أرشيف الوسم: ديان لين

Unfaithful

السنة 2002
تقييم أفلام أند مور 6/10
المخرج أدريان لين
المدة 124 دقيقة (ساعتان و4 دقائق)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) الفيلم للراشدين لما فيه من موضوع ومشاهد جنس وعري
الإرشاد العائلي (أميركي) R
اللغة الإنكليزية

ديان-لين-ريتشارد-غير

فيلم “خائنة” أو “غير وفية” يحكي قصة علاقة بين زوجين تواجه تحدياً مفصلياً عندما تدخل الزوجة بعلاقة خارج إطار الزواج. الفيلم مبني على الفيلم الفرنسي الذي يحمل الاسم نفسه (La Femme Infidèle) والمنتج عام 1968. من بطولة ديان لين، ريتشارد غير، وأوليفييه مارتينيز. وإخراج أدريان لين. ترشحّت ديان لين لجائزة أوسكار لأفضل ممثلة بدور رئيسي عن دورها بالفيلم، كما ترشحت لجائزة غولدن غلوب، وربحت جائزة New York Film Critics Circle Awards.


حصل الفيلم على آراء مختلفة، ولا شك أن أداء لين كان مميزاً. ومُشاهد الفيلم المتعمق سيحاول الدخول إلى مكنونات كل من الشخصيات، ليعرف كيف تفكر، وكيف تتصرف ضمن التركيبة التي تم رسمها ما بين علاقة زوجية ممتازة وعلاقة غير شرعية تهددها. لكن الجامع بين آراء النقاد، وهو رأيي الشخصي أيضاً، هو أن المخرج أكثر من المشاهد الجنسية ضمن الفيلم. وهو ما يفضل تجنبه ضمن فيلم وصل إلى كافة شاشات السينما التجارية، وإنما كان يجب أن يكون مخصصاً لجماهير السينما المتخصصة والمهرجانات.

الفيلم يدعونا للتساؤل عن السبب الذي أدى ببطلة الفيلم إلى الخيانة الزوجية؟ المسودات الأولى من سيناريو الفيلم تضمّنت أن تكون بطلة الفيلم “كوني” وزوجها يعانيان من خلل في علاقتهما الجسدية، لكن المنتج أراد أن تكون القصة أن زواج “كوني” كان سيئاً وبدون أية علاقة جسدية، مما يعطي التبرير والتعاطف معها لدخولها في علاقة خارج إطار الزواج. لكن هذا واجه اعتراضاً من المخرج الذي قال أن هذه الأسباب قتلت روح الفيلم، وأنه فضّل أن تكون حياة “كوني” ممتازة وزواجها جيداً جداً ومستقراً، لكي يستكشف دخول المرأة في خيانة زوجية لسبب وحيد هو الصدفة.

وبالمناسبة، لم تعجب نهاية الفيلم الاستديو المنتج، فكان انزعاجهم أن شخصيات الفيلم لم تحصل على القصاص لما ارتكبته من ذنوب خلال الفيلم.

كان الفيلم القصة التي أوحت قصة مسلسل “لو” من بطولة عابد فهد، ونادين نسيب نجيم، ويوسف الخال، وكتابة نادين جابر، وسيناريو وحوار بلال شحادات، وإخراج سامر البرقاوي.

تريلر فيلم Unfaithful:

نهاية فيلم Unfaithful (تحذير: المعلومات أدناه تكشف تفاصيل الفيلم)

يزور إدوارد بول في شقته، ويواجهه بما يعرفه عن خيانة زوجته. ويجد لديه تحفة صغيرة أهداها لزوجته في عيد زواجهما، وهي أهدتها لبول. يقتله بها، ويلف الجثة بسجادة ويرميها. يصارح زوجته بما يعرف، ويقررا الاستمرار بحياتهما معاً. نهاية الفيلم تظهر وقوف سيارتهما بجانب مركز شرطة، لتعكس قرارهما بأن يعترف إدوارد بأنه من قتل بول.