Virgin Mountain

“من الصعب إعاقة طريقه إلى قلبك!”

السنة 2015
تقييم أفلام أند مور 8/10
المخرج داغور كاري
المدة 94 دقيقة (ساعة و34 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) للبالغين بسبب الإيحاءات الجنسية الصريحة
الإرشاد العائلي (أميركي) لا يوجد
اللغة الأيسلندية

عندما يروي لك أحد أصدقائك عن حالةٍ معينة مر بها لسببٍ ما، ويذكرك كلامه بنفسك أو بأحدٍ تعرفه تحس بالحماس لأنك وجدت من يشاركك إحدى تجاربك، وبنفس الوقت يراها بمنظور آخر قد يختلف عن منظورك وقد يوافقه، وهذا في حد ذاته مثير حتى حين يوافقك ولا يمنحك رؤيةً أخرى، وسواءً اتفقت مع رؤية الأيسلندي “داغور كاري” لحالة بطل فيلمه أم لم تتفق ستعيشها كما يراها لساعةٍ ونصف لا تفارق المتعة دقيقةً منها.

“فوسي”(غونّار يونسون) رجلٌ ضخم الجثة بحيث يصعب أن لا تسيطر هذه الصفة على ذهنك طوال فترة وجودك معه وفي أي لحظةٍ يخطر اسمه على بالك بها، بلغ أوائل أربعينياته وما زال يعيش مع أمه بروتينٍ ينسى معه المرء ما مضى من عمره، بصدفةٍ ما تدخل فتاةٌ “هيرا”(فرانزيسكا يونا داخسدوتير) حياته وتكسر بعضاً من ذاك الروتين.

كتب “داغور كاري” نص الفيلم، ودون أي تكلف قدم شخصية بالبساطة بحيث يمكنك فهمها منذ أول بضعة مشاهد من الفيلم، ومن الغنى بحيث تثير اهتمامك صحبتها لما تقدمه لك من فهمٍ وتقديرٍ أكبر لحالتها سواءً مررت بها من قبل أم لم تمر، وبذلك لم يجعل تركيز جهوده كلها حول تلك الشخصية يقلل من مستوى نصه، خاصةً بجعل الشخصيات الأخرى ببساطة بنائها وتقديمها تظهر وتؤثر بكل واقعية وسلاسة لا تحس معها أن هناك شيئاً مقحماً للوصول إلى الفكرة، بل كل شيءٍ في المكان المناسب وفي الوقت المناسب، كذلك الحوار.

إخراج “داغور كاري” يجعل صدق حسه ينتقل إلى كل شيء، فيجعل الإيقاع الهادئ الرتيب والألوان الشاحبة وبرودة الثلج أسباباً للمتعة، صحيحٌ أن المتعة ليست ما يحسه أبطاله والذي لا شك أنه يجعلك تعيشه بالكامل، لكن حين يروي القصة من هو شغوفٌ بها لا يمكنك إلا أن تستمتع بقصته، خاصةً حين يظهر شغفه واضحاً بتفاصيل الصورة، وبما تشغله البيئة المحيطة وملامح ممثليه منها، الملامح التي ينقل “كاري” لأصحابها شغفه، ليضيف إلى كل ما سبق وبمساعدة كل ما سبق لمساتٍ من الكوميديا اللطيفة الدافئة.

أداء عظيم من “غونّار يونسون” ليس فقط كفيلاً بجعله أهلاً ليكون محور الأحداث، بل كفيلٌ أيضاً بجعلك تتمنى ذلك منذ بداية الفيلم والذي  يضمن سيطرته على قلبك أثارت اهتمامك قصته أم لم تفعل، أداءات جيدة من باقي فريق العمل، تصوير ممتاز من “راسموس فيديبايك”، وموسيقى تزيل أي عقبات متبقية على طريق الفيلم إلى قلبك من “كارستين فوندال”.

حاز على 5 جوائز أهمها أفضل فيلم ونص وممثل في مهرجان تريبيكا، ورشح لجائزتين آخرتين.

لا أنصح بمشاهدة تريلر الفيلم لما فيه من حرق لأهم أحداثه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.