Tom at the Farm

“لم تكفه السلطة على القلوب فأرادها أن تشمل الأعصاب، وفعلت!”

السنة 2013
تقييم أفلام أند مور 8/10
المخرج زافييه دولان
المدة 102 دقيقة (ساعة و42 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) للبالغين لما فيه من عنف وحساسية الموضوع
الإرشاد العائلي (أميركي) Unrated
اللغة الفرنسية
تقييم IMDB 7.0

هذا العمل الرابع للعبقري الكندي زافييه دولان، وما سبقه من أعمال بالإضافة للعمل الذي تلاه كانت تتراوح بين الدراما والرومانسية يميز أبطالها غنىً واضح، ونجح في جميعها بالاستحواذ على قلوب مشاهديه وترك أثر استثنائي فيها سيحبون دومًا العودة إلى أفلامه لعيش مثله مرةً أخرى، أما هنا فهو أيضًا يأتي بالغنى الذي اعتدناه منه لكنه يجول به في منطقةٍ أقل دفئًا وأكثر سوداويةً وتوترًا.

توم (زافييه دولان) شابٌّ توفي خليله مؤخرًا، فيقرر أن يذهب لأسرته لتقديم التعازي رغم جهلهم بمكانته في حياة من فقدوه، مما يجعل قدومه مثار قلقٍ لدى البعض يجب التعامل معه بأي شكل.

كتب ميشيل مارك بوشار نص الفيلم عن مسرحيته بالاشتراك مع زافييه دولان، باعتماد كبير ومبرر في حالة دولان على كون الصورة ستملأ ما بين السطور، حسن اختيارهم لمكان وأسلوب اجتماع الشخصيات مكنهم من جعل كونها جميعها غير مألوفة سهل التقبل والفهم وبعيدٌ عن الإقحام، ومنحنا ومنحهم أساسًا غنيًّا لاستكشاف تلك الشخصيات، وإن لم يستطيعوا تفادي إظهار الغموض المتعمد الذي يحيطونها به في بعض الأحيان، لكن حسن رسمهم لخط سير الأحداث المفيد من ملامح شخصياتهم والمضيف لتفاصيلها، وذكاء صياغتهم للحوارات تجعل ذاك القصور يمضي دون أثر تقريبًا.

إخراج زافييه دولان يعلم كيف يأتي بالأفضل من ممثليه وكيف يستغل النتيجة، يعلم مواضع تلاقي جمال الطبيعة مع الوحشة والريبة فيفيد من غنى أماكن أحداث الفيلم، ويعلم أين يضع كاميرته وما يخفيه عنها وما يبديه لجعل ترقب المشاهد المصحوب بالقلق يستمر ويستمر لأكبر وقتٍ ممكن، ليكوِّن من كل ما سبق صورًا تستثير الفكر وتشد الأعصاب وتجبر مشاهده على الاستمرار معه حتى النهاية.

أداءات ممتازة من فريق العمل وخاصةً بيير-إيف كاردينال، تصوير أندريه توربان كان بداية تعامله مع دولان والذي أكد تميزه أنه لن يكون الأخير ولم يكن، وموسيقى غابرييل ياريد كانت عاملًا رئيسيًّا في عبث الفيلم بالأعصاب ورفع حدة الإثارة.

حاز على 7 جوائز أهمها جائزة الاتحاد الدولي لنقاد السينما في مهرجان البندقية، ورشح لـ25 أخرى أهمها الأسد الذهبي في مهرجان البندقية.

تريلر الفيلم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.