أرشيف الوسم: نيكوليتا براشي

أكثر أفلام الحب خفة ظلٍّ ودفئاً

لا نبحث دائمًا عن أفضل الأفلام في نوعٍ معين حين يميل مزاجنا إليه، أحياناً كثيرة نحس أن جل ما نريده متعةٌ خفيفة مع ابتسامةٍ و ضحكةٍ وحالةٍ جميلة تصل إلى القلب بأبسط شكلٍ ممكن، وهذا ما تفعله الأفلام التالية، تلبي تلك الرغبة البسيطة.

الفيلم الأول:

Magic in the Moonlight

1- Magic in the Moonlight

“وي لينغ سو” أو “ستانلي”(كولين فيرث) أحد أشهر السحرة في العالم على الإطلاق لا يؤمن بالسحر، فهو أفضل من يقوم به وكل ما يفعله مجرد خُدَع، يطلب منه صديقه الحضور إلى منزل عائلة تعيش حسب تنبؤات وسيطة روحية “صوفي”(إيما ستون) ليكشف سرها كما كشف الكثيرين قبل ذلك، لكن شيءٌ ما غريب بشأنها، شيءٌ ما لا يجعل الأمر بهذه السهولة، هل من الممكن أن تُعجِز “صوفي” الأسطورة “وي لينغ سو”؟ أم أن الموضوع لا يتعلق بقدرته على كشفها، بل يتعلق ببساطة بأن ليس هناك ما يكشفه؟ هل في الحياة فعلاً أكثر مما تراه العين؟

ويمكنكم قراءة المراجعة كاملةً من هنا.

تريلر الفيلم:

الفيلم الثاني:

The Tiger and the Snow – Roberto Benigni

2- The Tiger and the Snow

“أتيليو”(روبرتو بينيني) شاعرٌ منفصلٌ عن زوجته ويعيش في أحلامه كل ليلةٍ أجمل قصة حب، إلى أن تمتد تلك القصة إلى الواقع الذي يهددها بالحرب، ولا حرب تخيف عاشقاً وشاعراً كـ”أتيليو”.

ويمكنكم قراءة المراجعة كاملةً من هنا.

 

 

تريلر الفيلم:

الفيلم الثالث:

Queen and Country – John Boorman

3- Queen and Country

“بيل روان”(كالوم ترنر) الذي قضى طفولته في بريطانيا في ظل الحرب العالمية الثانية أصبح الآن شاباً، وتم استدعاؤه للخدمة الإلزامية التي قد تؤدي لإرساله للمشاركة في الحرب بين شمال كوريا وجنوبها، يتعرف على “بيرسي”(كيليب لاندري جونز) خلال الفترة التدريبية ونمضي بهذه الصداقة بألطف اللحظات والمنعطفات.

ويمكنكم قراءة المراجعة كاملةً من هنا.

تريلر الفيلم:

الفيلم الرابع:

Definitely, Maybe.. – Adam Brooks

4- Definitely Maybe..

“ويل هايز”(رايان رينولدز) أب مطلق يعمل في وكالة إعلانات، يذهب ذات يوم ليقل ابنته ذات الإحدى عشر عاماً من المدرسة ليكتشف أنها تعلمت درساً جديداً سيجعل عليه الإجابة على كثير من أسئلة “كيف؟” و”لماذا؟” المحرجة، أهمهم القرارات التي قادته لأمها وفيما إذا كان ما جمعهم بالفعل حباً، وإن كان فما الذي فرقهم؟.

ويمكنكم قراءة المراجعة كاملةً من هنا.

تريلر الفيلم:

الفيلم الخامس:

Fighters – Thomas Cailley

5- Fighters

“آرنو”(كيفن آزيه) الذي يجب أن يكون نجاراً يستمر بميراث العائلة يقضي مع أصحابه صيفاً هادئاً، إلى أن يزج به أحد أصحابه في قتال على الشاطئ بتسجيل اسمه في لائحة المتباريين، لكن المنافس فتاة “مادلين”(أديل هينيل)، وهو لا يضرب الفتيات، لكن هي لا تملك موقفاً مشابهاً من الشبان، وقد لا ينجو بسهولة من قبضة الفتاة الحديدية إن بقي على موقفه النبيل، ومن هنا يبدأ الموضوع يأخذ منحىً آخر، فلا تصبح قبضتها المحكمة حول عنقه متوقفةً على هذه المباراة، فكيف سيفلت؟ وهل يريد أصلاً أن يفلت منها؟

ويمكنكم قراءة المراجعة كاملةً من هنا.

تريلر الفيلم:

The Tiger and the Snow

“رسول الجمال إلى الحياة يحمل رسالةً جديدة..”

السنة 2005
تقييم أفلام أند مور 7/10
المخرج روبرتو بينيني
المدة 110 دقيقة (ساعة و50 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) للجميع
الإرشاد العائلي (أميركي) لا يوجد
اللغة الإيطالية
تقييم IMDB 7.2

قدم لنا الإيطالي “روبرتو بينيني” إحدى أعظم التجارب السينمائية في التاريخ في رائعته الخالدة “La vita è bella”، ووضع سقفاً عالياً لنفسه بشكلٍ قد يضر بكل ما يقدمه بعده إن لم يقترب من ذاك السقف بما يكفي، كما حصل مع هذا العمل، والذي وإن لم يكن فيه “بينيني” ذاك السينمائي المخضرم، فقد كان الإنسان وصانع البهجة المخضرم.

“أتيليو”(روبرتو بينيني) شاعرٌ منفصلٌ عن زوجته ويعيش في أحلامه كل ليلةٍ أجمل قصة حب، إلى أن تمتد تلك القصة إلى الواقع الذي يهددها بالحرب، ولا حرب تخيف عاشقاً وشاعراً كـ”أتيليو”.

كتب “روبرتو بينيني” و”فينسينتو سيرامي” نص الفيلم، باضطرابٍ كبيرٍ غريب، كل ما هم متأكدون منه هو وجهتهم الإنسانية، لكنهم لم يعلموا من أين يبدأون وكيف يسيرون إليها، شخصيات فقيرة وأحداث لا غاية لكثيرٍ منها، لكن بقدر ما يبدي اختيارهم لأن تكون شخصية بطلهم نسخةً من شخصية “جويدو” الخالدة التي قدماها قبل 8 سنين في “La vita è bella” فقراً فكرياً، بقدر ما كان أفضل ما قدموه بنصهم إلى جانب بعض الحوارات الشاعرية الرقيقة.

إخراج “روبرتو بينيني” يمنعك من الاعتراض على ما ذكرته من ضعفٍ في القصة التي يرويها، لسببٍ بسيط وهو أنه يحبها ويصدقها، كما لو أنك تسمع أغنيةً لا تجد في موسيقاها ولحنها الكثير، لكنك لا تستطيع منع إحساس من يغنيها من العبور إلى قلبك، “بينيني” يجبرك على المضي معه حيث يمضي لما ستجده بصحبته من روحٍ مرحةٍ صادقةٍ مرهفة الحس.

أداء ممتاز من “روبرتو بينيني” هو مركز ثقل الفيلم وسبب متعته الأول، وأداءات جيدة من باقي فريق العمل وخاصةً “نيكوليتا براسكي”، تصوير عادي من “فابيو سانكيتي”، وموسيقى لطيفة من “نيكولا بيوفاني”.

تريلر الفيلم:

La vita è bella (1997)

واحد من أعظم الأفلام في العالم، إخراج رائع، تمثيل رائع، سيناريو رائع. يحكي الفيلم الإيطالي “الحياة حلوة” قصة رجل يهودي يعيش في ثلاثينات القرن العشرين، يتميز بحس الفكاهة الذي يوصله إلى قصة حب جميلة، لكن هذه الفكاهة يجب أن تساعده عندما يدخل مع ابنه إلى واحد من معسكرات الإبادة النازية بعد أن تم احتلال إيطاليا من قبل ألمانيا. في نهاية الفيلم، قلائل سيتمكنون من نسيان العبارة: “بونجورنو برينشيبيسا” (صباح الخير يا أميرة).
التمثيل المتقن هو للبطل والمخرج روبرتو بنيني، يشاركه البطولة نيكوليتا براشي، وجيورجيو كانتاريني. ربح الفيلم 3 جوائز أوسكار، بالإضافة لـ52 جائزة أخرى، وترشّح لـ 31 جائزة أخرى.
الإرشاد العائلي: فيلم للكبار من حيث العنف (الفكرة بدون مشاهد)
التقييم: 9/10
هل كنت تعرف هذه المعلومات عن الفيلم؟
تحذير، لا تقرأ إذا لم تشاهد الفيلم بعد
اسم الفيلم “الحياة حلوة” يأتي من جملة قالها الثائر الماركسي ليون تروتسكي، حين أتى القتلة الذي أرسلهم جوزيف ستالين لقتله، وعلم أن مصيره الموت، فترك ورقة لزوجته مكتوب عليها: “الحياة حلوة”.