أرشيف الوسم: جيمس فرانكو

127 Hours

السنة 2010
تقييم أفلام أند مور 8/10
المخرج داني بويل
المدة 94 دقيقة (ساعة و34 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) الفيلم للراشدين، لاحتوائه على بعض الإيجاءات الجنسية، وبعض العنف الدموي المزعج
الإرشاد العائلي (أميركي) R
اللغة الإنكليزية


فيلم “127 ساعة” هو فيلم من إنتاج أميركي-بريطاني يحكي القصة الحقيقية لمتسلق الجبال آرون رالستون، الذي واجه مأزقاً بينما كان يسير في منطقة جبلية في ولاية يوتاه الأميركية عندما علّق بين سفحين، واحتجزت صخرة يده اليمنى، في أبريل (نيسان) 2003.

الفيلم الأكثر من رائع، أدى دور البطولة فيه جيمس فرانكو، وترافق مع موسيقى رائعة. وهو مبني على مذكرات آرون رالستون (Between a Rock and a Hard Place). وبالرغم من أن الفيلم يبقيك مع جيمس فرانكو وهو غير قادر على الحركة لمدة 94 دقيقة، إلا أنك لن تستطيع أن تبعد نظرك عن الشاشة، ولا تستطيع إلا أن تتفاعل معه في مختلف قضايا حياته التي يعرضها الفيلم.

وقال المتسلق الذي تدور أحداث الفيلم عن تجربته: “الفيلم دقيق لدرجة أنه أقرب إلى الفيلم الوثائقي عن المحنة التي وقعت بها”.

كثير من الموسيقى العظيمة التي يتضمنها الفيلم هي من إنتاج إيه آر رحمان، الذي شهدنا عظمة إنتاجه في فيلم Slumdog Millionaire.

ترشّح الفيلم لست جوائز أوسكار، عن أفضل فيلم خلال العام، وأفضل ممثل في دور رئيسي، وأفضل موسيقى، وأفضل سيناريو.

إعلان الفيلم:

هل تعلم؟

  • كاميرا الفيديو المستعملة في الفيلم، هي ذاتها التي استعملها آرون في القصة الحقيقية.
  • هذه المعلومة تكشف بعض أحداث الفيلم: المشهد الأخير الذي يظهر فيه المتسلق وهو يسبح ويواجه عائلته وأصدقائه. الأشخاص الظاهرين هم عائلة آرون الحقيقية وأصدقائه الحقيقيين.

Homefront

 

السنة 2013
تقييم أفلام أند مور 7/10
المخرج غاري فليدر
المدة 100 دقيقة (ساعة و40 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) الفيلم للراشدين لما فيه من عنف شديد، مشاهد للمخدرات، وإيحاءات جنسية
الإرشاد العائلي (أميركي) R
اللغة الإنكليزية


يحكي فيلم “الجبهة الداخلية” قصة عميل سابق في مكافحة المخدرات، يقرر أن يأخذ عائلته إلى قرية هادئة، بعد خوفه عليها بسبب آخر عملية قام بها خلال خدمته. لكن إقامته لن تكوت هادئة كما تصوّر، إذ يحتك في القرية بزعيم المخدرات المحلي.

فيلم أكشن ممتع، يحبس الأنفاس حتى اللحظات الأخيرة منه. وأداء متميّز كالعادة لجيسون ستاثام ووينونا رايدر وجيمس فرانكو. تشارك بالبطولة الطفلة إيزابيلا فيدوفيك وهذا الفيلم بالرغم من صغر سنها، هو المشاركة الرابعة عشر لها في عالم السينما والتلفزيون.

إعلان الفيلم:

نهاية الفيلم: (تنبيه: هذا المقطع قد يشكف تفاصيل الفيلم لمن لم يشاهده بعد)

يستطيع فيل بروكر أن يتغلب على من حاولوا اقتحام بيته، عندها تحس شيريل أن مادي في خطر، وتجبرها على الركوب في القارب وتذهب معها إلى مخبأ غيتور. وفي الوقت نفسه يصل غيتور وتصل أخته كاسي، التي عند الضغط على زر الكهرباء تفجر كامل المستودع. عندها ينفجر غيتور جنوناً ويخطف مادي، ويلحقها أبوها، ليستطيع تحريرها. وينتهي الفيلم بمشهد رئيس العصابة الذي قتل ابنه، يتلقى زائراً في السجن، ليتبيّن أنه فيل بروكر، ويعده أنه سيكون بانتظاره عند خروجه من السجن.