذا عمّن فعلها، عمّن ندم، عمّن وصل فلم يجد في الوجهة عن قربٍ ما ظنه فيها عن بعد، ماذا عمن فعلت ما سبق، عن أبطال الأفلام التالية.

الورقة الأولى:

Youth – Paolo Sorrentino

هذا أحد الأفلام التي ترغب بعد مشاهدتها بمقابلة كل من كان سبباً في وصولها إليك كما وصلت لتشكره، فقط لتشكره وتجعله يعلم أنه ملكَ أثراً لا يقاسمه فيه أحد في حياتك،  في حياتك السينمائية على الأقل..

فريد بالينجر (مايكل كين) موسيقار ومايسترو متقاعد يقضي عطلته المعتادة في فندقه المعتاد في جبال الألب في سويسرا، برفقة ابنته لينا (رايتشيل ويز) وصديق عمره المخرج الذي يعد آخر أفلامه ميك (هارفي كيتل)، حيث تصله دعوةٌ من الملكة إليزابيث الثانية ليقود الأوركسترا في حفل زفاف ابنها لعزف أشهر مؤلفاته الموسيقية.

ويمكنكم قراءة المراجعات كاملةً من هنا.

تريلر الفيلم:

الورقة الثانية:

Clouds of Sils Maria – Olivier Assayas

ماريا إندرز (جولييت بينوش) نجمة سينمائية كبيرة، كانت انطلاقتها في فيلمٍ مبني على مسرحية عن علاقةٍ مأساوية النتيجة بين شابةٍ ورئيستها في العمل، يعرض عليها الآن وبعد 20 عاماً التمثيل في نفس المسرحية، لكن ليس في دور الشابة الذي قدمته من قبل، بل في دور المرأة الأخرى والأكبر في السن، ربما لا يكون الانتقال من هذا الدور إلى ذاك بتلك السهولة، خاصةً بعد معرفة من ستحل محلها القديم في دور الشابة، وكون صديقتها ومساعدتها الشخصية فالنتين (كريستين ستيوارت) معجبة بتلك الشابة.

ويمكنكم قراءة المراجعة كاملةً من هنا.

تريلر الفيلم:

 

الورقة الثالثة:

Things to Come – Mia Hansen-Løve

كثيرًا ما يُخطئ الناس فهم عبارة “فيلمٌ يتطلب أن تصطحب معك عقلك إلى السينما”، ويفسرونها على أن فيه حبكة معقدة وأن أذكاهم أسرعهم توقعًا للنهاية الصحيحة وأسبابها، هذا الفيلم يتطلب اصطحاب عقلك، لكن ليس الخاص بالحبكات، الخاص بالنضج، الوجود، الوحدة، التقدم في العمر، الحب، تساوي صعوبة الالتفات إلى الوراء والاستمرار بالنظر إلى الأمام، الخاص بالحياة.

ناتالي (إيزابيل أوبير) مدرسة فلسفة متزوجة وأم في منتصف العمر تضعها الحياة في مفترقات طرق مصيرية بعد استقرارٍ اعتادته.

ويمكنكم قراؤة المراجعة كاملةً من هنا.

تريلر الفيلم:

الورقة الرابعة:

The Dresser – Richard Eyre

خلال الحرب العالمية الثانية تصيب ممثلًا مسرحيًّا قديرًا لا يُنادى إلا بـ”السيد” (أنتوني هوبكينز) أزمةٌ صحية غير مألوفة، الأمر الذي يطلق موجة من الاضطراب والقلق بين زملائه ومحبيه وخاصةً مساعده الشخصي نورمان (إيان ماكيلين)، فهل ستُفتح الستارة اليوم أم ستكون المرة الأولى التي يعتذر فيها السيد عن عرض؟

ويمكنكم قراءة المراجعة كاملةً من هنا.

تريلر الفيلم:

الورقة الخامسة:

Wrinkles – Ignacio Ferreras

إيميليو (تاتشو غونثاليث) نزيلٌ جديد في مركز لرعاية المسنين، يبحث عن صديقٍ بدل من سبقوه إلى النهاية، عن ذكرى ترافقه علها تعوض عن غياب من وما فيها، عما يستعين به على حرب جسده المتداعي على اعتزازه بمن يكونه، أو كانه، وعلى ما يبدو ليس ذلك بجديدٍ على باقي النزلاء، فقط لكلٍّ طريقته..

ويمكنكم قراءة المراجعة كاملةً من هنا.

تريلر الفيلم:

خمسة أفلام من أجمل ذكريات الـ ألزهايمر السينمائية

المرعب في الأمراض المميتة القابلة للتشخيص كالسرطان والإيدز أنه ما أن يتم تشخيصها يمكن تحديد ما تبقى من عمر المريض الذي لم يكن يعرف له حدًّا، لكن في معظم الحالات يحتفظ ذاك المريض بهويته حتى النهاية، أما في الـ ألزهايمر لا يمكن تحديد تلك النهاية، سواءً بالنسبة لجسد المصاب به، أو بالنسبة لهويته، وهنا يكمن غنى ما يمكن الإتيان به سينمائيًّا عن هذا المرض، صعوبة تحديد ما يعنيه الموت هنا، هل بقاء جسد من نحب دون بقائه فيه يعني أنه ما زال حيًّا؟.. هذا أحد الأسئلة التي تطرحها الأفلام التالية كلٌّ بطريقته..

الفيلم الأول:

Away from Her – Sarah Polley

يحكي الفيلم قصة فيونا (جولي كريستي) وزوجها غرانت (غوردون بينسينت) بعد إصابتها بالـألزهايمر وتعرضهم لعدة حوادث تجعل أي غفلة عنها كفيلة بتعريض حياتها للخطر، مما يضطرهم للتفكير بأن تتم رعايتها في مركز مختص بحالات مشابهة، وفرقة كهذه بعد 44 عامًا من الزواج وبنتيجة مرضٍ كهذا قد تقود إلى ما يستحيل التنبؤ بأثره خاصةً على زوجها غرانت الذي ما زال يستطيع الاحتفاظ بذكرى ألم هذه اللحظات.

ويمكنكم قراءة المراجعة كاملةً من هنا.

تريلر الفيلم:

الفيلم الثاني:

Still Alice – Richard Glatzer, Wash Westmoreland

آليس (جوليان مور) تبلغ من العمر 50 عامًا، باحثة في علم اللغويات وزوجة وأم تعيش حياةً مستقرة، يتم تشخيصها بمرض آلزهايمر في مراحله المبكرة، مما يضعها وعائلتها في مواجهة تغييرٍ مأساويٍّ مصيري في حياتهم.

ويمكنكم قراءة المراجعة كاملةً من هنا.

تريلر الفيلم:

الفيلم الثالث:

A Moment to Remember – John H. Lee

تشيول-سو (جانغ وو-سانغ) وسو-جين (سون ييه-جين) زوجين شابين وعاشقين، يطمع نوعٌ نادر من الـ ألزهايمر بالذكريات القليلة التي عاشاها والتي لا تكفي بعد لتثقل الذهن حتى تُنسى، فيصيب أحدهما ملتهمًا إياها ومحولًا جمالها لدى الآخر إلى ألم.

لا أنصح بمشاهدة تريلر لفيلم لما فيه من حرق لأحداثه.

الفيلم الرابع:

Wrinkles – Ignacio Ferreras

إيميليو (تاتشو غونثاليث) نزيلٌ جديد في مركز لرعاية المسنين، يبحث عن صديقٍ بدل من سبقوه إلى النهاية، عن ذكرى ترافقه علها تعوض عن غياب من وما فيها، عما يستعين به على حرب جسده المتداعي على اعتزازه بمن يكونه، أو كانه، وعلى ما يبدو ليس ذلك بجديدٍ على باقي النزلاء، فقط لكلٍّ طريقته..

ويمكنكم قراءة المراجعة كاملةً من هنا.

تريلر الفيلم:

الفيلم الخامس:

Iris – Richard Eyre

يروي الفيلم قصة حبِّ عمرٍ ضمت الروائية البريطانية آيريس مردوك (جودي دينشكيت وينسليت)، والكاتب والناقد الأدبي جون بايلي (جيم برودبنتهيو بونفيل).

ويمكنكم قراءة المراجعة كاملةً من هنا.

تريلر الفيلم:

Wrinkles

“موجعٌ حتى الرعب”

السنة 2011
تقييم أفلام أند مور 7.5/10
المخرج إيغناثيو فيريراس
المدة 89 دقيقة (ساعة و29 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) للجميع
الإرشاد العائلي (أميركي) لا يوجد
اللغة الإسبانية
تقييم IMDB [imdb_movie_detail title=”tt1407052″ detail=”imdbrating”]

حتى أكثر الأشخاص طموحًا واجتهادًا، ما أن يتجاوزوا المنطقة الرمادية بين المراهقة والشباب، يصبح لمرور عامٍ آخر في قلوبهم رهبةٌ تكبر كل عام، بسبب خيالاتٍ تشبه هذا الفيلم.

إيميليو (تاتشو غونثاليث) نزيلٌ جديد في مركز لرعاية المسنين، يبحث عن صديقٍ بدل من سبقوه إلى النهاية، عن ذكرى ترافقه علها تعوض عن غياب من وما فيها، عما يستعين به على حرب جسده المتداعي على اعتزازه بمن يكونه، أو كانه، وعلى ما يبدو ليس ذلك بجديدٍ على باقي النزلاء، فقط لكلٍّ طريقته..

عن قصة باكو روكا المصورة كتب إيغناثيو فيريراس، روزانا تسيكيني، وأنخل دي لا كروث نص الفيلم، مرتكزًا على علاقةٍ مثيرة لا تقوم لأن طرفيها اختارا ذلك، هي فقط نتيجة لوجودهما في المكان المناسب لها، ومن خلالها نتعرف إليهما وإلى من حولهما بسلاسة بعيدة عن أي توجيه، مما يقربنا إلى من نمر بهم ويجعل أثرهم فينا أكبر، كذلك الأمر في الحوارات البسيطة.

إخراج الإسباني إيغناثيو فيريراس بالرسومات البسيطة يحترم ما يرويه وأنه ليس بحاجةٍ لاستجداء العاطفة، فيترك للصدق مهمة استثارة كل عاطفة، مرفقًا الواقعية وألمها بشاعريةٍ محببة، أو كوميديا لطيفة بين حينٍ وآخر، فيوازن الحلو والمر في أثره.

أداءات صوتية جيدة جدًّا من فريق العمل، وموسيقى مناسبة من ناني غارسيا.

تريلر Wrinkles :