Aya

“رحلةٌ مثيرة تشبه إحدى خيالاتك”

السنة 2012
تقييم أفلام أند مور 7.5/10
المخرج عوديد بينون، ميهال بريزيس
المدة 40 دقائق
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) للبالغين بسبب بعض الإيحاءات الجنسية والموضوع الحساس
الإرشاد العائلي (أميركي) لا يوجد
اللغة الانكليزية
تقييم IMDB 7.3

تخيل أنك في أحد مواقف السيارات في ليلةٍ هادئةٍ باردة ترى الغرباء يأتون ويذهبون فيثير اهتمامك أحدهم، وتسأل نفسك: “ماذا لو؟..”، هذا الفيلم أحد الأجوبة المحتملة اللطيفة لهذا السؤال.

السيد “أوفربي”(أولريك تومسن) يصل إلى المطار متوقعاً أن يجد السائق الذي سيوصله إلى الفندق الذي سيقيم فيه في انتظاره، وبالفعل يجد أحداً بانتظاره ومستعداً ليقلّه، لكنه ليس السائق، وإنما امرأةٌ اسمها “آية”(سارة أدلر) لم تصحح معلوماته حين ظنها ذلك السائق.

كتب “عوديد بينون” و”ميهال بريزيس” نص الفيلم بالاشتراك مع “توم شوفال” وأخرجاه، علموا أن درجة نجاحهم في بناء الصلة بين شخصياتهم وبين المشاهد منذ البداية هي ما ستحدد فيما إذا كانت ستثيره الرحلة ويرافقهم خلالها أم لا، فأحسنوا اختيار تلك البداية وطريقة تقديم شخصياتهم فيها، اعتمدوا البساطة بذكاء في صياغة الحوار الذي يقود القصة تاركين مساحةً جيدة لخيال المشاهد، ومع إدارة ممتازة لبطليهم وأفضل استغلالٍ لمواهبهم يجعلون كاميرتهم تتنقل بينهما جاعلةً وجهيهما يرويان بدل القصة قصصاً قلما كان بينها ما هو غريبٌ عنا ولا يمسنا.

أداء ممتاز من “سارة أدلر” يشكل نقطة قوة الفيلم الأكبر والسبب الأول لإثارة الرحلة، أداء جيد جداً من “أولريك تومسن”، وموسيقى أضافت تميزاً لحالة الفيلم من “إيشاي آدار”.

حاز على جائزتين ورشح لأوسكار أفضل فيلم قصير.
تريلر الفيلم: