أرشيف الوسم: ريجينا كساندرا

Maanagaram

“المدينةُ تروي قصص المارّة”

السنة 2017
تقييم أفلام أند مور 8.5/10
المخرج لوكيش كاناغاراج
المدة ساعتين وربع
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) للبالغين بسبب بعض العنف الدموي
الإرشاد العائلي (أميركي)  لا يوجد
اللغة التاميلية
تقييم IMDB 8.3

س. ر. برابهو أحد المنتجين النادرين لدرجة استحقاقهم لمتابعة صحية وحماية أمنية للتأكد من استمرارهم في العطاء لأطول وقت ممكن. من بين الـ19 فيلمًا الذين أنتجهم هناك أربعةٌ عُدّوا إنجازاتٍ استثنائية في السينما التاميلية وثلاثةٌ منهم صنعهم أصحاب تجارب أولى منهم هذا الفيلم، وخمسةٌ كانوا من أفضل أفلام الأعوام التي صدروا فيها نقديًّا وتجاريًّا واثنين منهم أيضًا كانوا الخطوة الأولى لصنّاعهم. تميُّز برابهو ليس في حسن تمييز الأفلام القادرة على تحقيق الربح، وإنما في تمييز موهبة صناع الأفلام حتى لو لم ينالوا قبل اختياره لهم أي فرصة لصنع فيلم روائي، وفي إدارة الميزانية لجعل مخاطر المغامرة أقل ما يُمكن بحيث يستطيع منحهم تلك الفُرَص. حتى الآن لم يخض مغامرةً مع اسمٍ جديد لم تُجزَ بالنجاح الفنّي والجماهيريّ، وهذا الفيلم خيرُ مثال.

لمحة عن قصة Maanagaram
تجري أحداث الفيلم خلال أول 48 ساعة من وصول شابٍّ من بلدة صغيرة باحثًا عن مستقبلٍ في المدينة، والشاب وطيف واسع من الشخصيات الأخرى التي ستتقاطع طرقها ومصائرها خلال هذا الوقت يقومون بأدوارٍ مساعدة في فيلمٍ من بطولة مدينة تشيناي.

كتب لوكيش كاناغاراج نص الفيلم، واقفًا على الحد الفاصل بين التسيير لخدمة غايته، وبين التقاط مسير الحياة الحقيقي في تشيناي والذي ألهمه صناعة الفيلم، لكن باختيار ذكي لشخصياته بحيث يجعل كونها من هي مسؤولًا عن سلوكها مسارًا معيّنًا أو غيره ويُبعد تلاقيه مع غيره عن الإقحام، منح تلك الشخصيّات هوياتٍ حقيقيّة يتصرفون وفقها لا وفق رغباته، وعناية وحذر شديدين في نسج الخيوط الدرامية المتشابكة ولحظات تلاقيها بناءً على ما سبق، يجعل ذاك الحد الفاصل وراءه بينما هو في عمق واقع تشيناي. وإن بدأت بعض تلك الجهود بالتراجع بالقرب من النهاية في سبيل تقديم رسالة واضحة، أمرٌ يتعلّق غالبًا بكونها التجربة الأولى ومن الصعب المغامرة فيها بنهاية غير صريحة ستؤثر بشكل كبير على الحضور الجماهيري. لكن حتى طريقة وتوقيت ذاك التراجع معتنى بهما كونك حينها ستكون متعلقًا بالشخصيات وما يجري لها بدرجة أكبر من أن تسمح لك بالتذمُّر خلال المشاهدة.

خاصةً مع إخراج لوكيش كاناغاراج، الحريص على عدم إهدار أي دقيقة، حتى في ثواني عرضه عنوان الفيلم وأسماء فريق عمله يطوف المدينة راويًا ما يضيف للتمهيد، ليبدأ بعدها جولة الجري بين الخيوط شبه المتوازية بحيث يصل دومًا في اللحظة المناسبة التي تزيد ارتباطك بمن تشاهدهم ولهفتك بين ظهور كلٍّ منهم وغيابه لمعرفة خطوته التالية، أمرٌ سيجعل فيلمه يتداعى دون إدارةٍ كان على قدرها لممثليه ولما يقدمونه بحيث يفيد من أقصر ظهور لأحدهم في الأثر الحسي والمحافظة على إيقاع تدفّق الاحداث، مُديرًا لتحقيق كل هذا وببراعة استثنائية فريقًا ضخمًا من بعض أصحاب الخبرة، بعض حديثي العهد، والغالبية من أصحاب التجربة الأولى مثله، وعلى رأسهم مُديرَي التصوير والإنتاج ومؤلف الموسيقى التصويريّة والمونتير!

أداءات ممتازة من فريق العمل وخاصةً شْرِي الذي لم يستسهل مع دورٍ تقليديٍّ ظاهريًّا بل منحه وزنًا مربوطًا بما نراه منه بشكلٍ رئيسيّ لا ما نسمعه يجعله الأكثر استحقاقًا لاهتمامك، تصوير مُتقن يستشعر روح المدينة ليلًا ونهارًا من سيلفا كوما، مع حُسن توظيف للأصوات المحيطة، موسيقى تَزيد الإثارة وتُكثّف الإحساس مُضيفةً للمتعة من جافِد رياز، ومونتاج كان على قدر المهمة الصعبة المعقدة مع هذا الكم من الشخصيات والتشعُّبات من فيلومين راج.

تريلر Maanagaram