The Sunset Limited

“بالتأكيد (تومي لي جونز) سبب رئيسي في جودة العمل، لكن ليس كمخرجه.”

السنة 2011
تقييم أفلام أند مور 7/10
المخرج تومي لي جونز
المدة 91 دقيقة (ساعة ونصف)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) للبالغين بسبب حساسية موضوعه
الإرشاد العائلي (أميركي) TV-MA
اللغة الانكليزية

 

الإقدام على صنع فيلمٍ يدور في مكانٍ واحد وبعدد قليل جداً من الشخصيات هو قرار جريء، لكن هناك من يتخذونه لأنه كذلك، لا أعلم إن كان “تومي لي جونز” منهم أم أنه جريءٌ بالفعل، ما قدمه إخراجياً لا يجعلني متأكداً، من جهةٍ ثانية ففي العمل من التميز في نواحي أخرى ما يكفي المشاهد ويبقيه متسمراً في كرسيه حتى نهاية العرض، ربما حتى بعدها، على الأقل لن يذهب عقله لمكان آخر بسهولة بعد مشاهدة الفيلم.

رجل علمٍ وثقافة “تومي لي جونز” يصل لسببٍ مجهول إلى طريق مسدود في حياته ويقرر أنهاءها، لكن يعترض تنفيذ قراره رجلٌ آخر “سامويل ل. جاكسون” ويصحبه بعدها إلى شقته، لتكون جلسة تعارفهم عبارة عن نقاش في كثيرٍ من الأمور يتضح أنهم لا يتفقون كثيراً حولها، كوجود إله مثلاً!

كتب “كورماك ماكارثي” نص الفيلم عن مسرحيته، ولم يترك مجالاً لجعل اعتماده الكامل على الحوار سبباً إلا للإشادة بعمله، به يبني شخصيتيه شيئاً فشيئاً وبدقة، به يستطيع جعلنا نرى أنفسنا بهم ونتصور كلماتنا في مواقف مماثلة، ويهدم جدران المنزل الذي تجري فيه الأحداث ليكون مسرحه أكبر بكثير.

إخراج “تومي لي جونز” لم يساعد كثيراً في جعل المشاهد جزءاً من الحدث، لا يضيف إلى نص “ماكارثي” ما يستحق الذكر، لكن ربما كونه لم يضر بمستواه أمرٌ يحسب له، بالإضافة لاهتمام ممتاز بتفاصيل التمثيل ليكون هذا الاهتمام أبرز ما قدمه والأكثر فاعليةً وأثراً.

أداءات ممتازة من البطلين وبالأخص “تومي لي جونز” الذي كانت تعابيره أهم ما يميز الصورة، تصوير عادي من “بول إليوت”، وموسيقى عادية من “ماركو بيلترامي”.

تريلر الفيلم:

ما رأيك بهذا الفيلم؟