Lootera

“حبٌّ وفنٌّ وجمال.. وسينما هندية راقية!”

السنة 2013
تقييم أفلام أند مور 7.5/10
المخرج فيكراماديتيا موتواني
المدة 136 دقيقة (ساعتين و16 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) لليافعين بسبب بعض الإيحاءات الجنسية
الإرشاد العائلي (أميركي) Not Rated
اللغة الهندية

أحيي صبر الكاتب والمخرج الهندي “فيكراماديتيا موتواني”  على كل الصعوبات التي تواجهه في صناعة أفلامه ليأتينا بعد تجاوزها بأجمل التجارب السينمائية، قرابة سبع سنين مرت على أول نصٍّ كتبه وأراد إخراجه حتى استطاع جعله يرى النور وقدم بالنتيجة رائعته “Udaan”، وبعد التقدير العالمي الذي ناله عنها والذي للأسف لم يترافق مع النجاح التجاري استطاع كسب اهتمام من يؤمنون بالسينما، ليمنحوه فرصة بث الحياة في أوراق نصٍّ قديمٍ آخر يصغر الأول بعامين فقط، وهو نص هذا الفيلم، ومن المؤكد أنه لم يخيبهم، ولم يخيبنا.

“باكي”(سوناكشي سينها) ابنةٌ لأرستقراطي “زاميندار”(بارون تشاندا) قد يأتي عليه استقلال الهند بما لا طاقة له به، تقع في حب شابٍّ “فارون”(رانفير سينغ) يعمل لديه في البحث عن آثارٍ مدفونةٍ في أرضه، لكن لدى الشاب أمرٌ يخفيه قد لا يجعل للحب هذا طريقاً سوياً، أو حتى طويلاً.

عن القصة القصيرة “الورقة الأخيرة” لـ”أو. هنري” كتب “فيكراماديتيا موتواني” و”بهافاني أيير” سيناريو الفيلم و”أنوراغ كاشياب” حواره، وما أرادوه ملحمة حبٍّ كانها، لكن بأقل جهدٍ ممكن للأسف، فليس هناك الكثير عن الشخصيات ليصبح الصراع الذي تمر به أكثر زخماً، تاركين ذلك لصور “موتواني”، وموجهين تركيزهم إلى رسم خط سير الاحداث وإغنائه بما يجعل المنعطفات الكبيرة فيه أكثر تأثيراً، مع حوارات جيدة وتأتي بقدر مدروس.

إخراج “فيكراماديتيا موتواني” يبرر جزء كبير من اعتماد النص على صورته باعتنائه الكبير بالتفاصيل، مما يجعل الجزء الأكبر من فهمك لمن تشاهدهم يعتمد على الإحساس الذي ينقله إليك “موتواني” أكثر مما يعتمد على تصرفاتٍ معينة تصدر عنهم، يجعل للصمت أثراً أغنى مما للكلمات، بصورٍ شاعريةٍ جميلةٍ بألوانها وأهمية ملامح أبطاله فيها الناتجة عن إدارته المميزة لهم، لكن يؤخذ عليه التوظيف الخاطئ للموسيقى التصويرية والإفراط باستخدامها.

أداء ممتاز من “بارون تشاندا” وأداءات جيدة من “سوناكشي سينها” و”رانفير سينغ”، تصوير ممتاز من “ماهيندرا شيتي” كان له الدور الأكبر في جعل رؤيا “موتواني” تبلغ ما بلغته من جمال، وموسيقى لا تتفق والصورة بشكلٍ غريب وتضر بها في بعض الأحيان، وتزيدها جمالاً أحياناً أخرى من “أميت تريفيدي”.

تريلر الفيلم (لا يوجد تريلر مترجم للأسف ووضعت هذا التريلر فقط لمنح القراء فكرة عن مستوى الصورة):