The Equalizer

السنة 2014
تقييم أفلام أند مور 6/10
المخرج انتوان فوكوا
المدة 132 دقيقة (ساعتين و12 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) الفيلم للبالغين لما فيه من عنف دموي وإيحاءات جنسية صريحة
الإرشاد العائلي (أميركي) R
اللغة الانكليزية

“شاهدنا العديد مثله، لكن لم نشاهد فيهم (دنزل واشنطن)”

ربما لن تشاهد شيئاً جديداً على الإطلاق، لن تشاهد حتى شخصيةً شريرةً تستحق الاهتمام، أو أفكاراً ملفتة تصاغ حولها القصة، لكنك ستشاهد “دنزل واشنطن” يسيطر على العرض ويجعله رغم كل كليشيهاته ممتعاً، إلا إن لم تكن تحب “واشنطن” فلا تشاهد هذا الفيلم لأنك لن تجد شيئاً آخر يستحق اهتمامك، وبالتأكيد لن تسأل عن هوية مخرج العمل أو كاتبه بعد مشاهدته.

“روبرت”(دنزل واشنطن) رجل يعيش حياة هادئة روتينية ومن ضمن روتينه اليومي جلوسه في مطعم صغير ليلاً للقراءة، وهناك يتعرف على فتاة “تيري”(كلوي جريس موريتز) تصحب ليلاً من يدفع لمديرها طوعاً أو كرهاً، ويوماً ما تزعج أحد الزبائن مما يعود عليها بأذىً كاد أن يودي بحياتها، لكن ذاك الرجل “روبرت” الذي كان يحكي لها قصص الكتب التي يقرأها لديه ماضٍ قد لا يشبه قصص أبطال الروايات، لكنه لا يقل عنها إثارةً، وبرؤيته لحالها لا يستطيع إلا العودة لذاك الماضي.

بناء على المسلسل التلفزيوني الذي قدمه “مايكل سلون” و”ريتشارد ليندهايم” في الثمانينات أعد “ريتشارد وينك” نص الفيلم، لم يقم بشيء جديد ولم يُنْقِصْ عن القوالب القديمة شيء، رجلٌ لا يُقهر وليس لديه ما يخسره يصبح لديه شخص أو اثنين يهتم لأمرهما ويتبادلون بعض الكلمات التي ستضفي بعض العمق الوهمي على الفيلم، لم يجتهد حتى في بناء أي شخصية عدا البطل في الفيلم، بداية، عقدة، حل، يمكنك ان ترويهم من اليمين إلى اليسار أو بالعكس قبل وبعد مشاهدة الفيلم دون أن تختلف روايتك لهم قبله عن روايتك لهم بعده.

إخراج “أنتوان فوكوا” حسنته التي تحسب له هو إدراكه لأهمية حضور “واشنطن” وأدائه، أما فيما عدا ذلك فهو أيضاً يسير وفق القوالب الشهيرة، لا شيء يُذْكَر عنه إلا حرصه على تذكيرنا بأنه لا يقدم جديد.

أداء “دنزل واشنطن” هو مركز ثقل العمل، كل لحظة يظهر فيها لحظة ممتعة، يعطي بنظراته وملامحه ما يجعلك تصدق إلى حد كبير أنه قادر على أن يفعل كل ما يفعله، أداءات باقي فريق العمل لا تزيد ولا تُنقص، تصوير “ماورو فيوري” جيد، وموسيقى “جون ريفوا” مناسبة.

تريلر الفيلم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.