The Salesman

“الدرس السابع من أستاذٍ سينمائي”

السنة 2016
تقييم أفلام أند مور 9/10
المخرج أصغر فرهادي
المدة 125 دقيقة (ساعتين و5 دقائق)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) للبالغين بسبب حساسية الموضوع
الإرشاد العائلي (أميركي) PG-13
اللغة الإيرانية
تقييم IMDB 8.3

قليلون من استطاعوا غزو العالم بفنّهم دون أن يضعوا قدمًا خارج أرضهم كما فعل الإيراني أصغر فرهادي ويفعل، من استطاعوا إيجاد لغةٍ عالمية تجمع شرائحًا كبيرة من أكثر المشاهدين تطرّفًا، مشاهدين يعتبرون شُهرة عملٍ أو صانعه وصمة عار ودليل على السطحية، وآخرين يجدون غياب الطابع الجماهيري في عمل دليل فشلٍ وادعاءِ عمق، مع من بينهما، ومع هذا الفيلم يثبت مرةً جديدة أن السينما لغته، أنه وكاميرا قادرٌ على استنطاق كل بابٍ مُقفل بما يخفيه، بأن يفتحه نصف فتحة.

عمّار (شهاب حُسيني) ورنا (تَرانِه أليدوستي) زوجين ممثّلين يتصدّع البناء الذي يسكنان شقةً فيه منذرًا بالسقوط، فينتقلان إلى شقّةٍ مؤقّتة ما تزال فيها بعض حاجيات مستأجرتها السابقة، والتي ينتظرهم فيها قدرٌ لو علماه لفضّلا مصير سكنى الجدران المتهالكة.

كتب أصغر فرهادي نص الفيلم، أو قام بعملية تشريح نفسية مجتمعية، ولعمليةٍ كهذه لا تأتي بشخصيات استثنائية، بل بشخصيات من أركان بنية المجتمع الذي تستكشِفه، وتزرع التصدّع في تلك الأركان، ليظهر مدى متانة الأساس وما بني عليه، وربما الأساس نفسه، لتظهر عبقرية وحساسية نص فرهادي ومداعبته لتلك الصدوع بتفاصيلٍ تستحق التدوين، موزعة بدقة متناهية على أقسام الفيلم الثلاث لا يزرع واحدَها دون أن يحصد ثماره فيما سيلي أفكارًا وانطباعاتٍ ومحاولاتٍ للفهم ووصل النقاط، وتقدير غنى كلٍّ من الأقسام الثلاث التي أكسبت الانتقالات بينها أثرًا كان ليفخر به أساتذة الإثارة.

إخراج أصغر فرهادي يتمتع برقّة ودقّة وحزم جرّاح قلب، إلا أنه لا يحتاج لمبضعٍ حتى يدرك حال قلب مريضه، فكاميرته خير من يسبر كل ما يسري تحت الجلد، والذي يرسمه بوجوه أبطاله أوّلًا، ثم بلغتهم الجسدية، بدراسة البعد المناسب منهم في كل لحظة، ولغة المكان، أين يكون منه حتى يحسن ونحسن الإصغاء والانتباه، وبعد إعداد كل هذا ومسارات كاميرته المضبوطة بشكلٍ ينسيك أنها محمولة، يأتي بعدسته ملتقطًا التوتّر الهائل الذي ينتظرها مُذ زرعه فرهادي، والقنابل الحسية الموقوتة التي لا تخلف ساعة انفجارها في صدرك، إتقان هذا الرجل لاستخدام أدواته مُهيب، مُرعب.

أداءات رائعة بداخليّة صراعاتها المبهرة من شهاب حُسيني وترانِه أليدوستي تؤكّد أن إدارة فرهادي لممثّليه يجب أن تُدرّس، وأداءات ممتازة من باقي فريق العمل، تصوير رصين من حسين جعفري، وموسيقى مناسبة من ستّار أوراكي.

حاز على 7 جوائز أهمها جائزتي أفضل سيناريو وأفضل ممثل (شهاب حسيني) في مهرجان كانّ، ورُشّح لـ18 أخرى أهمها السعفة الذهبية في مهرجان كانّ وأوسكار أفضل فيلم أجنبي.

لا أنصح بمشاهدة تريلر الفيلم لما فيه من حرق لأهم أحداثه.

2 thoughts on “The Salesman”

ما رأيك بهذا الفيلم؟