The Salvation

السنة 2014
تقييم أفلام أند مور 4/10
المخرج كريستسان ليفرينج
المدة 92 دقيقة (ساعة و32 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) الفيلم للبالغين لما فيه من مشاهد جنسية وعنف
الإرشاد العائلي (أميركي) لا يوجد
اللغة الانكليزية

 

“فرصة ضائعة”

أفلام الغرب لم تكن ولن تكون مجالاً يسهل الخوض فيه، وخاصة بعد رحيل عرابها الأكبر “سيرجيو ليوني” الذي قدم الكلاسيكيات والمدارس لأفلام هذا النوع، ومغامرة الدنماركي “كريستيان ليفرينج” بدخول هذا المجال لم تكن في محلها ولن تكون إلا خطوة إلى الوراء إن لم تكن خطوات.

“جون”(مادز ميكلسن) المهاجر إلى أمريكا من الدنمارك إثر حربها مع ألمانيا في ستينيات القرن التاسع عشر، يلتقي بزوجته وابنه بعد سبع سنين من الفرقة، لكن هذا اللقاء كتب له أن يكون الأخير، وكتب على “جون” أن يأخذ القصاص ممن كانوا سبباً في ذلك، لكن الأمر لا ينتهي هنا فأحد الجثث الناتجة عن الحادثة هي جثة أخ زعيم عصابة لن يترك البلدة التي يقيم فيها “جون” بسلام، وأهل البلدة لا ناقة لهم في هذا الصراع ولا جمل، وحتى إن كان لهم فلن يعني هم الكثير طالما دخل الصراع.

“أندرس توماس جينسن” و”كريستيان ليفرينج” كتبوا النص بأياد كسولة، حتى اقتباس القديم لم يفلحوا فيه، لم يفلحوا في إضفاء بعض الواقعية على قصتهم، شخصياتهم مجمعة وغير مكتملة البناء، وفي بعض الأحيان غير مبررة الوجود، لا شيء منهم فيما كتبوه مما جعله أكثر سطحيةً، الحوارات القليلة التي اجتهدوا في جعل إيقاعها يوازي إيقاعها في أفلام النوع العظيمة تجعلنا نتمنى لو أنها ألغيت بالكامل.

إخراج “كريستيان ليفرينج” مضطرب يفتقر بالكامل للأصالة، بعض النقاط في القصة التي كان يمكنه استغلالها لجعله على الأقل فيلماً تجارياً ناجحاً جعل جفافها يُشْعر المشاهد بأن تخيله عن الحدث أكثر إتقاناً مما رأى، روح الغرب في فيلمه ميتة، إدارته لممثليه كارثية واستغلاله لمن أحسن منهم الأداء منعدم، استطاع جعل فريق فيه “مادز ميكلسن” و”إيفا جرين” لا يقدم للعمل أي إضافة!

أداء نجم عبقري مثل “مادز ميكلسن” يضيع في الفيلم ويمضي دون أثر، “إيفا جرين” ككتاب شخصيتها لا يبدو أنها تعرف الكثير عنها، تصوير عادي وموسيقى تصويرية لم تأتي بشيء يُذكر.

تريلر الفيلم:

ما رأيك بهذا الفيلم؟