The Weakness of the Bolshevik

“بعض الحس، فقط بعض الحس في كاميرا (مانويل مارتين كوينكا) كان سيفي فيلمه حقه ويفينا”

السنة 2003
تقييم أفلام أند مور 7/10
المخرج مانويل مارتن كوينكا
المدة 95 دقيقة (ساعة و35 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) للبالغين بسبب الإيحاءات الجنسية الصريحة وحساسية موضوعه
الإرشاد العائلي (أميركي) لا يوجد
اللغة الإسبانية

 

يبدو أن الإسباني “مانويل مارتن كوينكا” يفهم الواقعية بشكل خاطئ، أو يرى واقعنا بشكلٍ مختلف لا يخدمه كثيراً، أو ربما لم تحدث فيه الرواية التي أخذ نصه عنها ذاك الأثر، لكنها قد تحدث في مشاهده رغم ما وضعه من حدود أمامه، “لويس توسار” و”ماريا فالفيرديه” يحرصون على ذلك.

“بابلو لوبيز”(لويس توسار) رجل ثلاثيني لديه كل ما يحتاجه مادياً، لكنه لا يملك شيئاً آخر، لدرجة أن حادث اصطدام بسيط بينه وبين امرأة “سونسوليس”(مار ريجويراس) ليست بتلك الطيبة يحرك حياته بعض الشيء، إلا أنه لم يعلم أن تلك الحادثة ستقوده ليعرف فتاةً مراهقة “ماريا”(ماريا فالفيرديه) ستلازم فكره بشكلٍ يصعب قبوله أو تفسيره.

عن رواية “لورينزو سيلفا” كتب “مانويل مارتن كوينكا” نص الفيلم، تسرع في إعداد شخصياته لكنه أحسن بناءهم وإن لم يظهر ذلك في الوقت المناسب، بينما ضبط مسار أحداث قصته بشكل يبقي لدى المشاهد فضولاً لما سيأتي، وقدم حواراً جيداً.

إخراج “مانويل مارتن كوينكا” يحافظ على مستوىً معين من الربط الحسي يتضح أنه لا يكفي، متعجلاً بعض الأحيان كما في نصه، لكن ما يعوض بعضاً من ذلك اهتمامه الجيد بممثليه وبالتقاط تميز أداءاتهم والجاذبية فيها حين توجد، مما يرفع أثر الفيلم بشكلٍ جيد.

أداءات جيدة جداً من “لويس توسار” و”ماريا فالفيرديه” بظهورها الأول الذي تأسرنا بجاذبيته ربما أكثر مما تأسر بطل الفيلم الثلاثيني، تصوير عادي من “ألفونسو بارا”، وموسيقى ممتازة من “روك بانوس”.

تريلر الفيلم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.