أرشيف الوسم: جاك ديمي

أفلامٌ تُغنّي الحب

فكرة أن نغني ما نحس وحدها كافية لإكساب الأفلام الغنائية متعةً من نوعٍ خاص، فهنا وإن عجزت الكلمات عن وصف أو نقل حس لا تعجز موسيقاها، لذلك انتقلت مغازلات واعتذارات العشاق من الرسائل المكتوبة إلى الأغنيات، وبهذه الأفلام قد ينتقلون من إهداء الأغنيات إلى غنائها والرقص على أنغامها.

الفيلم الأول:

My Fair Lady – George Cukor

1-my-fair-lady

الرائعة أودري هيبورن أحد أسرار البهجة والرقة، تشارك القدير ريكس هاريسون بطولة كلاسيكية الحب والموسيقى والغناء الحائزة على ثماني أوسكارات من بينها أفضل فيلم وممثل بدور رئيسي ومخرج، والتي تروي قصة رهانٍ وافق عليه بروفيسور في علم الصوتيات حول قدرته على تحويل بائعة زهور لم تعرف يومًا إلا لغة وأسلوب الشارع إلى سيدةٍ أرستقراطية.

تريلر الفيلم:

الفيلم الثاني:

Moulin Rouge! – Baz Luhrman

6- Moulin Rouge!

في بداية القرن العشرين أصبحت باريس عاصمة الفنون، مما يجعل الشاعر والكاتب البريطاني الشغوف كريستيان (إيوان ماكغريغر) يذهب إليها ليجد مكانه في ثورة الفن هناك، وبصدفةٍ ما يتم منحه الفرصة التي يحلم بها، وفي الوقت ذاته تصبح أحلامه أبعد من تلك الفرصة، تصبح معلقةً بأجمل غانية في كباريه الطاحونة الحمراء الشهير، ومن المؤكد أنه ليس وحيدًا في ذلك.

ويمكنكم قراءة المراجعة كاملةً من هنا.

لا أنصح بمشاهدة تريلر الفيلم فهو يرويه كاملًا تقريبًا.

الفيلم الثالث:

Everyone Says I Love You – Woody Allen

2-everyone-says-i-love-you

جوليا روبرتس، ناتالي بورتمان، إدوارد نورتون، ودرو باريمور هم فقط بعض النجوم الذين عملوا تحت إدارة آلين خلف الكاميرا، وشاركوه الصور أمامها لتقديم هذه الكلاسيكية الغنائية الدافئة، كلاسيكية تحيي الكلاسيكيات.

يصاحب الفيلم أفراد عائلة نيويوركية خلال عامٍ استثنائي من حياتهم شُغلوا فيه ببحثهم عن الحب.

ويمكنكم قراءة المراجعة كاملةً من هنا.

تريلر الفيلم:

الفيلم الرابع:

The Umbrellas of Cherbourg – Jacques Demy

4-the-umbrellas-of-cherbourg

يحكي الفيلم قصة جونوفييف (كاثرين دونوف) والتي أحبت شابًّا جي (نينو كستيلنووفو) وهي بعمر السادسة عشر، رغم رفض والدتها إيمري (آن فيرنون) لفكرة الحب في عمر كهذا خاصةً وأن جونوفييف تعامل الموضوع بشكل جدي، لكن استدعاء جي إلى خدمة الجيش الإلزامية يغير كل شيء، يختبر صمود الحب، يختبر كونه حبًّا بالفعل، ويختبر نضج الفتاة فيما إذا صدقت أمها باعتبارها أصغر من إحساس كهذا.

ويمكنكم قراءة المراجعة كاملةً من هنا.

تريلر الفيلم:

الفيلم الخامس:

The Sound of Music – Robert Wise

5-the-sound-of-music

ماريا (جولي أندروز) شابةٌ تسري في جسدها حيويةٌ حيرت راهبات الدير الذي تسكنه فيما إذا كان مكانها الفعل بينهن، فقررت الأم آبيس (بيغي وود) منحها فرصة التعرف أكثر على العالم الخارجي بإرسالها لتعمل كمربية في منزل الكابتن فون تراب (كريستوفر بلامر)، ضابط البحرية الأرمل والأب لسبعة أطفال ليست المربيات من مفضلاتهم.

ويمكنكم قراءة المراجعة كاملةً من هنا.

تريلر الفيلم:

The Umbrellas of Cherbourg

“غنوا!”

السنة 1964
تقييم أفلام أند مور 8/10
المخرج جاك ديمي
المدة 91 دقيقة (ساعة ونصف)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) الفيلم للجميع
الإرشاد العائلي (أميركي) Unrated
اللغة الفرنسية

جاك ديمي يسمع فيما نقوله في حياتنا اليومية لحنًا، ويريدنا أن نغنيه، كل كلمةٍ نقولها يمكننا أن نضعها في أغنية، حينها ربما سنلغي ما نعانيه من سوء فهم بعضنا، فالموسيقى لا تكذب، ما أجمل عالم ديمي وما أرقاه وما أغناه بالسحر، الفيلم الغنائي لديه لا يحتاج لصياغة الأغاني من أجله، يمكننا فقط أن نغني بدل أن نتحدث، خاصةً إن كانت الفرنسية لغة من يتحدث والتي تملك في كلماتها لحنًا وإن لم تُغنّى، وديمي لا يكتفي بهذا بل يلون اللحن بصريًّا بالبهجة.

يحكي الفيلم قصة جونوفييف (كاثرين دونوف) والتي أحبت شابًّا جي (نينو كستيلنووفو) وهي بعمر السادسة عشر، رغم رفض والدتها إيمري (آن فيرنون) لفكرة الحب في عمر كهذا خاصةً وأن جونوفييف تعامل الموضوع بشكل جدي، لكن استدعاء جي إلى خدمة الجيش الإلزامية يغير كل شيء، يختبر صمود الحب، يختبر كونه حبًّا بالفعل، ويختبر نضج الفتاة فيما إذا صدقت أمها باعتبارها أصغر من إحساس كهذا.

كتب نص الفيلم جاك ديمي، مقسمًا قصته لثلاث فصول، جاعلًا البساطة فيها نقطة تميز وقوة، ليس في الشخصيات عمقٌ وملامح كثيرة، لكن فيما اختاره من صفات لها عمق، وفي تلك الصفات ما يكفي لإيصال فكرته التي تتفق والواقع وتقربنا إليه، طريق سير القصة سلس ويكتفي ببضعة أحداث في كل فصل تجعل ما يصلنا بوقتها القليل أكثر من كافٍ، والحوار رقيق شاعري ولطيف يزيده غناء كلماته جمالًا وأثرًا.

إخراج جاك ديمي يغمر العرض جمالًا يحمل اسمه، ألوان صورته تبدو وكأنها مرسومة، وكأنه حتى يلون وجوه أبطاله كيفما يشاء، وهذه الألوان كلها بهجة وسحر خلاب وإمتاع بصري، يراقص أبطاله بكاميرته وبأحيان كثيرة تحسه يمد يده لهم دعوةً للرقص والغناء، ويترك لجمال الموسيقى أن يأتي بالأحاسيس التي يريدها من تعابير ممثليه.

أداءات جيدة من كافة فريق العمل حافظت على الإيقاع المريح للفيلم، تصوير ممتاز من جان رابييه، وموسيقى أغنت العمل وجعلت لكلمات ديمي وقعًا آسرًا من ميشل لوجران.

حاز على 5 جوائز أهمها السعفة الذهبية في مهرجان كان، ورشح لـ 7 أخرى أهمها 5 أوسكارات لأفضل فيلم أجنبي ونص وموسيقى تصويرية أصلية ومنقولة بتصرف وأغنية أصلية.

تريلر الفيلم: