The Pursuit of Happyness (2006)

السعي الحقيقي وراء السعادة في The Pursuit of Happyness

فيلم “السعي وراء السعادة” الذي بدأ عرضه في دور السينما نهاية عام 2006، مبني على مذكرات كريس غاردنر، رجل المبيعات الذي يواجه وقتاً عصيباً في تغيير عمله ومستقبله في ثمانينيات القرن الماضي. الفيلم من بطولة ويل سميث، جيدن سميث، وثاندي نيوتن، وإخراج غابرييل موتشينو.

فيلم ممتع بكل معنى الكلمة، يثير فيك المشاعر والحزن، ويعطيك الكثير من الدروس والعبر الحياتية. ولن يتركك دون نكتة تضحكك بين الفينة والأخرى في خضم المأساة. أداء الطفل جيدن سميث (ابن ويل سميث الحقيقي) جميل وبريء جداً. ترشّح ويل سميث عن أدائه دور البطولة في الفيلم لجائزة أوسكار. يستحق الفيمل أن تقتنيه خصيصاً ويمكن أن تشاهده مرات عديدة دون أن تملّ من مشاهدته.
الإرشاد العائلي: الفيلم للعائلة، ينصح بوجود الأهل.
التقييم: 8/10
عبارة لن تنساها من الفيلم:
كريس: عندها فقط، بدأت أفكر بما قاله توماس جيفرسون في إعلان الاستقلال، في المقطع الذي يتحدث عن الحق بالحياة، والحرية، والسعي وراء السعادة. وأذكر أني فكرت، كيف خطر له أن يضيف “السعي” في تلك الجملة؟ ربما لأن السعادة هي شيء نسعى له، وقد لا نحصل عليه أبداً. كيف علم جيفرسون بذلك؟
هل تعلم؟
كريس غاردنر الحقيقي يظهر في الدقيقة الأخيرة من الفيلم، ينظر إلى ويل سميث، ثم ينظر إليه ويل سميث مرة ثانية حين يصبح خلفه، وبعدها نسمع ابنه يحكي له نكتة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.