Two Days, One Night

السنة 2014
تقييم أفلام أند مور 9/10
المخرج الأخوين داردين (جان بيير داردين – لوك داردين)
المدة 95 دقيقة (ساعة و35 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) الفلم للجميع
الإرشاد العائلي (أميركي) PG-13
اللغة الفرنسية

 

“لو صنع الأخوين داردين فلماً عن سوبر مان لآمنت أنه حقيقة”

أقصى درجات الواقعية هي أهم وأبرز ميزة لأفلام البلجيكيين “الأخوين داردين: جان بيير – لوك”، تمس قصصهم كل جزء بكياننا لأنها تشبهنا ولا تقلل من قدر آلامنا.

يحكي الفلم قصة يومين وليلة في حياة “ساندرا”(ماريون كوتييار) الزوجة والأم لطفلين التي طردت من عملها إثر تصويت جرى في الشركة التي تعمل بها بعد تعرضها لنوبة اكتئاب وكان أمام المصوتين خيارين، إما طردها وزيادة لهم في الرواتب وإما بقاؤها واستمرار رواتبهم على ما هي عليه، وتطلب إعادة التصويت من المدير ليصبح أمامها يومين وليلة لتقنع زملاءها بأن يستغنوا عن زيادة رواتبهم لتستطيع الاستمرار في عملها والاستمرار في العيش.

نص الأخوين “داردين” يجعل دراما الفلم تصبح مادة إثارة وتشويق قد تنافس أفلام التحقيقات، فقط لأن قصتهم تشبه الحياة، ففي مأزق حياتي كهذا لن تستطيع التنبؤ بنتيجة أي خطوة، لكن يجب أن تخطو ويجب أن تعيش، وبناء قصتهم يقوم على هذا المبدأ، بناء النص وتطور الأحداث لا يسير وفق خط أكاديمي، هو يحترم المشاهد أكثر فيأخذه إلى أرض تشبه التي تحت قدميه كي يستطيع أن يعيش التجربة بصدق، وبناء الشخصيات لا يعتمد على الخير والشر كصفات تميزها، يعتمد على الطبيعة البشرية وبناء المجتمع المعاصر وطريقة تعاطيه وتواصله، ومن هنا يأتي بشخصياته الحقيقية.

إخراج الأخوين طبعاً متألق بدون أي معدات ضخمة وإضاءة مكلفة وبكاميرا محمولة، ولقطاتهم الطويلة الرائعة التي بلغ عدد إعادات إحداها 82 مرة لتصبح في منتهى الكمال، عرض شخصياتهم بسيط وكأنك ترى أناساً استوقفوك حين مررت بهم بالصدفة وأثرت بك بضعة كلمات سمعتها منهم جعلتك تنسج قصصاً عنهم بخيالك، وتميُّز إدارتهم لممثليهم يبرز بقوة خلال الفلم كما يفسحون لهم المجال ليستحوذوا على وجدان مشاهديهم.

الأداءات تحمل بصمة الأخوين المشهورين باختياراتهم الممتازة، و”ماريون كوتيار” تبدع في كل ثانية من الفلم، الشخصية التي جسدتها لا توصف بالكلمات، تمتلك مفاتيح قلبك كلها وتأسرك في كل حالاتها، ورغم تألقها الدائم عبر مسيرتها الفنية إلا أنها تبحث دائماً عن الجديد، فقد قبلت دورها في الفلم قبل قراءة النص، فقط لأن الأخوين داردين كاتبيه ومخرجيه وأرادت أن تعمل تحت إدارة مخضرمين مثلهم كي تصل إلى ما لم تصله من قبل، وكم نجحت.

التصوير من “آلان ماركوين” في تعاونه السابع مع الأخوين يجعل من كاميرته القلم الذي يكتب قصص أمجادهم.

حاز على جائزتين، و رشح لـ 4 أخرى أهمها السعفة الذهبية في مهرجان كان.

الفلم الذي قدمته بلجيكا للمنافسة على أوسكار أفضل فلم أجنبي لعام 2014.

تريلر الفلم:

2 thoughts on “Two Days, One Night”

  1. فيلم أكثر من رائع! فبالإضافة إلى تمثيل كوتييار البارع، لا شك أن الفيلم يوجّه سؤالاً أخلاقياً هاماً جداً. ويضع المشاهد أمام القرار، فهو حين يسمع كل شخصية تتحدث، يضع نفسه مكانها ويفكر ماذا يمكن أن يقرر فيما لو فعلاً أخذ دورها. الفيلم يعرض مشاهد متنوعة لعائلات تجاهد لجمع قوتها في عالم رأسمالي باتت فيه الحاجة المادية هي مصدر القرارات المصيرية وليس التعاطف أو التكافل. هي أقرب إلى تلفزيون الواقع، لكن القرار يمكن أن يؤذي حياة عائلة كاملة. لن ينتهي الفيلم بانتصار تقليدي للخير أو الشر، فالمشاهد حقيقةً لن يعرف من انتصر في نهاية الفيلم. لكنه يتركك مع سؤال جوهري لتفكر به مليّاً، آملاً ألا توضع في هكذا موقف مستقبلاً.

ما رأيك بهذا الفيلم؟