أرشيف الوسم: بيتون ريد

Ant-Man

“مرة أخرى، لا جديد”

السنة 2006
تقييم أفلام أند مور 3/10
المخرج بيتون ريد
المدة 117 دقيقة (ساعة و57 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) للجميع
الإرشاد العائلي (أميركي) PG-13
اللغة الانكليزية
تقييم IMDB 7.3

“أردت أن أصنع فيلمًا لـ مارفل، لكن لا أظن أنهم أرادوا بالفعل صنع فيلمٍ لـ إدغار رايت“، هذا ما قاله البريطاني المعروف بأسلوبه الاستثنائي وكوميدياه الذكية إثر استبعاده من المشروع الذي عمل عليه لقرابة عقدٍ من الزمان إثر اختلافاتٍ فنّيّة. وطبعًا، كان لـ مارفل أسبابٌ قويّة، فمن سيفوّت فرصة استبدال رايت بمخرجٍ ذو تاريخٍ حافل بالأفلام المتوسطة فما دون كـ بيتون ريد؟!، مخرجٍ مهتمٍّ بالإصغاء عله يستطيع تقديم جديد بعد نفاذ كل ما لديه بانتهاء عمله على فيلمه الأول!

لمحة عن قصة Ant-Man
سكوت لانغ (بول راد) السجين السابق حديث العودة إلى الحياة المدنية بعد خسارته زواجه وحضانة ابنته، يتقاطع طريقه مع طريق العالم هانك بيم (مايكل دوغلاس) الذي وصل إلى مركّبٍ كيميائيّ قادرٍ على تقليص حجم الجسم وإعادته إلى حاله مما يجعله سلاحًا فتّاكًا إن وقع في الأيدي الخطأ.

عن النص المعد من قبل إدغار رايت وآبي كورنيش أعد آدم ماكّاي وبّول راد نسختهم المعدّلة المعتنى بتنقيتها من أي تميّز ممكن، والمشكلة الحقيقية أن عملية التنقية هذه لم تُتبع بإعادة هيكلة تبعًا لما أُضيف وما حُذف بحيث تكون النتيجة منسجمة، كوظيفةٍ أُعدّت قبل التسليم بدقائق، ليُقدما في النهاية تقليدية مُكثّفة ومشوّشة، بعض الميلودراما هنا، بعض الكوميديا التي تُضحك كتّابها دون غيرهم هناك، وشخصيّات سيصعب حتى على القارئ الشغوف للأصل الاهتمام بها وبمصائرها، خاصةً الشرير البائس.

إخراج بّيتون ريد محافظ على المستوى الذي عودنا عليه من الافتقار لأي حماس لما يقدمه، كالموظّف المثالي على خط تجميع، لم ير في شخصيةٍ ما يستحق الاهتمام بتقديمها، خجِل من مصارحة كاتبَيه بصعوبة لمسه حس الفكاهة لديهما فاكتفى بتقديم ما يرتبط به ببرود، وقدم الخليط غير المتجانس من الكوميديا والميلودراما المثيرة للسخرية كما هو، مع متواليات أكشن أشك أنه يذكر من عمله عليها الكثير الآن.

أداء لا يفتقر للجاذبية لكنه يفتقر للإدارة الصحيحة من بول راد ومايكل دوغلاس، وتصوير وموسيقى يكملان سلسلة العاملين بملل على الفيلم من راسل كاربنتر وكريستوف بيك على الترتيب.

تريلر Ant-Man

Yes Man

“لا يملك إلا خفة ظل (جيم كاري) وجمال (زوي ديشانيل)، فقط!”

السنة 2008
تقييم أفلام أند مور 4/10
المخرج بيتون ريد
المدة 104 دقيقة (ساعة و44 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) للبالغين بسبب الإيحاءات الجنسية الصريحة
الإرشاد العائلي (أميركي) PG-13
اللغة الانكليزية

 

التظاهر سمٌّ يجب أن يتخلص منه كل سينمائي، عندما تخطر لك فكرة لا مصدر محدداً لها ولا غاية لكنك تجدها مثيرةً للاهتمام ومضحكة كن جريئاً وقدمها كما هي على الأقل ستكون مضحكاً وصادقاً، أو أعطها وقتها من التفكير، لكن وضعها ضمن قالب لا يجعل لها مغزىً، بل يقتل حتى أثر ما تحققه من ضحكات بسبب تظاهرك الساذج بأنك تقدم شيئاً ذو قيمة اجتماعية وغاية إنسانية، لو كان ما تقدمه فقط مضحكاً وصادقاً لأكسبته تلك الضحكات قيمةً خسرها بتظاهرك.

“كارل”(جيم كاري) رجل لم يبقى لديه الكثير ليعيش لأجله، خاصةً بعد طلاقه منذ 3 سنين، لم يجري في عمله أي تغيير يشعره أن غداً قد يختلف عن اليوم ولم يحاول هو حتى أن يقوم بما يساعد على حدوث ذاك التغيير، لم ينجح أصحابه في إعادته للحياة وأصبح قريباً جداً من أن يخسرهم، لكن بصيص نورٍ يأتي على شكل نصيحة بأن يتبنى رؤية مختلفة للحياة، وهي أن يقول “نعم” لكل أمر يصادفه، دون أي استثناء، والأغرب من تلك الرؤية هو ما يأتي به التزامه بها.

عن كتاب “داني والاس” كتب “نيكولاس ستولر” “جاراد بول” و”أندرو موغل” نص الفيلم، بأكثر أسلوب تقليدي ممكن، وكأنهم اتفقوا على أن لا يفكر أحدهم بعد حد معين كي لا يضر بقالب القصة الهرِم الذي اختاروه، ويطال ذاك الأمر عدد وطبيعة شخصياتهم وكل ما سيمرون به، خاصةً النهاية المدعية المثيرة للسخرية، حتى نكاتهم ميتة لا تحييها إلا موهبة “جيم كاري”.

إخراج “بيتون ريد” أكثر ما يمكن قوله عنه إنصافاً هو أنه لا يستحق الذكر، حافظ على سذاجة النص، بل أصبح ينافسها، لم يستطع الإفادة من فريق ممثليه، حرص في كل لقطة ومشهد أن لا يكون هناك أي احتمالية بأن تسأل من وراء ما تشاهده، وبلا شك نجح في ذلك.

أداءات جيدة بشكل عام أفضلها وأظرفها أداء “جيم كاري” الذي يمثل إيجابية العمل الأكبر وشبه الوحيدة إلى جانب حضور “زوي ديشانيل”، تصوير عادي من “روبرت د. يومان”، وموسيقى عادية من “مارك إيفيريت” ولايل ووركمان”.

تريلر الفيلم: