خبر: تجديد مسلسل “فيم” الأميركي

تتابع شركات الإنتاج الأميركية حملة تجديد المسلسلات التلفزيونية الموسيقية التي اشتهرت في فترات سابقة، وبعد تجديد “غلي” و”سماش” الشهيرين، جاء دور المسلسل الأشهر في العالم في زمنه وهو “فايم” (Fame) وقد عرف نجاحاً ساحقاً حين عرض في العام 1980.

وتعمل حالياً شركة “أم.جي.ام. تي. في” على اقتباس جديد له بالتعاون مع الفنان المطرب ومصمم الكوريغرافيا نيغل ليتغوي والشركة تنتج أيضاً من أعمال الثمانينات “أميركان آيدول” و”بوسنك يو كان دانس”.

وكان مسلسل “فايم” قد أصبح في فترة معينة محط أنظار جيل الشباب الساعي إلى النجاح والعالمية في مجال الفنون ويحكي قصة طلاب وطالبات في كلية “نيويورك هاي سكول أوف برفورمينغ” ومسيرة كل واحد منهم في إبداعاته إن في الرقص أو الموسيقى أو الغناء.

أما السلسلة الجديدة فستدور أحداثها في العصر الحالي.

أما السلسلة القديمة والتي استمرت الولايات المتحدة الأميركية في عرضها من العام 1982 إلى العام 1987 فهي مستوحاة من فيلم للمخرج آلان باركر صدر قبل المسلسل بعامين وحمل نفس العنوان. ويذكر ان “فايم” انتقل إلى كل شاشات العالم واستمر عرضه حتى ما بعد العام 2000، ومن المتوقع ان تعرض السلسلة الجديدة مطلع العام الجديد.

المصدر: جريدة المستقبل اللبنانية

Music and Lyrics (2007)

فيلم “موسيقى وكلمات الأغنية” من آخر جيل أفلام الكوميديا الرومانسية التي تعطيك الضحك والتسلية. تختلف عن أفلام السنوات الثلاث الأخيرة بأنها بعيدة عن الابتذال واعتمدت على الفكاهة وحدها بدون استخدام النكت الجنسية التي تضيف سطحية إلى الأفلام وتسهّل حياة كتاب السيناريو. يحكي الفيلم قصة عضو فرقة موسيقية أفل نجمه، يحصل على فرصة لكتابة أغنية لمطربة من مطربات الجيل الشاب، وتساعده في ذلك فتاة ذات موهبة. الفيلم من إخراج مارك لورنس (مخرج Two Weeks Notice).

بالإضافة لذلك، فإن تواجد الممثلة الأكثر عفوية درو باريمور، في البطولة، مع بطل أفلام الكوميديا الرومانسية هيو غرانت، ساعد الفيلم لأن يصعد إلى المراتب العليا في تقييمي.

الإرشاد العائلي: الفيلم لليافعين، لاحتوائه على بعض المواضيع لليافعين (التقييم الأميركي: PG-13).

التقييم: 8/10