أرشيف الوسم: جيسون سوديكيس

Colossal

“يُدمّر كل ما في طريقه، لكنه لا ينظر للأسفل أبدًا”

السنة 2017
تقييم أفلام أند مور 7.5/10
المخرج ناتشو فيغالوندو
المدة ساعة و49 دقيقة
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) للبالغين بسبب الإيحاءات الجنسية الصريحة
الإرشاد العائلي (أميركي)  R
اللغة الانكليزية
تقييم IMDB 6.2

ذكرت تشارليز تيرون ذات الـ42 عامًا عقب أحد عروض فيلمها الأخير “Atomic Blonde” أنها لطالما سمعت عباراتٍ يُفترض أن تكون هامسة مفادها أن هذه الصناعة ستلفظها بعد بلوغها الأربعين، وهذا الهمس لا يقتصر على تيرون. لذلك لطالما كان اقتراب أي نجمة جميلة من أربعينيّاتها إنذارًا بالخطر يؤدي في أغلب الأحيان إما لنتائج كارثيّة بعمليّات محاربة العمر الجراحيّة، أو التظاهر بعدم الاهتمام أو الاستسلام. في حالة آن هاثاواي كان الأمر أبسط بكثير، هي الآن أكثر خبرةً، وبناءً على هذه الخبرة أصبحت تبحث عن تحديات مختلفة، وما كانت لتجد أكثر اختلافًا وغرائبيّةً وحاجةً لموهبتها من Colossal ، والذي ما كان ليجد التمويل المناسب ويرى النور كما شاهدناه لو لم تكن هي بطلته.

لمحة عن قصة Colossal
غلوريا (آن هاثاواي) شابّةٌ ثلاثينيّة تقضي يومها في الشرب والاحتفال حتى يغلبها التعب وتعود لمنزل حبيبها تيم (دان ستيفنز) بمبرّرٍ جديد لهذه الحياة، حتى اكتفى تيم واضطُرت بالنتيجة للانتقال إلى بيت أبويها القديم حيث ستقابل أوسكار (جيسون سوديكيس) صديق طفولتها وتكتشف أن وحشًا هائلًا يُهاجم سيول في كوريا الجنوبية.

كتب ناتشو فيغالوندو نص الفيلم، بأسلوبٍ فيه ما يكفي من السخرية الحُرّة كي تبطُل اتهامات التذاكي، وما يكفي من الجدّيّة كي يُستثار فكرك بدرجةٍ مُستحَقّةٍ مُمتعة، بقفزاتٍ مثيرة من نوعٍ لآخر دون إقحامٍ يحيلها استعراضًا. فيغالوندو اتخذ الطريق الصحيح، فكرةٌ مُثيرة بصريًّا دعّمها بشخصيّاتٍ ذات ملامح حقيقية يُمكن التواصل معها، مما يُنجيه من فخ الإدّعاء إن سلك الطريق المعاكس، مُؤكّدًا أنه ملتزمٌ بما يرويه دائمًا عن أهمية درجة معيّنة من البراءة في العمل تمنعه من وضع ثيمات سياسيّة واجتماعيّة متشابكة مسبقًا ومحاولة إدراجها في فيلم، مشاكل العصر ستجد لنفسها طريقًا دون دفعٍ يُفسد تقديمها لأنه في النهاية ابنُ هذا العصر. وهذا ما حصل هنا. ربما ليس بالشكل الأمثل، لكن مع ما نجده من الجرأة والأصالة والعفوية من السهل تجاوز أي قصور.

إخراج ناتشو فيغالوندو يجعل قفزاته بين الأنواع بكامل السلاسة والانسجام دون الاستغناء عن وضوحها، بل بتوجيهه بشكل رئيسي لزيادة إثارتها، مُستعينًا بخفة ظل وسخرية تتسللان إلى إيقاع الأحداث وطريقة رصده لهم، مع عدم السماح لهما بالتسلل للّحظات الخطأ المتطلّبة لجدّية كان على قدرها. مما جعله قادرًا على المرور وبتلقائيّة مُحبّبة بثيمات مثل: المسؤولية والـ أنا وأثر تلك المسؤولية الأكبر بكثير من عالم الـ أنا، دور الإعلام في حجم وطبيعة ذاك الأثر، ولادة الاضطراب النفسي والميل للعنف، وخيارات الخروج من القاع وجدّية المُضي في الطريق الناتج عن اتخاذ أحدها حتى النهاية.

أداء واضح الفهم لطبيعة الشخصية والفيلم يؤتي ثماره من آن هاثاواي، بخفّة مرورها بحالات مختلفة ومُتعة المضي معها بينها، مع أداءات جيدة من باقي فريق العمل، تصوير مُتقن من إريك كريس، وموسيقى ممتازة وإن اقتصرت على لحظات الجد مُرتقيةً بها من بير ماكريري.

تريلر Colossal

Horrible Bosses 2

“لم يعد عن رؤساء العمل المرعبين، لم يفد إلا من أسماء نجومه الجدد، لكنه مضحك”

السنة 2014
تقييم أفلام أند مور 6/10
المخرج شون أندرس
المدة 108 دقيقة (ساعة و48 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) للبالغين بسبب العري والمشاهد الجنسية
الإرشاد العائلي (أميركي) R
اللغة الانكليزية

 

أفلامٌ كهذا غالباً لا يفاجؤنا اعتمادها أكثر من اللازم على نجاح جزئها الأول، لكن تتفاوت درجة الاعتماد لتصل في حالتنا هذا لتكون قبل الأسوء بقليل، كتابُ آخرون ومخرجٌ آخر وموضوع مختلف تماماً لا يجعل لاحتفاظه بالاسم نفسه ما يبرره إلا بقاء بضعة شخصيات من الأصل، لكن لحسن الحظ تلك الشخصيات وممثلوها هنا يمكن الاعتماد عليهم لتحقيق مستوىً مقبول من النجاح، وفي الحقيقة مستوىً مقبول جداً من الكوميديا.

“نيك”(جيسون بيتمان)، “كرت”(جيسون سوديكيس) و”ديل”(تشارلي داي) قرروا أخيراً أن يكونوا رؤساء أنفسهم في العمل والبدء بمشروع مستقل، وبالفعل ظهر هناك من ينوي تمويل مشروعهم والأمر أصبح أكبر وأجمل بكثير مما تخيلوا، إلا أن هناك مشكلة بسيطة، ممول المشروع يتخلى عنهم، دينٌ كبير ينتج عليهم إيفاؤه خلال مدة قصيرة جداً، وخطط إجرامية جديدة تلوح في الأفق لا يبدو أن هناك حلولاً غيرها وكالعادة الفكرة شيء والتنفيذ شيء مختلف تماماً.

كتب “شون أندرس” و”جون موريس” نص الفيلم بناءً على القصة التي أعدوها بالاشتراك مع “جوناثان م.جولشتاين” و”جون فرانسيس ديلي”، فكرة مكررة وقصة مكررة تم ربطها بشخصيات الجزء الأول وإضافة بضعة شخصيات أخرى لها مساحة محدودة جداً تجعل حتى النجوم الذين يقدمونها يستغربون سبب إسناد أدوار هامشية بهذا الشكل لهم بالذات، لكن ما يحسب لهم إفادتهم من ظرافة شخصيات الأصل والتي جعلت الكوميديا مجزية بعض الشيء.

إخراج “شون أندرس” يزيد حرص النص على تهميش شخصياته الجديدة حرصاً، ويحاول تعويض ذلك بالتركيز على أبطاله الثلاثة وخفة ظلهم، لا يمكن القول بأن هذا يعوض ذاك، لكن على الأقل لم تكن فكرة تركيز اعتماد العمل بشكل كلي على أبطال الأصل بذاك السوء.

أداءات كوميدية لطيفة جداً وكانت أساس نجاح العمل من “جيسون بيتمان” “جيسون سوديكيس” و”تشارلي داي”، وأداءات جيدة بشكل عام من فريق العمل وإن لم ينل نجومه الجدد مساحةً كافية بالأخص “كريستوف والتز” لدرجة أن استبداله بأي ممثل آخر لن يحدث أدنى فرق، تصوير عادي من “خوليو ماكات”، وموسيقى مناسبة من “كريستوفر لينيرتز”.

تريلر الفيلم:

We’re the Millers

السنة 2013
تقييم أفلام أند مور 7/10
المخرج روسون مارشل ثيربر
المدة 110 دقائق (ساعة و50 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) الفيلم للبالغين لما فيه من بعض العري، إيحاءات ونكت جنسية طول مدة الفيلم، بذاءة، وبعض العنف
الإرشاد العائلي (أميركي) R
اللغة الإنكليزية

“نحن آل ميلر” فيلم كوميدي يحكي قصة تاجر مخدرات متواضع، يضطر لاختراع عائلة وهمية ليتمكّن من تهريب شحنة من الحشيش من المكسيك إلى الولايات المتحدة. وتبدأ المغامرة مع عئالته المكوّنة من ثلاثة أشخاص. الفيلم من بطولة جيسون سوديكيس، جنيفر أنيستون، إيما روبرتس، وويل بورتر.

we-re-the-millersالفيلم ممتع جداً، ومسلي ومضحك جداً. هو من أفلام الكوميديا الجديدة التي تعتمد على النكات والإيحاءات الجنسية بشكل متواصل وبدون توقّف (مثل This is 40 وIdentity Thief).