أرشيف الوسم: جان روشفور

The Hairdresser’s Husband

“الحلّاقة ستعود”

السنة 1990
تقييم أفلام أند مور 8/10
المخرج باتريس لوكونت
المدة 82 دقيقة (ساعة و22 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) للبالغين لما فيه من مشاهد جنسية وعري
الإرشاد العائلي (أميركي)  R
اللغة الفرنسية
تقييم IMDB 7.4

“بالفعل أحبُّ اللقاءات، أحبُّ الخروج من العصر، وأحبُّ الخوض في رحلاتٍ من خيال، لآخذ أفلامي إلي مكانٍ آخر. لست مخرجًا يمكن أن يُذكر بأنه شاهدٌ على عصره على الإطلاق. أنا شاهدٌ على ما أحس.”، هذا تأكيدٌ من الفرنسي المعروف بخوضه في كل نوع بأسلوبٍ جديد باتريس لوكونت على ثلاث ملاحظاتٍ أخبره بها دارسٌ للسينما يُعد عنه مقالًا وجدها مشتركةً بين أعماله، في حين لم يعلم لوكونت نفسه ما المشترك حين سأله الطالب. وهُنا، ستتأكد من ذلك بنفسك، لقاء، رحلةٌ من خيال إلى عالمٍ آخر، وأن تصبح شاهدًا على ما أحس لوكونت، شاهدًا يمكن الاعتماد عليه لأنه لن ينسى ما شهِد.

لمحة عن قصة The Hairdresser’s Husband
عطرها، مظهر وملمس بشرتها، مداعبتها شعره حين تغسله قبل الحلاقة، وقربها منه بلطف حين تقص شعره. هذه فقط بضعة تفاصيل من التي شغلت ذهن فتًى في الثانية عشرة من عمره حول الحلّاقة التي يذهب إليها، والتي جعلت إجابته حين سُئل عما يريد أن يكونه عندما يكبر أجاب: “زوجًا لـ حلّاقة”، ويروي الفيلم قصة أنطوان (جان روشفور) الرجل الذي أصبحه الفتى وحُلمه.

كتب باتريس لوكونت وكلود كلوتز نص الفيلم، كسلسلة من الذكريات لمن يريد أن يكون سعيدًا، حيث يتحد الواقع والفانتازيا، لأنها هنا ليست ما كانته، هي ما أرادها أن تكونه، ثم آمن بأنها كانت ما أراد، مما أكسب الميل لتصديقها جاذبيةً لا تُقاوم، والنتيجة حكاية حبٍّ وشغفٍ أسطورية، و”أسطورية” هنا لم تستعمل لضخامتها أو ملحميتها، وإنما لأنها بالفعل تملك سمات أسطورة شعبية متداولة لا يجهلها عاشق. مع شخصيات حتى بمحدودية ملامحها مميزة، وحواراتٍ بينها ومعنا رقيقة وقليلة الكلمات.

إخراج باتريس لوكونت يؤكد أن بيلي وايلدر كان على حق حين سُئل عما يجعل أي شيءٍ في الحياة سهل الطريق إلى الذاكرة وأجاب: “بعض السحر”. في كل شيءٍ هنا بعض السحر ومنذ اللقطة الأولى، في رقص أنطوان الحُر على أنغامٍ شرقية، في رصد نظراته الأولى التي لا تفقد شعلة شغف المرة الأولى أبدًا، في اللقاء الأول، الثاني، وكل لقاءٍ بين الأعين، في عالم عاشقينا الصغير وكيف يجعل ما بينهما منه عالمًا، في الألوان التي لا تفارقها البهجة إلا مرة، في تأمله وجه بطله الراوي عن جنون عشقه أكثر مما روت كلماته، وفي إجباره لنا على مشاركته وبطله ذاك العشق، لا بد أن أنطوان لم يعد وحده الحالم بالزواج من حلّاقة.

أداءات شاركت في التعويذة السحرية جاذبيةً وتأثيرًا خاصةً من جان روشفور وآنا غاليينا، مع تصوير شاعري أكمل الجزء البصري من التعويذة بإتقانه لمس وخلق تلك الجاذبية من إدواردو سيرا، وموسيقى رقيقة أكملت السمعي من مايكل نيمان.

حاز على جائزة ورُشّح لـ 8 أخرى أهمها البافتا لأفضل فيلم غير ناطق بالانكليزية.

تريلر The Hairdresser’s Husband

April and the Extraordinary World

“مغامرة هوليوودية بألوان فرنسية”

السنة 2016
تقييم أفلام أند مور 6.5/10
المخرج كريسيتان ديمار، فرانك إيكانسي
المدة 105 دقيقة (ساعة و45 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) للجميع
الإرشاد العائلي (أميركي) PG
اللغة الفرنسية
تقييم IMDB 7.4

لطالما كان من الصعب جدًّا إيجاد أفلام المغامرة والخيال العلمي التي تدور في عوالم افتراضية مزدحمة بالتفاصيل خارج هوليوود، لأنها تتطلب ميزانيات لا تتوافر إلا هناك، لكن الفرنسيَّين كريسيتان ديمار وفرانك إيكانسي أرادا صنع فيلم من هذا النوع وفي تجربتهم السينمائية الأولى، أي التجربة التي لن يجدوا الكثير من المتحمسين لتمويلها، وبالرسوم اليدوية.

في الربع الثاني من القرن الماضي تستنفذ الحروب ثروات الطبيعة، وبدل أن يوجه ذلك اهتمام من شنوا الحروب إلى البحث عن كيفية إصلاح ما اقترفوه يجعل حروبهم أكثر شراسة وكلٌّ يسعى للاستيلاء على ما تبقى، ولا يتم ذلك دون الاستعانة بالعلماء لبناء الأسلحة المتفوقة، ومن هؤلاء بول (أوليفييه غورميه) وآنيت (ماشا غرينون) أبوي أبريل (ماريون كوتييار) وجدها بوبس (جان روشفور)، والتي وجدت نفسها وحيدةً دونهم جاهلةً بمصائرهم الفعلية وساعيةً لإيجاد والحفاظ على ما تبقى منهم.

عن رواية جاك تاردي المصورة كتب كريستيان ديمار وفرانك إيكانسي نص الفيلم، دون أي محاولة على الإطلاق للإتيان ببعض الأصالة أو حتى مس البنية التقليدية، شخصيات نمطية، سهلة النسيان، واضحة ومباشرة الغاية التي تتركز في دفع الأحداث النمطية المألوفة أيضًا، لكن بحوارات أرقى من مثيلاتها في أفلام مشابهة حيث يشكل حذف جملة “إنقاذ العالم” ومشتقاتها حذفَ نصف النص.

إخراج كريستيان ديمار وفرانك إيكانسي يبلغ من الجودة أن ينسيك في أغلب الأحيان أنك تعيد مشاهدة ما مللت مشاهدته من قصة وأحداث وشخصيات، وينتج عن ذلك أملٌ بأنك ستصل للحظةٍ تكتشف فيها الغنى والاختلاف الذي يميز محتوى هذا العمل، ولا تصل، لكن الغريب في الأمر أن ذلك لا يهم كثيرًا، إلا إن لم تكفك المتعة التي عشتها مع الرسومات خفيفة الظل والصور الغنية والإيقاع الذي لا يتوقف عن كسب اهتمامك رغمًا عنك.

أداءات صوتية جيدة من فريق العمل، وموسيقى مناسبة من فالنتان حجاج.

تريلر April and the Extraordinary World :