أكشنخيال علميمغامرة

Turbo Kid

“تحية لأفلام منسية”

السنة 2015
تقييم أفلام أند مور 7/10
المخرج فرانسوا سيمار، آنوك ويسل، يوان-كارل ويسل
المدة 93 دقيقة (ساعة و33دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) للبالغين بسبب العنف الدموي
الإرشاد العائلي (أميركي) Unrated
اللغة الانكليزية
تقييم IMDB 6.6

إن شاهد أي أحدٍ من صناع أفلام أكشن مستقبل ما بعد سقوط الحضارة الثمانينية التي يحييها “فرانسوا سيمار” “آنوك ويسل” و”يوان-كارل ويسل” هنا ستكون أكثر مرةٍ يحس بها أن عمله ملك أكثر من أثرٍ لحظي، فحتى هؤلاء أصحاب المحاولات البائسة لتقليد “Mad Max” رائعة “جورج ميلر” كانوا يفاجؤون حين يرون معجباً بأفلامهم، ومن المؤكد أنهم لم يظنوا يوماً أنها ستؤدي لصناعة فيلمٍ بهذه المتعة!

في عالمٍ مستقبلي قتلت فيه الأمطار الحمضية معظم أشكال الحياة لتجعل الماء أغلى كنزٍ موجود، يجوب “الفتى”(مونرو تشامبرز) الأراضي القاحلة باحثاً عن أسباب النجاة، كمجلات القصص المصورة، وما يمكن به صناعة نماذج عن أبطالها، والماء أحياناً. يضعه حظه العاثر بمواجهة أحد العصابات التي تتغذى على مأساة نهاية العالم.

كتب “فرانسوا سيمار” “آنوك ويسل” و”يوان-كارل ويسل” نص الفيلم، وكالأفلام التي يحاكونها حافظوا على الشخصيات وخط سير الأحداث والحوارات المثيرة للسخرية بشكل ذكي خفيف الظل، وركزوا أهمية نصهم في شخصية بطلهم الحالم.

إخراج “فرانسوا سيمار” “آنوك ويسل” و”يوان-كارل ويسل” يحيي بالفعل أجواء أفلام الثمانينات بشكل المواقع والأزياء وطريقة تقديم العنف وحتى مؤثراتها البصرية المتواضعة، ليستثيروا حنيناً يستغلون الابتسامة التي تصاحبه فيغذونها بكوميديا لطيفة لتصبح ضحكة وضحكات، ويحسنون استغلال ممثليهم لتحقيق ذلك، لكنهم يبالغون في الدموية بعض الشيء.

أداءات لطيفة من فريق العمل وخاصةً “لورنس لوبوف” التي كانت أحد اهم أسباب متعة العمل، تصوير عادي من “جان-فيليب بيرنييه”، وموسيقى مثيرة وذكية تزيد أجواء الفيلم ظرافةً من “جان-فيليب بيرنييه” أيضاً و”جان-نيكولاس لوبي لو ماتو”.

تريلر الفيلم:

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق