The Blues Brothers

“تعديد الأنواع التي لا ينتمي لها هذا الفيلم أسهل من تعديد العكس!”

السنة 1980
تقييم أفلام أند مور 7.5/10
المخرج جون لانديس
المدة 133 دقيقة (ساعتين و13 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) الفيلم للجميع
الإرشاد العائلي (أميركي) R
اللغة الانكليزية

 

وكأن مجموعة من أصحابك المجانين بالمطاردات والموسيقى قرروا صنع فيلمٍ يُخرجون به طاقاتهم ليُضحكوا به ويضحكوا، حينها لن يكون هناك منطق يحكم ما يفعلونه، وحيويتهم وظرافتهم ستدفع الجميع للاشتراك معهم، المارة في الشارع والنجوم الذين سيلتقون بهم ويطلبون منهم الظهور في فيلمهم، الجميع، والنتيجة ستكون هذا الفيلم، طبعاً بعد أن يقنعوا بتلك الظرافة منتجاً لا يمانع شراء بعض السيارات لتدميرها وبعض ما سيدمرونه بها، وبالتأكيد لن يندم، ولن نندم على الذهاب معهم في هذه الرحلة الممتعة العجيبة.

“جيك بلوز”(جون بيلوشي) يخرج من السجن بعد ثلاث سنين ليجد أخوه “إلوود بلوز”(دان أيكرويد) في انتظاره، لكن لوحده، ففرقته الموسيقية تفرقت، والأسوء من ذلك أن دار الأيتام الكاثوليكية التي تربوا فيها سيتم الاستغناء عنها من قبل الكنيسة، إلا إن تم دفع خمسة آلاف دولار تغطي الضرائب المترتبة عليها، هل هناك حتى الآن رابط يجمع الأحداث؟، إن لم تر ذلك الرابط بعد فـ”جيك” رآه وهو الفرقة، سيعيد تجميع الفرقة ويحصد من حفلاتها أرباحاً تغطي الضرائب، قد يبدو الأمر فنتازياً بعض الشيء خاصةً أن الفرقة لا تملك ذاك الماضي، لكن الأخوين “بلوز” أكثر من أن يوقفهم ما يسمى “المنطق”.

كتب نص الفيلم “دان أيكرويد” و”جون لانديس”، مقدمين شخصيات ستدفعك ظرافتهم لتشجيعهم في أي شيء يفعلونه، لا يهم ما الذي يفعلونه أو لماذا يفعلونه أو إن كان ممكناً أو ناتجاً عن أمرٍ ويؤدي لآخر، المهم أنه سيكون ممتعاً، مضحكاً ويجري إكراماً لحب الموسيقا، ولا يكتفون بهذا بالنسبة للشخصيات الرئيسية فقط.

إخراج “جون لانديس” خفيف الظل كشخصياته، يجعل لظهورهم أثراً يزيد من اهتمامنا بهم وترقبنا لأفعالهم، يأتي بالكوميديا والأكشن والمقاطع الغنائية بانسجام ممتاز، يقدم مجموعة من المطاردات إن لم ترتبط بذكر أفضل المطاردات فسترتبط بذكر هذا الفيلم، ويصنع جواً من الحيوية والمرح يبعث الراحة ليس بين المشاهدين فقط بل على ما يبدو بين ممثليه، لكنه يفقد في بعض المشاهد اللمسة الكوميدية ليصبح ما فيها حدثاً جافاً بعض الشيء.

أداءات جيدة جداً من كافة فريق العمل وظهور رائع لنجوم مثل “جيمس براون” “راي تشارلز” و”أريثا فرانكلين”، تصوير جيد من “ستيفين م.كاتز”، وموسيقى جيدة جداً من “جون ج.لويد”.

تريلر الفيلم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.