أرشيف الوسم: مريم حميد

Bab’Aziz

“عُد لتغمُر جسدي بالرّمال”

السنة 2005
تقييم أفلام أند مور 7.5/10
المخرج ناصر خِمير
المدة 96 دقيقة (ساعة و36 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) للجميع
الإرشاد العائلي (أميركي) لا يوجد
اللغة الإيرانيّة، العربيّة
تقييم IMDB 7.6

“الصحراء مجالٌ أدبيّ ومجالٌ للتجريد في الوقت ذاته. إنها أحد الأماكن النادرة التي يتلاقى فيها المتناهي في الصِّغَر كحبّة رمل مع المتناهي في الكِبَر ككثيبٍ مكوَّنٍ من بلايين الحبات، وفيها أيضًا يمكن للإنسان تقدير حجم الكون. الصحراء تستثير اللغة العربيّة الحاملة لذاكرة جذورها، في كل كلمةٍ عربيّة هناك حفنةٌ من الرمل المتدفّق، وهي المصدر الرئيسي لأشعارِ الحب العربيّة. في كلٍّ من أفلامي الثلاثة، الصحراء شخصيةٌ بحد ذاتها”، هكذا يرى ناصر خمير الصحراء، وهكذا ستراها بعد مشاهدة ثلاثيته التي جعل مسك ختامها هذا الفيلم المُهدى إلى والحامل لـ روح والده.

بابا عزيز (بارفيز شاهينخو) درويشٌ (الدراويش هم زُهّاد بعض الطرق الصوفية شديدي الفقر والمتقشّفين عن اقتناع وإيمان. وهم يعيشون على إحسان الآخرين زُهدًا بامتلاك أيّ أملاك مادية) عجوزٌ أعمى يطوف الصحراء مع حفيدته إيشتار (مريم حميد) باحثًا عن المكان الذي سيجري فيه اجتماع الدراويش الذي يتم كل 30 عامًا مرّة، لا يهتدي إلّا بقلبه وإيمانه، ويغذي حماس حفيدته للمسير برواية قصّةٍ لا تلبث أن ترافقها أخرى ثم أخرى بما يصادفانه على الطريق.

كتب ناصر خمير نص الفيلم، بالاشتراك مع من عمل مع ثيودوروس أنجلوبّولوس، أندريه تاركوفسكي، ميكلأنجلو أنطونيوني، وفيديريكو فيلّيني من بين أعلام آخرين، السيناريست الإيطالي الكبير تونينو غويرا، مُعتمدًا بُنيةً وأسلوبًا أبسط وأقل غنًى ممّا قدّم سابقًا، بخطوطٍ قليلة واضحة الرسم والتلاقي لا تذوب في اجتماعها رغم إثبات خمير قبل ذلك قدرته الاستثنائية على خلق انسجامٍ ساحر مهما كثُرت العناصر وتعقّد تشابكها. ربما كان ذلك بسبب سعيه لتضمين تعليقات سياسيّة لإيمانه بأن ذلك واجبه. لكن في جميع الأحوال يبقى خمير، القاصّ الكبير بمختلف الوسائل، وتبقى حواراته حاملةً لشغفٍ وروحانيةٍ واطّلاعٍ لا يُكتفى منهم.

إخراج ناصر خمير كعادته يُسكر العين والروح باستعراضاته لسِعَة وسحر الصحراء، ويفيد منها لتشكيل روح قصته، آخذًا ثنائيته المعهودة من بالغٍ وطفل إلى أروع ما وصلته من الحميمية والتكامل والقرب إلى القلب، مستغلًّا لتحقيق ذلك تراكم خبرته في إدارة ممثليه، ليجعل تعلقنا بهم هو المسؤول الأول هنا عن ضبط الإيقاع.

أداءات ممتازة من بارفيز شاهينخو والطفلة مريم حميد، وطبعًا غُلشيفته فراهاني بمرورها لطيف الأثر، تصوير رائع بثقة وتأمليّة بصيرة بابا عزيز في الجمال من محمود كالاري، يرافقه موسيقى صوفية لا تخطئ الروح من أرماند أمار ليصبح اشتياقك إلى مسيرٍ هادئٍ في عرض تلك الصحراء محتومًا.

حاز على 3 جوائز أهمها جائزة ذكر خاص في مهرجان نانت للقارّات الثلاث في فرنسا، ورُشّح لجائزة أخرى.

تريلر Bab’Aziz :