Tu Dors Nicole

“لطيف.. إلى أن تصبح محاولته ليكون كذلك واضحة”

السنة 2014
تقييم أفلام أند مور 7/10
المخرج ستيفان لافلور
المدة 93 دقيقة (ساعة و33 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) للبالغين لما فيه من عري
الإرشاد العائلي (أميركي) Not Rated
اللغة الفرنسية

ليس من السهل صنع فيلم كهذا، وذلك لأن صانعه لا يريد الحديث عن أمرٍ بتلك الأهمية حتى بالنسبة له، بل ببساطة يريد أن يشارك مشاهديه حالةً معينة يحس بأنها قريبةٌ إليهم بقدر ما هي قريبةٌ إليه، وكثيرون من أكبر السينمائيين ليس لديهم القدرة على جعل السينما وسيلة تعبيرهم الأولى يتحدثون من خلالها عن أعقد الأمور وأبسطها، ولذلك أقدر جهود الكندي “ستيفان لافلور” لتقديم فيلم بهذه الخفة واللطافة، لكن في نفس الوقت أتمنى أن يكون جانب حبه لمشاركة مشاهديه أمراً ما في المرة القادمة أكبر من جانب كونه يريد صنع فيلم لطيف بشدة، فالصدق والعفوية هما السببان الرئيسيان لمشاهدة أفلام كهذه، هما وليس التظاهر بهما.

“نيكول”(جوليان كوتيه) فتاةٌ في بداية عشرينياتها لا تعرف بعد ما الذي يجعلها بالغة لكنها لا تريد الانتظار طويلاً لتعرف ذلك، سافر والديها في عطلة الصيف لتصبح وحيدةً في المنزل، طبعاً طالما أخوها أيضاً لا يريد قضاء الوقت فيه، وهذه فرصةٌ ذهبية لتقضي مع صديقتها “فيرونيك”(كاثرين سان-لوران) عطلة صيف إثارتها في عدم معرفة وجهتها.

كتب “ستيفان لافلور” نص الفيلم، اختار شخصياته بحيث يمثلون نوعية الأصدقاء الذين تصادف مثلهم كثيراً، وقد تستمر معهم كثيراً، ليس لأنهم استثنائيون، على العكس تماماً، لأنهم يمثلون الشريحة الأكبر، ولذلك إن استمريت مع مثلهم في حياتك تستمر طالما لديك الوقت الكافي، خط سير القصة غريب، فهو يستبدل ما يفعله الكثيرون من إقحام الأحداث في طريق أبطالهم بإقحامه للفراغ في طريق بطلته، ظاناً أن هذا يضيف للعفوية، صحيحٌ أن هذا لا ينطبق على الجزء الأكبر من الفيلم لكنه يضر به، مع حوارات لطيفة خفيفة الظل في أغلب الأحيان.

لحسن الحظ قضى “ستيفان لافلور” وقتاً ممتعاً في إخراج نصه أكثر مما قضاه في كتابته، يريدك أن تنسى نفسك مع أبطاله لساعة ونصف، ولا يتم هذا دون جعلهم هم ينسون أنفسهم أمام كاميرته وهذا ما فعله، وأضاف إلى ذلك سلاسة مرافقة كاميرته لهم بحيث تحس بعد دقائق من بداية الفيلم أنك في مكان الحدث وليس آخر الواصلين إليه، لكن هذا للأسف لم يلغي الأثر السلبي لبعض الإقحامات في نصه لكن يعوض بعضاً منه.

أداءات لطيفة من فريق العمل، وتصوير جيد من “سارة ميشارا”.

لا يوجد تريلر مترجم للفيلم للأسف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.