Tomboy

“من المرات القليلة التي وجدت فيها روح الطفولة الحقيقية طريقها إلى الشاشة الفضية”

السنة 2011
تقييم أفلام أند مور 8/10
المخرج سيلين سياما
المدة 82 دقيقة (ساعة و22 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) للبالغين بسبب موضوعه الحساس
الإرشاد العائلي (أميركي) Not Rated
اللغة الفرنسية

يعتقد الكثيرون أن الإتيان بجديد في السينما يعني تعقيد الفكرة والقصة وتكثيف مفاجآتها، ويتذرعون بصعوبة هذا الأمر بعد كل ما تم تقديمه لتبرير عدم استقلالية فكرهم وانعدام أصالة أعمالهم، كم تفصيلًا في حياتك شاهدته في السينما كما أحسسته؟، جواب هذا السؤال يثبت أنه ما زال هناك الكثير والكثير المنتظر قلبًا وعقلًا يقظَين، وشغفًا سينمائيًّا متقدًا، أي أحدٌ كالفرنسية سيلين ساما، أحدٌ ينظر للطفولة بعين طفل فيقدرها حق قدرها ويقدر مكانتها في قلوبنا وذاكرتنا فنقدره ونحترمه.

لور (زوي إيران) فتاةٌ تبلغ من العمر 10 سنوات لكن أكبر ما لا تحبه في نفسها هو كونها فتاةً، تنتقل مع أهلها لحيٍّ جديد وتكون مهمة رعاية أختها الصغيرة جين (مالون ليفانا) على عاتقها بسبب وصول أمها لآخر شهور حملها، وبعد أيام تتعرف إلى فتاةٍ من جيرانها الجدد ليزا (جين ديسون) والتي تسألها عن اسمها، فيخطر في بال لور فكرةٌ مثيرة، هنا لا يعرفها أحد، لماذا لا تعيش كما تمنت دائمًا أن تعيش، كصبي، فتجيبها قائلةً: “ميكيل”، وبهذه الهوية تقدم نفسها لكل رفاقها الجدد، لكن إلى متى؟

كتبت سيلين سياما نص الفيلم، لاغيةً الفكرة التقليدية في تقديم الموضوع كقضية والذهاب منه لتحليلات سياسية واجتماعية وما إلى ذلك، بل تقوم بكل شيء ببساطة وصدق، الشخصيات لا يمكنك أن لا تربطها بأصحابٍ عرفتهم، المواقف والأحداث تنساب بلطف وليس فيها ما يأتي اعتراضيًّا لإعلان تحولٍ ما، والحوارات والنكات الطفولية البريئة بكامل حيويتها وواقعيتها الساحرة.

إخراج سيلين سياما يُعنى بالتفاصيل التي تشكل روح الطفولة وقلبها النابض بالحيوية فتجعل التجربة ملؤها الفضول والدفءٌ الذي لطالما افتقدناه، تطبع في ذاكرتنا ملامح أبطالها، تستدرجنا شيئاً فشيئاً لنجد أنفسنا بينهم ونريد اللعب والجري معهم، وتقوم بإنجاز رائع مع فريقها من الأطفال فتشعرنا وكأن كاميرتها مخبأة لالتقاط ما شاهدناه من عفوية وصدق.

أداءات ممتازة وتلقائية من فريق العمل وخاصةً زوي إيران ومالون ليفانا، تصوير رائع من كريستيل فورنييه، وموسيقى لا تضيف الكثير من جان-بابتيسن دو لوبييه.

تريلر الفيلم:

ردّين على “Tomboy”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.