Love & Friendship

“بغيضةٌ هي الحقائق”

السنة 2016
تقييم أفلام أند مور 9/10
المخرج ويت ستيلمان
المدة 92 دقيقة (ساعة و32 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) للجميع
الإرشاد العائلي (أميركي) PG
اللغة الانكليزية
تقييم IMDB 6.7

بدأ ويت ستيلمان طريقه كصانع أفلام منذ أكثر من ربع قرن، لكنه لم يُقدّم خلاله إلا 5 أعمال، بادئًا بثلاثية كوميديا الأخلاق في التسعينات التي حققها بميزانيات متواضعة وصبرٍ جعل واحدها لا يصدر إلا بعد أربع سنوات من سابقه، لكن هذا لم يشفع له فشل آخر أجزائها التجاري وإن نال الاستحسان النقدي ودخل فيما سمّاه “سجن المخرج” لأكثر من 11 عامًا لم يستطع خلالها الوقوف خلف الكاميرا، ولا التنازُل عن استقلالية فكره التي أدخلته ذاك السجن في المقام الأوّل، وبروحٍ عنيدةٍ متعصِّبةٍ للفن كهذه أقدم على تحويل رواية جين أوستين التي لم يقربها سينمائيٌّ قبله إلى العمل الأكثر نجاحًا جماهيريًّا ونقديًّا وتجاريًّا في تاريخه، والذي وجد مكانه بين أفضل أفلام عامه في معظم قوائم النقّاد الفردية والمجمّعة، إلى Love & Friendship .

الأرملة سوزان فيرنون (كيت بيكينسيل) التي لم تعد تملك وابنتها فريدريكا (مورفيد كلارك) أي مصدر رزق بعد وفاة زوجها، تنتقل للسكن مع أقاربها مُقررةً أنها بداية رحلة الحصول على ما يضمن استقرارها وفريدريكا، بأي ثمن.

عن رواية جين أوستين كتب ويت ستيلمان نص الفيلم، ببنيةٍ عبقريةٍ توازن بين الغنى وخفة الظل، إن كان أصلها الرواية أصبح السهل جدًّا فهم تجنب المخرجين لها، فبقدر سلاسة تدفق تفاصيلها بقدر صعوبة تخيلها على الشاشة دون ذهاب سحرها وتميزها، ثم استحالتهما قصورًا بأي خطأٍ سواءً في ضبط الإيقاع، تقديم الشخصيات العديدة دون افتقار أيٍّ منها لمبرّرٍ لوجوده، أو في المرور بتقاطعاتها الكثيفة والذكية، خطأٌ لن تنقذه إن وقع حتى عبقرية الحوارات اللاذعة.

إخراج ويت ستيلمان يبدأ مكره بعنوان الفيلم المستند إلى رواية والمعنون باسم أُخرى للكاتبة ذاتها، ويستمر به مُستكشفًا متحمسًا ومعجبًا بما يستكشف لا حكَمًا، فتلك الشخصيات وعلاقاتها تثيره ويأسره غناها وما ترويه من حقائقٍ تُجمّلُ عادةً، لا تعطيه درسًا عن خيرٍ وشر، وإنما تعطيه إلهامًا ليرويها بإيقاعٍ ثابت القدرة على إمتاعك وإضحاكك بخبث وكسب اهتمامك الكامل وإعجابك بخطاه الواثقة، ليمنح الصمت ألقًا خاصًّا، ليفيد من الأجواء الساحرة للعصر دون احتفاءٍ مغرٍ بقدر ما هو مضرٌّ بمسعاه، ويبدع في توظيف أداءات ممثليه لتكون النتيجة صورًا لا يلبث شريطها أن ينتهي حتى تطلب المزيد.

أداءات ممتازة ومسؤولة عن قدر كبير من جاذبية التجربة من فريق العمل وخاصةً كيت بيكينسيل، كلوي سيفاني، والأسترالي زافيير سامويل، تصوير محسوس الأثر في جمال ما نراه من ريتشارد فان أوسترهاوت، وموسيقى رائعة ارتقت بأثر العمل وزادت سلاسة عبوره إلينا من بينجامين إيسدرافو.

تريلر Love & Friendship :