Falkenberg Farewell

“حالةٌ خاصة، قد تحبها، قد تكرهها، لكنك ستذكرها”

السنة 2006
تقييم أفلام أند مور 7/10
المخرج يسبر جانسلانت
المدة 91 دقيقة (ساعة و31 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) للبالغين لما فيه من عري
الإرشاد العائلي (أميركي) لا يوجد
اللغة السويدية

ربما كان السويدي يسبر جانسلانت شديد الخصوصية في تجربته السينمائية الأولى هذه، ربما يختار بأسلوبه قلةً من الناس، يختار وليس ينتخب، لكنه بلا شك أثبت أنه يعلم كيف يعبر عن نفسه سينمائيًّا، وستتأكد من ذلك إن عشت حالةً قريبةً مما قدمه، ستدرك حينها أنه من الصعب جدًّا أن تأتي بصورةٍ لها أصدق تعبيرًا من صوره، ولذلك قلت يختار، يختار أناسًا عاشوا ما يرويه، ويهديهم تذكارًا سينمائيًّا لما عاشوه.

خمسة أصدقاء شبان في فالكنبيرغ يقضون الصيف شبه الأخير الذي سيجمعهم في مكانٍ واحد، لأن بعضهم وصلوا لتلك المرحلة من العمر التي وجب فيها انطلاق كل منهم في الطريق الذي سيبني بسلوكه حياته المستقلة المستقرة، والنقلة هذه لم تكن يومًا سهلة القيام بها أو التعايش مع أثرها، فماذا كانوا قبلها؟ إلى متى ستحكم ذكريات ما سبقها كل ما يلحقها؟

كتب يسبر جانسلانت وفريدريك فينزل نص الفيلم، ليس هناك الكثير للحديث عنه فيما كتبوه، سوى أنها بعض المشاهد الحقيقية من يوميات أصحاب، دون حتى اختيار محدد لتلك المشاهد لتسلك طريقًا أو طرقًا معينة، معتمدين اعتمادًا شبه كامل على رؤيا جانسلانت الإخراجية التي ستملأ كل الفراغات، ولعل جل ما قدموه هو اللمسة الفلسفية على بعض الحوارات.

إخراج يسبر جانسلانت يربط تلك المشاهد المتناثرة بحالةٍ حسية تجعل لها منطقًا سرديًا متكاملًا، نعم هكذا تتوارد إلى ذهنك الصور حين تختبر حالةً مماثلة، لكنك حين لا تكون قد اختبرتها من قبل لن يكون من السهل الإلمام بالحدث ومعرفة ما يمثله، وبهذا لا يترك الطريق إلى قلب عمله مفتوحًا للجميع، قد لا تكون هذه الطريقة هي الأصح، لكنها بدايةُ ممتازة ودليل قدرة استثنائية في التخاطب بلغة سينمائية مستقلة، مع وجوب ذكر قيامه ببعض الاستخدامات الغريبة للكاميرا التي لا تنسجم وحالة الفيلم كما يجب، وتجعلني أتمنى أن يصدر قانون يعاقب جانسلانت أشد العقوبة إن استخدم الزوم مرةً أخرى، وإدارته لممثليه ما زالت بحاجة لخبرة ترتقي بهم لمستوى تميز رؤيته.

أداءات متفاوتة غطى أسلوب جانسلانت الكثير من عيوبها وكثّف تأثيرها، تصوير ممتاز من فريدريك فينزل، وموسيقى رائعة من إيريك إينوكسون لها دور كبير في تفرد حالة الفيلم.

تريلر الفيلم: