أرشيف الوسم: هيروشي إيناغاكي

Chûshingura

“الملحمة اليابانية الأكثر خلودًا”

السنة 1962
تقييم أفلام أند مور 8/10
المخرج شوجيت سيركار
المدة 207 دقيقة (ثلاث ساعات و27 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) للجميع
الإرشاد العائلي (أميركي) لا يوجد
اللغة اليابانية
تقييم IMDB 7.8

تُعتبر قصة الـ47 ساموراي بلا سيّد أشهر ملحمة في تاريخ اليابان والحاملة والملهمة لروح المجتمع الياباني ومبادئه، لذلك هناك عشرات المحاولات منذ بدايات السينما الآسيوية للقبض على ما يُكسب تلك الملحمة مكانتها باستغلال لا محدودية قدرات الوسيط السينمائي، لكن حين قام هيروشي إيناغاكي أحد أهم واضعي أسس نوع أفلام دراما العصور القديمة في السينما اليابانية بتقديم رؤيته هذه للقصّة سرعان ما كسبت كل مقارنة واحتلت مكانتها كأفضل تجسيد للقصّة على الشاشة الكبيرة منذ صدورها وحتى اليوم.

في عام 1701 في حقبة إيدو في اليابان والمشهورة بالنزاعات، يُكلّف أسانو (يوزو كاياما) أحد أسياد عشائر الساموراي باستقبال وفد إمبراطوري في قصر القائد الأعلى للجيش، أمرٌ يذهب الخطأ فيه بحياة المخطئ وأتباعه، لذلك يجب عليه التقيد بتعليمات كيرا (شوشا إيتشيكاوا) خبير المراسم، والذي لا تروق له مواقف أسانو مما يعني وضع مصير عشيرة كاملة على المحك.

كتب توشيو ياسومي نص الفيلم، بعنايةٍ كبيرة في البناء الدرامي لما سبق اللحظة التي أطلقت الصراع، لكن بشكلٍ غريب تتناقص تلك العناية انطلاقًا من تلك اللحظة، ففي حين ملك فرصًا كبيرة لاستكشاف شخصيات استثنائية والظروف النفسية التي أدات لاتخاذها قرارًا تاريخيًّا، انشغل بخطوطٍ درامية ثانوية لا يقدم أيٌّ منها ما يطمح إليه، على العكس تتحول بعد حدٍّ معين إلى مجرد تشويش لصعوبة متابعتها وربطها بالحدث الرئيسي.

إخراج هيروشي إيناغاكي يمنح التجربة مهابةً تدفعك لإكمال الفراغات التي تركها نص ياسومي بأفضل ما يمكن أن تتخيله، خاصةً بالإيقاع العذب بشكلٍ غريب، والغرابة فيه أن عذوبته لا تخدم بالضرورة السرد، فأنت لا تشعر بالقطع والانتقال، لكنك ورغم عدم فقدانه اهتمامك لا تشعر بالزمن – والذي يُشكّل عنصر جوهري في القصة –  كما يجب، في حين تؤسر بغنى الصورة من الألوان إلى الأزياء إلى رسم الحركة ضمن المشهد إلى وزن الإسهام الدرامي لتلك الصورة والتي تصنع مشاهدًا تذكارية، بالإضافة طبعًا للمعركة الأخيرة، مما يُكثّف أثر حتى الخطوط الثانوية قدر المستطاع.

أداءات جيدة من فريق العمل يبرز بينها أداء القديرة سيتسوكو هارا وكوشيرو ماتسوموتو، مع تصوير ساحر من كازوو يامادا استغل كل فرصة، الزهور التي قطفتها الرياح، ظلال الليل وتمايلها مع الريح، معركة الثلج، وكل هذا مع موسيقى تليق وترتقي بالصورة من أكيرا إيفوكوبيه.

لا أنصح بمشاهدة تريلر Chûshingura لما فيه من حرق لأحداثه.