Thou Gild’st the Even

“الغريب فيه أنك حتى حين لا تستطيع الإجابة عن سؤال (ما الذي يجري؟!) تبقي مستمتعاً!”

السنة 2013
تقييم أفلام أند مور 8/10
المخرج أونور أونلو
المدة 107 دقيقة (ساعة و47 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) للبالغين بسبب بعض الإيحاءات الجنسية والعنف الدموي
الإرشاد العائلي (أميركي) لا يوجد
اللغة التركية

ربما يظن البعض أن الشاعر والمخرج السينمائي التركي “أونور أونلو” قد أراد أن يملأ فيلمه بأكثر مما يجب من أفكار، مما ظلمها خاصةً بسرده السريالي المزدحم بها وأرهق بالتالي مشاهديه، لكن ربما لا يكفي العقل حكماً عند التعامل مع عملٍ فني، إن حكَّمنا البصر كسب “أونلو” بصوره الجميلة، إن حكَّمنا السمع كسب “أونلو” باستعماله الذكي والراقي للأغاني وموسيقاها، وإن حكَّمنا القلب كسب “أونلو” لصدق الحس فيما يقدمه والموازي لغناه الفكري، أما إن عدنا للعقل فإن لم يتساوى نصيب مشاهد مما وصله من “أونلو” مع نصيب مشاهدٍ آخر فلا أعتقد أن هذا يمكن اعتباره مأخذاً، حتى هنا يكسب “أونلو”!

“جمال”(علي أتاي) شابٌّ خسر أمه وإخوته إثر حريق لم ينج منه إلا هو وأبوه، وواحدٌ من أهل أحد مدن الأناضول الذين يتمتعون بقدرات خارقة، لكن القدرة التي كانت من نصيبه لم تكن كافيةٍ لإيقاف حزنه وعزلته، لكن “جمال” ليس وحده في المدينة، فهل سيكون لدى واحدٍ على الأقل من أهلها قدرةٌ تنقذ جمال مما هو فيه؟

كتب “أونور أونلو” نص الفيلم، وكأنه دوَّن تفاصيل أحلامه ثم بدأ يعدل عليها ويجعل شخصياتها تتقابل ضمن تسلسل زمني، ويا لغنى أحلام ذاك الرجل وشخصياتها المثيرة، عاديون لكن مميزون، كذلك طريقة رسمه لخط سير الأحداث التي يتلاقون ضمنها، بطريقة عبثية لكن منظمة، وحوارات تكمل اللغز البسيط المعقد.

إخراج “أونور أونلو” يعتمد دوماً البساطة والجمال، حالة فيلمه الغرائبية تغمرك منذ لقطاته الأولى، صوره بالأبيض والأسود، ولو جربت تخيلها ملونةً آذيت جمالها، يشعرك أنك في بلاد العجائب التي ربما تكون موحشةً أكثر من بلاد “أليس”، لكنها بالتأكيد أقرب منها إلينا، منح وجوه ممثليه الحصة الأكبر من صوره، وجعلهم يستحقون ذلك بإدارة ممتازة لهم.

أداءات جيدة جداً من كافة فريق العمل وبالأخص “علي أتاي” و”ديميت إيفغار”، وتصوير ممتاز من “فيدات أوزميدير”.

تريلر الفيلم:

ما رأيك بهذا الفيلم؟