The Eyes of My Mother

“كابوسٌ يلي عشاءً مُتخِم”

السنة 2016
تقييم أفلام أند مور 7/10
المخرج نيكولاس بيسكي
المدة 76 دقيقة (ساعة و16 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) للبالغين بسبب العنف الدموي
الإرشاد العائلي (أميركي) R
اللغة الانكليزية
تقييم IMDB 6.2

في الكثير من الأحيان يلجأ من يريد لفت الانتباه بفيلمه الأوّل للحصول على بعض الدعم إلى التطرّف في الأسلوب بدرجات متباينة، فهناك من لا يملك غيره وإن لاقى احتفاءً في البداية سيلاقي هجومًا فيما بعد لأنه لن يستطيع متابعة ادعاء التميز لوقتٍ طويل، وهناك من لديه ما يقدمه لكنه يلجأ إلى التطرف في نواحٍ معينة إمّا لأن ما لديه لا يكفي لملء فيلمٍ كامل أو لأنه يشعر أنه لن يكفي، نيكولاس بيسكي صانع هذا الفيلم من الفئة الأخيرة، لديه الكثير، لكنه ليس متأكّدًا بعد إن كان يكفي.

فرانشيسكا (أوليفيا بوند صغيرةً – كيكا ماجاليس شابّةً) فتاةٌ تعيش بهدوء في بلدةٍ ريفية مع أمها جرّاحة العيون (ديانا أغوستيني) وأبيها المزارع (بول نازاك)، في صباحٍ ما يأتيهم زائرٌ غريب يخلّف ما سيلاحق فرانشيسكا ملتهمًا قلبها وروحها إلى أجلٍ غير مسمّى.

كتب نيكولاس بيسكي نص الفيلم، بادئًا بقصّة كابوسٍ ومنطلقًا منها إلى خلق كابوس، بشخصيات وبيئة لا تعرف عنها إلا آلامها، حتى تقديمها إليك يكون عن طريق تلك الآلام، مع تفاعلات بين تلك الشخصيات لكسر الوِحدة تزيدها شدّةً بدل كسرها، لكن دخوله المتسرع إلى صلب الحالة وتجاهل أهمية العلاقات التي ستقود إليها يُبعد المشاهد عن شخصياته وما تختبره، ويؤدي إلى صعوبة تصديق النتائج إن لم يقُدك إخراج بيسكي إلى عيش ما قد يصل بك إليها.

والذي لا شك أنه تم بنجاح، ربما أكثر من اللازم، فمع تأطيرٍ وإضاءةٍ بالغي العناية بصوره جماليًّا وإسهامًا في الحالة، وإيقاعٍ هادئ يجعل السرد كقصٍّ بارد الأعصاب لجريمةِ قتلٍ من مُرتكبِها، هناك مبالغة في الدموية والعنف طوال الفيلم كان بغنًى عنها نظرًا إلى براعته بالتلاعب بالصورة لإحداث التأثير الي يرغبه، بالإضافة لما ينتج عن تلك المبالغات من تشتيتٍ للانتباه عن أسلوبه وموضوعه ووصولها في بعض الأحيان لدرجةٍ تجعل صوتها أعلى وأثرها السلبي أقدر على مرافقة المشاهد بعد انتهاء الفيلم.

أداءات ممتازة من فريق العمل ضمن المساحة المتاحة لهم وخاصّةً كيكا ماجاليس، تصوير ممتاز من زاك كوبرستاين، وموسيقى مناسبة من أرييل لوه.

تريلر The Eyes of My Mother :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.